مادة قاتلة لجميع أنواع الفيروسات والجراثيم والفطريات ومضاده للأكسدة وللسرطان

akbr2
“مادة قاتلة لجميع أنواع الفيروسات والجراثيم والفطريات ومضاده للأكسدة وللسرطان”
“ما أنزل الله من داء إلا وأنزل له دواء”.

PROPOLIS OR BEE GLUE
العكبر وفوائده
صمغ النحل الخام

صمغ النحل مجفف ومطحون

أسرار العكبر تتجلى في الطب الحديث

استخدم العكبر لعدة قرون في الطب الشعبي واكتشف حديثا أن أكثر آلات الكمان النفيسة في العقدين الماضيين (بما فيها الآلات التي صنعها الإيطالي الشهير ستواديفاري) كانت قد عوملت بالعكبر .
ويقال أن هذا الطلاء هو المسؤول أيضا عن تميز صوت هذه الآلات فما هي!!!

قصته في الطب الحديث ؟
يعرف العكبر بعدة اسماء منها صمغ النحل وغراء النحل..
ويقال أن أرسطو هو من سمى هذه المادة باسمها اللاتيني
(propolis)والمكون من كلمتين (pro) وتعني “قبل أو أمام” ، وكلمة (polis) تعني “المدينة أو الحصن “…
والعكبر مادة غروية صمغية تسيح من بعض أنواع الأشجار ، وذات لون بني أو بني مخضر و له رائحة ذكية تشبه رائحة الفانيلا وإذا حرق اصدر رائحة عطرية ممتعة جداً.
ويجمع النحل هذا العكبر من لحاء (القشور) والبراعم الزهرية لعدة نباتات منها اشجار البلوط والحور والصنوبر وغيرها.

وفي الخلية تقوم النحل بإضافة مفرزات لعابية مختلفة إلى هذا الصمغ ، كما تضيف إليه شرائح من الشمع الذي تصنعه النحل أيضا ، فيخرج مزيج خاص من صنع النحل تستخدمه في طريقتين : الأولى في تثبيت خلية النحل ودعمها وإغلاق الثقوب والفوهات التي فيها ، وثانيها كمادة حامية لخلية النحل تقف سدا منيعا ضد دخول تلك الجراثيم والفطور إلى الخلية !! .

كما يستعمل النحل هذا العكبر لتضييق مداخل خلاياه في فصل الشتاء ، وكذلك في لصق الاطارات الخشبية الخاصة بخلية النحل ، وفي تثبيت الاقراص الشمعية في سقوف جحوره التي يسكنها في الجبال أو في الاشجار.
و يستخدمه النحل ايضاً في تحنيط الحشرات والكائنات التي تغزو خلاياه مثل الفئران والوزغ والدبابير وغيرها ، بعد ان يقتلها بوخزها بآلة اللسع ، فيغطيها بطبقة
من العكبر ليمنعها من التحلل ، ثم بطبقة من الشمع الذي يفرزه حتى لا تفسد هذه الكائنات جو الخلية !!.
ويقول الخبراء أن العكبر موجود منذ أكثر من 45 مليون عام ،
وأنه استخدم من قبل الإنسان لآلاف السنين .
واستعمل أبوقراط العكبر كمرهم في علاج الجروح والقروح.وبعد اربعة قرون كتب الطبيب الروماني الشهير ” ليني” عن فوائد العكبر في شفاء القروح وتخفيف التورمات وتطرية المناطق القاسية.
واستعمل العكبر في القرون الوسطى كمادة مضادة لالتهابات جوف الفم ومضاد لقلح الأسنان.
كما استعمل في علاج الزكام وآلام المفاصل ، ومن إحدى العادات المتبعة في ذلك الحين أن توضع كمية قليلة منه على سرة الوليد !!.
ولكنه استهوى فؤاد الباحثين في السنوات الأخيرة بسبب اكتشاف خواصه الفعالة المضادة للجراثيم، والمضادة للأكسدة ، والمضادة للقروح ، إضافة إلى فعاليته كمضاد للأورام السرطانية
تركيب العكبر :

ويتركب العكبر من مركبات صمغية وبلسم بنسبة 55 % ، ومن شمع النحل بنسبة 30 % ومن زيوت عطرية بنسبة 10 % ، ومن حبوب الطلع بنسبة 5 % .
أما تركيبه الكيميائي فهو معقد جدا ، إذ يحتوي على أكثر من 300 مركب اكتشف حتى الآن ، ومنها البولي فينول ، والفينول ألدهايد ، والكينين ، والكومارين ، والأحماض الأمينية وغيرها .
والحقيقة أن ما يحتويه العكبر من هذه المواد يختلف باختلاف المصدر المأخوذ منه ( باختلاف نوع الأشجار )
وباختلاف الفصول .

 


والعديد من هذه المركبات له خواص فعالة ، فهو غني بأحماض البنزويك والكافييك ، والسناميك ، والفينوليك . كما أنه غني جدا بالفلافينويدات ، ولهذه المركبات الأخيرة تأثيرات مفيدة لصحة الإنسان ومؤكدة بالدراسات العلمية. ومن هذه الفلافينويدات التي يحتويها العكبر ما يسمى بـ أبيجينين Apigenin و غالانجين galangin و كامفرول kaempferol و لتولين leutolin و بنوسمبرين pinocembrin .

وقد قام باحثون من كرواتيا بتحليل كمية الفلافينويدات الموجودة في العكبر ،

ثم درسوا تأثير خلاصة العكبر في عشر مستحضرات تجارية ، فوجدوا اختلافا كبير في كمية الفلافينويدات التي تحتوي عليها مستحضرات العكبر .

وجدوا أن معظم أنواع العكبر المتوفرة لديهم كانت تحتوي على مركبات الفلافينويدات بنسبة تترواح بين 0.78 % و 18.9 % .
وكان معظمها يحتوي على نسبة تقل عن 9 % . وبعدها تمت دراسة تأثير محاليل العكبر على ستة أنواع من الجراثيم الشهيرة التي كثيرا ما تصيب الإنسان وتجعله أسير الفراش . وهي ” المكورات العنقودية ” ، والإيشيريشا القولونية ، والمكورات العقدية
والمكورات المعوية Entercoccus Faecalis ،وعصية القيح الزرقاء Pseudomonas ، والـ Bacillus subtilis ، فتبين أن كل محاليل العكبر التي كانت تحتوي على نسبة من الفلافينويدات تزيد عن 1 % فقط كانت قادرة على محاربة الجراثيم ولها خواص مضادة للجراثيم الستة التي تم دراستها . وقد نشر هذا البحث في مجلة Acta Parm في شهر ديسمبر 2005 . ومن دبي ، خرجت دراسة من كلية الصيدلة ، ونشرت في مجلة Pak J Pharma Sci عام 2006 . اكتشف فيها الدارسون وجود 24 مركبا في العكبر المصري والعكبر الإماراتي .
وأن بعض هذه المركبات لم يكن قد اكتشف من قبل .
إذ يحتوي العكبر المصري على كميات عالية من الأحماض الأليفاتية Aliphatic والأحماض العطرية ( بنسبة 13.7 % ) كما يحتوي على الفينولات والكحولات والاسترات بنسبة تصل إلى 17 % إضافة إلى الفلافون والأنثراكيون وغيرهما .
أما العكبر الإماراتي فهو غني بالأحماض الأليفاتية ، في حين يحتوي على نسبة قليلة من الأحماض العطرية .

 

واكتشف العلماء الباحثون في البرازيل أنه يوجد في العكبر البرازيلي الأحمر 14 مركبا تمكن العلماء هناك من التعرف عليها . وقال هؤلاء إن ثلاثة من تلك المركبات على الأقل له خواص مضادة للجراثيم ، ومركبان لهما تأثيرات مضادة للأكسدة .
هذا ما أوردته دراسة نشرت في شهر يونيو 2006 في مجلة Evid Based Complement Alternat Med
خواص دوائية :

ويجمع الباحثون على أن للعكبر خواص دوائية عديدة ، ومنها فعاليته كمضاد للجراثيم ، وكمضاد للفطور. يقول الدكتور Broad burst في مقال بعنوان : ” منتجات النحل : دواء من خلية النحل ” نشر في مجلة Nut Sci Neuro ” إن العكبر غني بالفلافينويدات ، وكثير منها يمتلك تأثيرا مضادا للالتهاب ، ومرخيا لتقلص الأمعاء ، ومضادا للتحسس ، ومضادا للأكسدة وللسرطان ، وهو غني أيضا بحمض الكافيك Caffeic Acid ، والذي أثبتت الدراسات العلمية أنه يثبط نمو الخلايا السرطانية ويقلل من العملية الالتهابية ، أما الأحماض العضوية Organic Acid الموجودة في العكبر فيعزى لها تأثيراته المضادة للجراثيم والفيروسات .
فقد أظهرت الدراسات المخبرية أن العكبر يثبط نمو عدد من الجراثيم .
ومن هنا تأتي أهمية العكبر في علاج الجروح حيث يقلل من الالتهاب ، ويزيد من نمو الخلايا الجديدة في الجروح” .
العكبر مضاد للجراثيم

فمن البرازيل ظهرت دراسة أوضحت بجلاء خواص العكبر الفعالة المثبطة لجرثوم المكورات العنقودية وهي من الجراثيم الشائعة التي تصيب الإنسان .

كما أكدت أن استعماله مع المضادات الحيوية الأخرى يزيد من نشاط وفعالية تلك المضادات الحيوية .

وقد قام فريق من الباحثين في إيطاليا بالتأكد من فعالية استخدام العكبر في الوقاية من حدوث التهابات المجاري التنفسية الجرثومية التي كثيرا ما ترافق حدوث
الأمراض الفيروسية كالزكام والإنفلونزا .
ونشروا هذا البحث في مجلة Chemother في شهر أبريل 2006 ،حيث أجرى الباحثون دراسة تأثير العكبر على تلك الجراثيم التي يمكن أن تسبب التهاب المجاري التنفسية ، وكانت النتائج مشجعة جدا بحيث دعا الباحثون إلى إمكانية استخدام العكبر ( بسبب خواصه المضادة للجراثيم وللالتهاب )
كمساعد للمضادات الحيوية التي تستخدم في تلك الحالات .
وكشف باحثون آخرون من إيطاليا النقاب عن أن خلاصة العكبر
لا تقوم بفعل مضاد للجراثيم فحسب ، بل إنها تزيد بشكل كبير
من فعالية المضادات الحيوية الشهيرة
مثل أمبيسيللين ، وجنتاميسين ، وغيرهما ، في حين تزيد بشكل معتدل فعالية مضادات حيوية أخرى مثل ceftriaxone , vancomycin ، غير أنها لا تزيد من تأثير الذكريثرومايسين . وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة Microbiol Res في شهر يناير 2006 . وأكدت ذلك دراسة اخرى نشرت في مجلة Mem Inst Oswaldo Cruz في شهر أغسطس 2005 ، حيث وجد القائمون على تلك التجربة أن هناك تعاضدا Synergism في الفعل المضاد للجراثيم بين خلاصة العكبر وكل من خمس مضادات حيوية من أصل 9 مضادات حيوية تمت دراستها في مختبرات التجربة ، وهذه المضادات الحيوية الشهيرة هي Gentamycin ، Tetracycline ، Vancomycin .
كما أن إضافة العكبر إلى مضاد حيوي شهير ciprofloxacin قد أعطي تأثيرا أكبر وأكثر فعالية .
وقد نشرت هذا البحث مجلة Mol Cell Biochem في شهر يناير 2006
العكبر .. مضاد للفطور:
يحتوي العكبر على مواد لا يقل تأثيرها الفعال في مقاومة الفطور عن أحدث الأدوية المتوفرة لدى الأطباء حاليا . فقد قارن الباحثون من الأرجنتين في دراسة نشرت في مجلة J Appl Microbiol في شهر تموز ( يوليو ) 2006 بين تأثير المكونات الفعالة للعكبر وهي بنوسمبرين Pinocembrin وغالنجين Galangin ، وتأثير دوائين شهيرين فعالين في معالجة الأمراض الناجمة عن الفطور وهما : Ketoconazole و Clotrimazole .
وجد الباحثون أن لخلاصة العكبر ومركباتها المذكورة تأثيرا فعالا كمضاد للفطور .
وقال الباحثون بإمكانية استخدام خلاصة العكبر في هذا المجال لما تتميز به من رخص الكلفة بالمقارنة مع الأدوية التركيبية.
العكبر .. والسرطان :
وفي دراسة مخبرية نشرت في مجلة Phytomedicine في شهر نوفمبر 2005 ، ذكر الباحثون أن لخلاصة العكبر تأثيرا مضادا للسرطان ، وذلك بتركيزات عالية من العكبر ، إذ يحتوي على الفلافينويدات والأحماض الدهنية والأحماض العطرية ، واسترات هذه الأحماض . ويعزى لهذه الفلافينويدات التأثير المثبط للخلايا السرطانية .
ومن اليابان ظهرت دراسة أجريت على الفئران حيث أحدث الباحثون عندها تخربا في خلايا الكبد، فتبين أن إعطاء خلاصة العكبر البرازيلي كان له تأثير واق من حدوث التخرب في الخلايا الكبدية . كما اكتشف الباحثون أيضا أن لبعض مكونات خلاصة العكبر Helicobacter Pylori تأثيرا واقيا عند الفئران من الإصابة بجرثوم ويتهم االأطباء هذا الجرثوم بأنه المسؤول عن حدوث سرطان المعدة .
العكبر .. والوقاية من العقم :
لا شك أن هناك الكثير من العوامل البيئية والفيزيولوجية والجينية التي تلعب دورا في إحداث خلل في وظيفة النطاف عند الذكور .. وهذا الخلل الوظيفي هو أكثر أسباب العقم شيوعا عند الإنسان . كما أن هذا الخلل يمكن أن يحدث في الحمض النووي DNA في النطاف أثناء تحضيرها لعملية التلقيح الصناعي . ولهذا يفتش العلماء عن وسيلة تقوم بحماية هذه النطاف أثناء تلك العملية . ففي دراسة نشرت في مجلة Life Sci في شهر فبراير 2006 وجد الباحثون أن إضافة خلاصة العكبر لتلك النطاف يمكن أن يمنحها الوقاية من تخرب الحمض النووي عند إضافة مواد مثل البنزربرين وبيركسيد الهيدروجين .
وخلص الباحثون إلى أن للعكبر خواص واقية لغشاء النطاف من التأثيرات المؤذية الخارجية . وعزا الباحثون ذلك إلى قدرات العكبر المضادة للأكسدة . وقال هؤلاء بأن العكبر يمكن أن يلعب دورا في الوقاية من العقم عند الذكور .
العكبر .. وأمراض العيون :
وأظهرت دراسة أخرى من اليابان ، ونشرت في مجلة Evidence Based Complement Alternative Med في شهر مارس 2006 أن للعكبر البرازيلي الأخضر تأثيرات واقية من تخرب شبكية العين ، وذلك بإجراء الدراسة في المختبرات ثم على حيوانات التجارب .
ويعزو الباحثون تلك الفوائد إلى خواص العكبر المضادة للأكسدة ، والمعروف أن مضادات الأكسدة تقوم بفعل يمكن أن يقي الجسم من تصلب الشرايين ،
والسرطان والهرم والساد ( cataract ) وغيرها.
وقام باحثون آخرون بإجراء دراسة على تأثيرات العكبر على التهاب قرنية العين Keratitis ، عند الأرانب ، والناجمة عن جرثوم المكورات العنقودية ، فوجدوا استجابة واضحة جدا .
العكبر .. وتموت خلايا القلب :
أظهرت دراسة أجريت على الفئران أن استخدام أحد مركبات العكبر وهو استر حمض الكافييك قد أدى إلى وقاية خلايا القلب من التموت بعد سد الشريان التاجي الأيسر الأمامي ( وهو أحد الشرايين الأساسية المغذية لعضلة القلب ) لمدة نصف ساعة ثم فتحه من جديد . ومن المعروف أن الخلايا القلبية تتأثر بشدة بنقص التروية القلبية ، ولكن لا بد من إجراء المزيد من الدراسات . وكانت هذه الدراسة قد نشرت في مجلة Ann Clinic Lab Sci في عام 2005 .
فوائد أخرى :
كما أثبتت دراسة أخرى نشرت في مجلة Radiat Prot Dosimetry عام 2005 م أن للعكبر تأثيرا واقيا يقي من تخرب الـحمض النووي الناجم عن أشعة جاما .
وعزا الباحثون ذلك إلى قدرة العكبر على التخلص من الجذور الحرة المؤذية للجسم .
كما أشار عدد من الدارسين في بحث أجري على الفئران نشر في مجلة Evidence Based Complement Alternative Med في شهر يونيو 2005 إلى أن للعكبر خواص واقية للجهاز العصبي من التأثيرات الناجمة عن نقص التروية الدماغية .
هل استخدام العكبر مأمون ؟
رغم أن خلاصة العكبر تستخدم حاليا في معالجة قروح الفم والالتهابات الجلدية الجرثومية والفطرية وغيرها إلا أن العكبر
لم يسجل -حتى الآن – كدواء في الموسوعات الدوائية .
وذكر الباحثون في جامعة مينسوتا الأمريكية أن العكبر يدخل الآن في كثير من المستحضرات الجلدية مثل مستحضرات التجميل والدهونات والمراهم والشامبو ، ومعاجين الأسنان ، وغيرها .
وفي مقال طويل بلغ ستة عشر صفحة ونشرت في مجلة Food Chem Toxicol عام 1998 ذكر الدكتور Burdock من فلوريدا في الولايات المتحدة أن لاستعمال العكبر تاريخا طويلا في حياة البشرية يعود إلى تاريخ اكتشاف العسل . ويقول : ” لا شك أن استخدام المستحضرات الحاوية على العكبر في ازدياد كبير ، وعلى العكس من العديد من الأدوية ( الطبيعية ) فإن هناك قاعدة معلوماتية كبيرة للعكبر تشير إلى العديد من قدراته الفعالة كمضاد للجراثيم للفطور ، ومضاد للفيروسات و للسرطان.
ورغم أن هناك تقارير تشير إلى حدوث ارتكاسات تحسسية غير شائعة عند استخدام العكبر، إلا أن العكبر يعتبر مادة غير سامة وذات تاريخ مأمون” .
وقد نبه الباحثون في مقال نشر في مجلة Dermatitis في شهر ديسمبر 2005 إلى إمكانية حدوث التهاب الجلد التحسسي عند عدد قليل من الذين يستخدمون العكبر حيث وجدوا أن ما بين 1.2 – 6.6 % من الذين أجريت عليهم اختبارات الحساسية
حدث لديهم تحسس جلدي للعكبر.
وبعد ، أليس عجيبا أن يخرج من بطون النحل خمسة مواد مختلفة فيها شفاء للإنسان؟
يخرج العسل والغذاء الملكي والعكبر والشمع بل حتى سم النحل !! .
وصدق الله تعالى حيث يقول :
وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنْ اتَّخِذِي مِنْ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنْ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ(68)ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآية لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ(69)” سورة النحل .
يمكن التواصل مع الدكتور حسان شمسي باشا على الإيميل التالي:
drhcpasha@hotmail.com
المراجع:
http://en.wikipedia.org/wiki/Propolis
http://www.draperbee.com/info/propolis.htm
www.beevitalpropolis.com
www.pureroyaljelly.com/propolis.html
http://altmedicine.about.com/cs/herbsvitaminsa1/a/Bee_propolis.htm
http://www.55a.net/firas/arabic/?page=show_det&id=1443&
select_page=3
http://www.draperbee.com/catalog/page6.htm
:04524:
http://islamicpm.alafdal.net/montada-f2/topic-t57.htm
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
اخواتى الحبيبات حبيت انقل لكم معلومات عرفتها عن اهميه العكبر لكن فى الاول انقل لكم تجربتى مع ابنى ربنا يبارك لى به كان عنده دور برد والله قعد معه ثلاث اسابيع والولد تعبانوعنده كحه وبلغم لدرجه انى كنت بعمل له بخار واخذ مضاد حيوى مرتين لمده اسبوعين لاننا غيرنا الدكتور ودواء للبلغم واخر للسخونه والالم اسمه سابوفين وهو مثل ما هو وحد امس زوجى صيدلى اتا لى بدواء اسمه بروبو لساف شراب طبيعى من العسل والعكبر للسعال ولانى بخاف من الادوية عامه اخذت انا منه الاول وانا ايضا اعانى نزله برد فسبحان الله ارتحت عليه وعطيت ابنى
ماشاء الله الكحه قلت والحمد لله سوف انزل صورة الدواء باذن الله تعالى

العكبر وفوائده
إعداد
د.نزار حداد م.عمر العدوان
العكبر ليس إكتشافاً حديثاً مقارنة بباقي منتجات الخلية مثل الغذاء الملكي وحبوب اللقاح ، حيث كان يستخدم في مصر القديمة ومنذ آلاف السنين من قبل الكهنة و الذين كانوا سادة في الطب والكيمياء والوحيدين الملمين بفن التحنيط ، كان أرسطوهو أول من كتب علمياً عن العكبر في كتابه تاريخ الحيوان حيث تضمن كتابه أبحاثاً عن النحل ومنتجاته ، وهو أول من سمى هذه المادة
ب(Propolis ).
تعريف العكبر:

مادة طبيعية راتنجية صمغية تنتجها شغالات النحل من براعم وقلف الأشجار ، له رائحة عطرية في بعض الأنواع ، لاذع المذاق ، لزج الملمس ، سهل الخلط مع شمع النحل ، ويختلف في لونه من الأصفر إلى البني الغامق بحسب عمره ومصدره ، ويذوب في الكحول ولا يذوب في الماء .

وهنالك نوعين من العكبر في الخلية :

الأول يتم صنعه من غبار الطلع ويسمى بالغباري ويستعمله النحل لإغلاق الثقوب والشقوق في الخلية .
والثاني يصنعه النحل من إفرازات راتنجية خارجية من براعم الأشجار مثل شجر الحور والصنوبر وغيرها من الأشجار ويسمى بالحبيبي ويستخدمه النحل لتصغير مدخل الخلية وكذلك يدهن به النخاريب .

 

ثمة ثلاثة أشكال من العكبر ..

 

وكثيرًا ما نجده كصمغ على أفرعة الأشجار يلتصق باليد والجسم..
كنت دومًا ألعب به وأنا صغيره حين أراه على الأشجار..
وهو بهذا الشكل..
هذه الصورة مصغره … نقره على هذا الشريط لعرض الصوره بالمقاس الحقيقي … المقاس الحقيقي 553×519 والحجم 61 كيلوبايت .

وثمة نوع آخر هو ذاك الموجود في خلية النحل..أما الشكل الثالث فهو الذي تدخل به البشر وأصبح كعلاج
إستخدام العكبر لدى النحل :
العكبر له دوراً اساسياً في الحفاظ على صحة وسلامة الخلية لأنه يعد مضاد بكتيري وفطري ومضاد حيوي ، حيث أن خلية النحل تحتوي على عدد هائل من افراد الطائفة ، إضافة إلى ان درجة حرارتها 35 مْ ، والرطوبة داخلها تصل إلى 90% ، وهذه البيئة افضل بيئة لتطور انواع كثيرة من الجراثيم والفطريات والتعفنات ، لكن جو الخلية يبقى إلى حد ما خالياً من هذه الجراثيم وهذا يرجع الى دور العكبر في الحفاظ على صحة وسلامة الخلية .
زاحف قتله النحل وحنطه بواسطة العكبر
ومن الاستخدامات المهمة للعكبر من قبل النحل :
يقوم النحل بطلاء العيون السداسية بطبقة رقيقة من العكبر لتضع الملكة بيوضاً فيها ، وذلك لحماية البيوض من العوامل الممرضة .
يستخدمه النحل في لصق الإطارات وسد الثقوب التي يدخل منها الضوء ، وتضييق مدخل الخلية في فصل الشتاء ودفاعاً عن نفسها ضد اعداءها .
يستخدمه في تحنيط وتغليف الأعداء التي تدخل إلى الخلية ، حيث يتم قتلها وتحنيطها لمنع تحللها وصدور الرائحة الكريهة منها.
طرق جمع العكبر من قبل النحل :
هنالك طريقتين لجمعه ويعتمد النحل في إختيار احداهما على المسافة ، فإذا كان المكان بعيد يتم حمله بكميات كبيرة نسبياً في سلال حبوب اللقاح ، أما إذا كان المكان قريب يحمله النحل في افواهه وبكميات قليلة .
مكونات العكبر :
يتكون العكبر من : 55 % مواد راتنجية وبلسم
30 % من الشمع
10 % من زيوت عطرية
5 % من حبوب اللقاح
ويحتوي على العديد من الفيتامينات منها :
فيتامين C ، E ، وأهمها فيتامين A ، ويحتوي على المعادن الأربعة عشر المهمة للجسم البشري منها الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم وغيرها .
كما يحتوي على احماض امينية منها الثيامين ،
حمض النيكوتين وغيرها من الأحماض ،.
والتركيب الكيميائي للبروبوليس معقد جداً ولم تستطع التجارب المخبرية حتى الآن معرفته ، كما أنه يختلف من خلية إلى اخرى .
فوائد العكبر للإنسان :
يعد البروبوليس مضاد حيوي طبيعي حيث أنه يقوم بإيقاف نمو البكتيريا والقضاء عليها بسبب احتواءه على الفلافونويدات خصوصاً الغالانجين الذي يوجد في براعم اشجار الحور ، كما ويمتلك أثراً مضاداً للجراثيم فقد تم اختبارها على هذه الأنواع ( السالمونيلا ، المكورات العنقودية ، الباسيللس ) ، وكانت ناجحة .
ويعد أيضاً مضاداً حيوياً للفطريات ويعيق نمو الفيروسات ، ومقاوم للتأكسد وليس له أي تأثيرات جانبية على الإنسان .
الخصائص الطبية للعكبر:
يستخدم في تركيب المطهرات المستخدمة في العمليات الجراحية .
مضاد للأمراض الفيروسية التي تشمل الأنفلونزا ، حمى الوادي المتصدع .
الإلتهاب الرئوي ، التهاب الأذن والحنجرة واللثة وأمراض الفم .
علاج القرحة المعدية ، إلتهاب الإثني عشر والقولون .
علاج الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية .
علاج الإلتهابات الجلدية وحب الشباب والإلتهابات الناتجة عن الحروق .
الأمراض السرطانية غير المزمنة .علاج الفطور الجلدية .
يستخدم مسكن موضعي للآلام ( مخدر) .
طرق جمعه والحصول عليه من الخلايا :
عن طريق تنظيف الإطارات والغطاء الداخلي والفراغ الواقع بين الإطارات .
إستخدام مصائد خاصة لجمع العكبر والتي يتم وضعها مكان الغطاء الداخلي تحت الغطاء الخارجي، والمصائد مؤلفة من شبك معدني ( بأبعاد 3 ملم ×3 ملم ) ، ويقوم النحل بملئ الفراغات الموجودة بالشبك بمادة العكبر وعند إمتلائه نخرج الشبك من الخلية ونضعه في الثلاجة، ثم نقوم بضربه بقوة وهو مجمد ليسقط عنها العكبر ، وبهذه الطريقة يتم إنتاج كمية كبيرة من العكبر.
طرق إستخدامه في العلاج :
بعدما يتم جمع العكبر من الخلايا يتم استخدامه بعدة طرق اما مباشرة عن طريق الفم أو يتم إعداده طبياً ليستطيع الإنسان استخدامه بأشكال مختلفة
( مرهم ، كبسولات ، بخاخ مثل البخاخات المضغوطة المستخدمة في معالجة الجلد المحروق حيث سرعان ما تتكون طبقة رقيقة تمنع حدوث الإلتهاب للجلد المحروق.
ويستخدم العكبر كغسول فموي والذي يتركب من ماء وعكبر مسحوق وذو مذاق حر.
ويستخدم ايضاًفي تركيب معجون الأسنان لما له من خواص مطهرة ومزيل للروائح الكريهة، وكونه مضاد بكتيري فإنه يمنع تخمر وتحلل بقابا الطعام بين الأسنان ويستخدم كمخدر موضعي لألم الأسنان .
طرق تحضيره :
يتم خلط 30 غم من العكبر المسحوق الناعم مع لتر ماء بشكل جيد ،
ثم يتم التمضمض به وبلعه .
وضع الخليط في خلاط كهربائي ونضيف عليه ملعقتين من العسل وعصير الليمون ويتم شربه أو التمضمض به .
طحن العكبر بعد إزالة الشوائب منه ، ثم يضاف اليه كحول عيار
(95%) بنسبة ( 10 أجزاء عكبر :25 جزء كحول ) ، ويرج المزيج لمدة 15 دقيقة ، ثم يعاد رجه بين الحين واللآخر لمدة 5 أيام ، ثم يصفى المزيج عبر شاش قماش ثم يتم تبخير المحلول الناتج في وعاء مزدوج الى ثلث حجمه ، فنحصل على كتلة سميكه شبه سائله لونها بني غامق ذو رائحة محببة ، وتستعمل هذه الكتلة لصنع المراهم لإستخدامه في علاج
الحروق والإلتهابات الجلدية .
وهناك العديد من الطرق المستخدمة لتصنيع العكبر لعلاج العديد من الأمراض .

بعض استعمالات النحل للعكبر:

مطهر للفم وقاتل للبكتيريا (2 – 2)
صمغ النحل.. يعالج التسلخات الجلدية والتهاب المفاصل

تحدثنا الاسبوع الماضي عن صمغ النحل وذكرنا طريقة جمع النحل له ومكوناته واستعمالاته واستكمالاً لاستخداماته التي ذكرناها في العدد الماضي نود أن نوضح بأن صمغ النحل أو صمغ البرويوليس يستخدم في علاج الكاكو حيث يسخن الصمغ حتى يكون طرياً ثم يوضع على موقع الكاكو (مسمار القدم) ويربط عليه فيسقط هو وجذوره بعد أيام محدودة.
كما استخدم الصمغ في حرب بوير الانجليزية في ضماد الجروح حتى لا تحدث الغرغرينا. لقد ثبت انه يقتل العديد من البكتريا مثل أنواع البكتيريا السبحية والعنقودية وبكتريا بيوسيانس وكولاي وميكروب التيفوس، كما استخدم البروبوليسي في علاج الأمراض الجلدية الفطرية حيث يعمل منه مستخلص كحولي وتدهن به الفطريات.
لقد قامت دراسة اكلينيكية في احد المستشفيات في رومانيا حيث استخدم في علاج أمراض الغدة الدرقية والجـواتر وذلك على 150 مريضاً شفي منهم تمـاماً 80٪
كما استخدم الصمغ كغسول للفم كمضاد للتسمم واستعمل أيضاً كمحاليل مطهرة للاستعمالات السطحية خاصة في أمراض الجلد، وقد حضر من صمغ البروبوليس مطهراً للفم يسمى Vigorderts يحتوي على مستخلص كحولي للبروبوليس مع كبريتات الزنك ويعمل هذا المطهر كمضاد للبكتريا ومانعاً للنزيف.
لقد جرب البروبوليس في المستشفيات الروسية وثبتت فعاليته كمطهر ويساعد في تكوين الأنسجة الجديدة، ونتيجة لهذا فقد حضر مرهماً يستخدم لعلاج التسلخات الجلدية والجروح.
كما يستعمل البروبوليس لعلاج التهاب المفاصل وقد قامت دراسة على هذا الموضوع حيث خضع 82 مريضاً حجزوا في احد مستشفيات بلغاريا وكانوا يعانون من آلام المفاصل وانتفاخ الجسم وصعوبة في الحركة مع عدم كفاية امتداد الأطراف عند المفاصل وقد استعمل الأطباء هذا العلاج مستخلص كحولي 30٪ وضع على وسادتي امتصاص متصلتين بأقطاب الكترودية وبدئ المحلول 4سم3 على كل وسادة وزيدت الكمية 2سم3 يومياً حتى وصلت 10سم3، وكانت كثافة التيار الكهربائي 10 – 20 مللي أمبير ولفترة 10 – 20 دقيقة واستغرق العلاج ما بين 10 – 12 جلسة وبعدها غادر المستشفى 77 مريضاً حيث تحسنت حالتهم تماماً وكان التأثير غير كاف على ثلاثة مرضى وقد تلاشت الاوديما في 12 مريضاً واختفى الألم تماماً في 74 مريضاً.
وفي نفس العام في بلغاريا ايضاً اعلن كريستوفا انه عالج المرضى من التهابات الجهاز العضلي المفصلي بتغطية الأماكن المصابة بلاصق مشبع بالشمع المخلوط بالبروبوليس بنسبة 20٪ لفترة 30 دقيقة وكرر ذلك 12 مرة فاختفت مظاهر الألم والورم وزادت القدرة على الحركة. وقد استمرت الملاحظة على المرضى لمدة 12 شهراً بدون حاجة إلى اعادة العلاج.
٭ هل يوجد مستحضرات من صمغ البروبوليسي ؟
– نعم يوجد كبسولات وكريمات ومساحيق وصبغات وكذلك حبوب مص بالفم.

 

 

 

 

 

٭ هل لصمغ البروبوليسي اضرار جانبية ؟
– ليس له اضرار جانبية عدا عند بعض الاشخاص الذين توجد لديهم
حساسية ضد حبوب اللقاح .
اجمل عبارات الشكر والتقدير لــ / د . جابر نب سالم القحطاني ( استاذ العقاقير
http://forums.fatakat.com/thread61058

 

العكبرالبروبوليس
مادة طبيعية تنتجها شغالات النحل من براعم وقلف الأشجار .
له رائحة عطرية في بعض اللأنواع لاذع المذاق , لزج الملمس .
سهل الخلط مع شمع النحل , لونه مائل إلى اللون البني , يذوب في الكحول والأثير والتربنتين ولايذوب في الماء .
وهذه المادة الراتنجية الصمغية يستخدمها النحل في لصق الإطارات وسد الشقوق التي يدخل منها الضوء وتضييق مدخل الخلية في فصل الشتاء , كما يستعملها لتحنيط بعض القوارض والحشرات كبيرة الحجم التي يقتلها داخل خليته ويصعب عليه إخراجها لكبر حجمها . فيقدم على تغليفها بالكامل بالعكبر منعا لتحللها وصدور روائح كريهة داخل الخلية وهذا برهان قاطع على أن هذه المادة لها تأثير قاتل على البكتيريا والفطريات .وقد تجمع الشغالات مادة العكبر من حبوب اللقاح ويطلق على هذا النوع من العكبر أسم ( بالم ) ويستعمله النحل في صقل وتطهير العيون السداسية المعدة لوضع البيض بها وتعتبر إطارات الشمع التي تضع ملكة النحل البيض بها أكثر عقم من أحدث المستشفيات.
يحتوي العكبر على الكثير من الفيتامينات والمعادن الاربعة عشر المهمة للجسم البشري وعلى 16 حامض أميني ويعتبر مضاد للبكتيرياوالفطريات ومعيق لتكاثر الفيروسات ومقاوم للتأكسد وله القدرة على القضاء على البكتيريا التى إكتسبت مقاومة للمضادات الحيوية الصناعية الحديثة بفاعلية حتى الأن .
وفي السنوات الأخيرة أتجه العلماء والأطباءلإجراء البحوث العلمية حول هذه المادة فوجدوا أن لها تأثير نافع على جسم الأنسان وليس له أي أثار جانبية معروفة , العكبريقوي جهاز المناعة ومفيد في معالجة جميع أنواع القرحة والأمراض الجلدية والسرطان .
ومقاومة البرد والإنفلونزا والإلتهاب الرئوي وإلتهاب الإذن والحنجرة واللثة وأمراضها . والصداع ومقاومة حب الشباب
وفي بعض الأحيان يطلق عليه( بنسلين روسيا) لكثرة إستخدامه في هذه المنطقة .
(((متى يجب أن آخذ العكبر وكيف آخذه ؟)))-
تأخذ الأم المرضع عكبر النحل مع غبار الطلع بالتكرار الذي تستطيعه لأنه يفرز في حليب الإرضاع فتستفيد منه الأم و الطفل ويخفف من مغص الوليد ويسرع من انطمار الرحم والتئام جرح الولادة.
-يأخذ الشخص السليم عكبر النحل لأنه منشط عام ،يرفع مناعة الجسم ، يؤخر ظهور الشيخوخة، يقي من تشكل الأمراض المزمنة- يأخذ المصاب بالأنفلونزا لأنها تقضي على هجمة الأنفلونزا مباشرة.
-يأخذ مريض القرحة الهضمية العسل مع العكبر بالتكرار الذي يستطيعه لأنه مضاد حموضة ،يقضي على الجرثوم المسبب للقرحة ، يساعد على التئام القرحة الهضمية.
-يأخذ مريض تصلب الشرايين والضغط عكبر النحل لعدة أشهر لأنه معاكس لتصلب الشرايين حالّ لتشنجها منشط لإفراز الكلية يعطى في سياق علاج مرض الربولأنه يقضي على الانتان المزمن المرافق ،يخفف من تكرار هجمات الأنفلونزا لأنه رافع للمناعة ،يعاكس عملية تشنج القصيبات،يباعد بين النوب ويخفف من حدتها.
تأخذ المرأة التي تأخرت عليها الدورة الشهرية لأنه يخفض الهرمونات المرتفعة ويساعد على تعديلها لكن ولا تأخذ منه المرأة الحامل لأن هناك خطر على الجنين فقط بعد الولادة

 

– يعطى عكبر النحل ويفضل مشاركته مع الغذاء الملكي)

 

لمريض الداء السكري بجرعات كبيرة لأنه: يحافظ على سلامة الجزء المتبقي من البنكرياس وينشط إفرازه ، يحرر خلايا البدن من الجذور الحرة التي تمنع تحسسها للأنسولين ،يحرر خلايا البنكرياس من الجذور الحرة التي تمنع تحسسها لوجود السكر) يحتاج علاج مريض السكري لفترة طويلة قد تصل حتى السنة
(
-يعطى لعلاج الآلام المزمنة المفصلية أو العصبية بجرعات عالية عكبر النحل لأنه مسكن للآلام ، مرمم للنسج ،مضاد أكسدة ويفضل مشاركته مع الغذاء الملكي.
-يعطى بفعالية رائعة لعلاج التهابات الكبد الفيروسية وآفات الكبد عامّة لأنه : يقضي على الفيروس ،ينشط الكبد، يرفع المناعة.
يعطى قبل و بعد إجراء العمليات الجراحية أو الولادات عكبر النحل لأنه يسرع التئام الجروح ويخفف احتمال الانتان التالي)
يجب أن يلاحظ أنه مميع للدم بعد 3 أيام من تناوله(.
يعطى في حالات الكسور عكبر النحل لأنه يساعد على سرعة تشكل الدشبذ الليفيثم العظمي.
يعطى العكبر بشكل معجون أسنان لأمراض الفم واللثة حيث يمنع النخر السني ويمنع حساسية الأسنان ويوقف عملية تراجع اللثة ويمنع تشكل طبقة البليك على الأسنان.
يعطى العكبر في علاج أمراض الجلد المزمنة وملحقاته موضعياً أو عن الطريق العام حيث يوقف تساقط الشعر ويقويه ويساعد في علاج الأكزيما الصدف ،الحروق ،الجروح، الكلف ،النمش ، التسلخ…
يعطى وقائياً في الآفات التي تحمل خطورة التحول الخبيث لاسيما في الآفات الكولونية كالتهاب الكولون القرحي وداء السليلات العائلي وغيرها.
)))التأثيرات الجانبية والسمية (((
ليس للعكبر تأثيرات جانبية سلبية أبداً وليس له تأثيرات سمية
مهما زادت كميته في البدن .
(((التداخلات الدوائية(((
العكبر معزز لفعل كثير من الزمر الدوائية عند المشاركة معها ونخص بالذكر:
الصادات ،المسكنات، حالاّت التشنج ،الفيتامينات ،مثبطات الأورام -ملاحظة: إن تنشيطالعكبر للكبد والكلية يسبب سرعة استقلاب واطراح المواد الدوائية من البدن وهذا يحتاج إلى انتباه خاص عند استعمال زمر دوائية تحتاج لتركيز ثابت
في البدن وخاصة -الديجوكسين- حيث يفضل عدم اعطاء العكبرمع الديجوكسين..
التحسس : يحوي العكبر مواد بروتينية ولذلك قد يحمل احتمال التحسس منه عند بعض الأشخاص المستعدين،تتظاهر الحساسية بحكة أو لطخات حمراء على الجلد تزول بسرعة بعد وقف تناول العكبر ونادراً ما يضطر الطبيب إلى وصف المستحضرات الكورتوستيروئيدية.
وهذه بعض الوصفات لبعض الأمراض
العكبر يداوي: الشقيقة التهاب القصبات ارتفاع الضغط إلتهاب المجاري البولية
إلتهابات هضمية
العكبرمع غبار الطلع يداوي : الربو النفخة الهضمية حب الشباب أكزيما الصدف تساقط الشعر إمساك
العكبرمع الغذاء الملكي يداوي : ضعف القوة الجنسية السكري نقص تروية دماغية
ترقق العظم تصلب الشرايين إرتفاع مستوى الكولسترول قصور القلب الخفيف
العكبرمع العسل يداوي:القرحة الهضمية إلتهاب الكبد الفيروسي
العكبرمع سم النحل يداوي : الآلام المفصلية القصور العضلي
العكبرمع زيت الأوكاليبتوس يداوي : الرشح و الإنفلونزا وما شابه
غبار الطلع : يداوي تضخم البروستات
((عسل ،عكبر، غبار الطلع ))
الوقاية من كل الأمراض والله هو الشافي سبحانه وتعالى …
وللعكبر أستفادات كثيرة لأغلب أمراض الجهاز التناسلي للرجل والمرأة والكثير
من الأمراض التي يداويها العكبر بإذن الله لكن لكل دواء تركيبة من الأعشاب الخاصة التي تمزج معه ليكون دواء فعال للأمراض
http://alfrasha.maktoob.com/alfrasha17/thread1248074/

 

الاستعمالات الطبية للبروبوليس:


التهابات الحلق والفم:أشار الباحث اليوغوسلافي Maximilain Kern إلى الفعالية الجيدة للبروبوليس في حالات التهاب الأغشية المخاطية للحلق والفم, بإعطاء المرضى سكاكر البروبوليس ليقوموا بمضغها, وفي حالات الالتهابات الحادة, كان جميع المرضى تقريباً قد شفوا

ولم يشعروا بأي ألم بعد ست إلى عشر ساعات من بدء العلاج, حتى أن المرضى
الذين كانوا يعانون من الالتهاب المزمن في الفم واللثة وجدوا بأن الأعراض قد خفت تماماً في اليوم التالي للعلاج.
العجز
( النفس الكريه ):
أضاف Kern بأن المرضى الذين يعانون من رائحة الفم, والذين أعطوا مادة البروبوليس, اختفت هذه الأعراض لديهم بشكل تام بعد بضعة أيام, وبعد شهرين عاد وفحص جميع المرضى مرة ثانية, دون أن تعود إليهم الحالة, كما لم يكن هناك رد فعل معاكس للبروبوليس أيضاً, كما يحدث في معظم المضادات الحيوية.
التهاب اللوزتين:
يستخدم البروبوليس عن طريق الفم على شكل قطع من السكر للمرضى بالتهاب اللوزتين, كما ويستعمل البروبوليس للمرضى الذين يشكون من التقرحات المعدية,
ووجد أنه مثبت للأسنان, ويستخدم في التهاب الفم واللسان وغشاء الفم المتقرح, ومرض القلاع Ophtes, وضد تعفن الحلق, وضد آلام الأسنان الناتجة عن الخراج, ويستخدم في أمراض الالتهابات الحادة والمزمنة للقصبات الهوائية, ويستخدم كعلاج متمم في حالة الدرن الرئوي, وفي أمراض القلب والأوعية الدموية, وضد الأنيميا
( فقر الدم ), وتصلب الشرايين والتهاب المرارة الحاد.
الأمراض الجلدية:
يستخدم البروبوليس في حالة الكدمات التي تسبب ورم العظام, والقشب ( التشقق في الجلد ), وضربة الشمس والخراج والثآليل والدوالي المتقرحة, والأكزيما الجافة, ومسامير القدم ( الكالو ) الصدفية, وتصلب الجلد وبعض الأمراض الفطرية. وله تأثير ضد الأمراض العصبية كارتجاج المخ, وضيق الشعيرات الدموية المخية, وفقد الشهية للطعام.
وقد يعود التحسن إلى تنشيط البروبوليس لعملية التمثيل الغذائي, وفي حالات إصابات الغدة الدرقية وبعض أعراض الروماتيزم.
وبالنسبة للعيون, فللبروبوليس تأثير في بعض حالات التهاب العين ( التهاب حافة العين ), وللبروبوليس تأثير في الجهاز البولي والتناسلي, ضد الإصابات والالتهابات بصفة عامة في الكلية والحالب والبروستات عند الرجال, والتريكوموناس Trichomonas المهبلي عند النساء.
والبروبوليس منشط للمناعة, وله تأثير المضاد القاتل للبكتيريا والفطريات والفيروسات, وله كفاءة مضادة للأكسدة.
واكتشف حديثاً وجود مادة سيلرودان تيايربينات Selrodan Tiaerpinat والتي لها القدرة على قتل خلايا السرطان, وذلك عن طريق وقف أنزيم الخلية السرطانية في مرحلة الانقسام التي يطلق عليها طور المغزل. كما تمنع أنزيم البلوميز الخاص بالحامض النووي الريبوزي ألفا, ويحدث سليرودات ديتايربينات موتاً للخلايا مماثلاً للخلايا السرطانية, كما أن حقن هذه المادة يقلل من حجم السرطان ببطء, دون إحداث تغير في الأنسجة المجاورة للسرطان في حيوانات التجارب المستخدمة.
ولقد وجد حديثاً أن للبروبوليس أيضاً تأثير في تحسين وظائف الرئة, وخاصة مرض الربو, حيث قلل حدة تكرار أزمة الربو وعدد مراتها.
وللبروبوليس تأثير منظم للحالة المناعية, ووجد للبروبوليس ( مستخلص مائي ) مع العسل تأثيراً على فيروس حمى الوادي المتصدع, وأدى استخدامهم إلى نقصان في عدد الأفراد المصابين بهذا الفيروس والتقليل من العدوى به.
وأدى استخدام العسل مع البروبوليس أيضاً إلى سرعة التئام القروح مع قلة تكاليف العلاج, خلوها من الآثار الجانبية بالمقارنة مع العقاقير الطبية المستخدمة ضد القروح.
أ- البروبوليس الكبير:
يستخدم هذا النوع بمضغه لمدة نصف ساعة, ولمدة ثلاثة أيام, وبمعدل 3غ في اليوم, تؤخذ على ثلاث دفعات وبكميات متساوية, وبمعدل 1غ لكل منها. ويستخدم في حالة الأمراض المزمنة لمدة عشرين يوماً وبمعدل نحو 1غ يومياً, وفي حالة الأزمة الحادة يستخدم مزيج من العسل مع البروبوليس بنسبة 3غ بروبوليس إلى 125غ من العسل, وتؤخذ ملعقة صغيرة لمدة أسبوع, وتمزج بمشروب ساخن, ويستخدم هذا النوع في حالات: التهاب اللوزتين, التهاب البلعوم والحنجرة, الذبحة, التهاب اللثة, التهاب اللسان, التهاب أغشية الفم وخراج الأسنان, وأمراض الأسنان, والتهاب الجيوب والتهاب الأذن, والتهاب القصبات وذات الرئة, والزكام والنزلة الوافدة ( Grippe ) والتهاب أغشية الأنف المخاطية.
ب- البروبوليس المحبب:
يرطب البروبوليس مع قليل من الماء, ومدة العلاج مثل الفقرة السابقة, ويكون الاستخدام في حالة الإصابة.
ج- مسحوق البروبوليس:
يبلغ البروبوليس في هذه الحالة مع قليل من الماء, ومدة العلاج كالسابق بالمقادير نفسها ويفضل في معالجة التهاب المثانة والتهاب الكليتين والتهاب غدة البروستات تناول البروبوليس مع حبوب الطلع بمعدل ملعقة واحدة كبيرة كل صباح, طيلة فترة العلاج.
د- مرهم البروبوليس وأقراص البروبوليس:
تتناول في هذه الحالة أقراص البروبوليس مع استخدام مرهم البروبوليس, إذ يتمم أحدهما الآخر ويتكون المرهم من 2.5% بروبوليس وفازلين وزيت رشيم القمح وزيت عطر الخزامى, وصنعت الأقراص بمعدل 50 ملغ من البروبوليس في القرص الواحد. ويجب تناول 3 أقراص يومياً قبل كل وجبة ويستخدم المرهم خارجياً مرة أو عدة مرات في اليوم, تبعاً للحاجة مع تناول الأقراص طيلة فترة المعالجة, ومدة العلاج تختلف حسب خطورة المرض وموضع العلاج حتى الشفاء أو الالتئام, ويستخدم ضد الدمل والخراج والتقيح الجلدي وأمراض فطرية جلدية عميقة والحروق والأكزيما والحصف وظهور بقع بيضاء على الجلد والثآليل.
وقد يستخدم البروبوليس ممزوجاً مع العسل وحبوب الطلع والغذاء الملكي كغذاء مقوي ومتكامل ضد كثير من الأمراض, وقد يخلط مع البروبوليس للأشكال السابقة مواد لتجعله مستساغاً, مثل الشمع والأنولين وزبدة الكاكاو ويمكن أن يستخدم البروبوليس إما بمفرده بعد تنقيته من الشوائب, أو يستخدم مباشرة أو يعمل منه مستخلص كحولي, أو أثيري أو مائي بشكل سائل أو عجيني أو جاف ( بعد تبخر المادة المذيبة ), ويجب الإشارة إلى أن الكحول الإيثيلي ( إيثانولي ) بتركيز 70% يعد أحسن مادة حاملة لتحضير المستخلصات خاصة ضد البكتيريا, ويمكن أن يصنع جهاز استنشاق يملأ البروبوليس المطحون مع الشمع بنسبة ( 2.3 ) ويحفظ مغلقاً عند عدم الاستعمال.
وتعالج الأمراض الفطرية بواسطة مستخلصات غير كحولية من البروبوليس.
ويستخدم البروبوليس في معالجة التهاب المفاصل عن طريق الرحلان الكهربائي بالبروبوليس واستخدم البروبوليس المخلوط بالشمع على شكل لاصق Plaster لمعالجة التهابات الجهاز العضلي المفصلي, وذلك بتغطية الأماكن المصابة بهذه اللصاقة.
http://www.hasaka.net/agr/modules.php?name=News&file=article&sid=152
يستخدم العكبر بنجاح لعلاج الجروح والغرغرينا. كما يعالج بعض الأمراض الفطرية وكمضاد للبكتريا ومانع للنزيف وقد جرب العكبر في المستشفيات الروسية وثبت انه عامل مطهر ويساعد في تكوين الأنسجة واللحم الجديد.
كما استخدم في مستشفيات بولندا لعلاج الجروح الملوثة بميكروب سيدوموناس.
كما استعمل في علاج آلام المفاصل.
1- مضاد للبكتريا له فاعلية موضوعية و جهازية كما كان في البنسلين الطبيعي كما له خواص مضاد للفطريات و الفيروسات
2- يستخدم في الالتهاب الكبد الفيروسي و فية لانتاج الانترفيرون الطبيعي
3- يستخدم كمداوي عام لقرح الاتهابات علي صفة العموم
4- مضاد للالتهابات منها التهابات البروستاتا
5- ينبة الجهاز المناعي و يهدئ الحساسية
6- يفيد في حالات تصلب الشرايين و زيادة الدهون
7- يفيد في علاج مضاعفات السكر
8- يفيد في التأم كسر العظام
9- يفيد في بناء الانسجة الجديدة في الجروح
10- يفيد في حالات التهاب الانف و الانفلونزا و حساسية الصدر و الجيوب الانفية
11- مقوي عام يزيد من النشاطات الطبيعية و الذهنية
12- مثبط لخلايا السرطان
13- يستخدم في حالة التهاب الامعاء الناتج عن التسمم

 

التعليقات

التعليقات

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.