فوائد الجوز غير المألوفة

14491

علاء علي عبد

عمان– يصنف البعض “الجوز” على أنه من الثمار “غير” الصحية نظرا لما يحتويه من نسب عالية من الدهون والسعرات الحرارية. لكن الدراسات الحديثة، حسبما يذكر موقع “LifeHack”، أثبتت خطأ ذلك التصنيف إلى حد كبير.
فقد تبين أن الجوز يعد من الثمار الغنية بالدهون الصحية الأساسية وبمضادات الأكسدة والفيتامينات والبروتينات والألياف، مما يشير إلى أننا لو أردنا منح لقب مناسب لثمرة الجوز فسيكون “الغذاء السوبر”!

 


ومن الجدير بالذكر أن ثمرة الجوز تحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم وتعد خالية من الكولسترول، فضلا عن أن الجوز يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة والتي تعد صحية أكثر من الدهون المتعددة غير المشبعة والتي تحتويها باقي أنواع المكسرات.
من خلال ما سبق، يمكن توقع الكم الكبير من الفوائد التي تحتويها ثمرة الجوز، والتي تتضمن ما يلي:
– تحسين الذاكرة: تحتوي ثمرة الجوز على الأحماض الدهنية الأساسية “أوميغا 3 و6” والتي يمكن أن تلعب دورا مهما في تحسين الذاكرة والقدرات الإدراكية للمرء.
– الحماية من الإصابة بالاكتئاب:تعد نوعية الغذاء من الأمور التي تلعب دورا مهما فيما يتعلق بصحة المصابين بالاكتئاب. فقد تبين على سبيل المثال أن انخفاض مستوى الـ”أوميغا 3” يتسبب بالإضرار بالمصابين بالاكتئاب، وهو أمر متوقع نظرا لكون الـ”أوميغا 3” مفيدا لصحة الدماغ. ويعد الجوز من الثمار الغنية بأحماض “أوميغا 3” التي تسهم بالوقاية من الإصابة بالاكتئاب.
– تحسين قدرات المرء الحركية: نظرا لغناها بأحماض “أوميغا 3” الدهنية والتي ذكرت أنها مفيدة للدماغ، فإنها ونظرا لتلك الفوائد تلعب دورا مهما وحيويا في تحسين القدرة الحركية للمرء في حال تم تناولها باعتدال.
– صحة الشعر والأظافر: يعد الجوز من أهم المصادر التي تحتوي على البيوتين أو “فيتامين ب7”، الذي يعتقد بأنه يسهم في نمو الشعر والأظافر بشكل أقوى وأطول، وفضلا عن ذلك، فإن “فيتامين ب7” يمنع تساقط الشعر. كما أن “فيتامين هـ” الموجود في ثمرة الجوز يسهم بمساعدة الشعر على النمو بشكل صحي وبراق.
– المساعدة في الوقاية من سرطاني الثدي والبروستات: يعد الجوز من أكثر المكسرات الغنية بمضادات الأكسدة، وبسبب تلك المضادات فقد تبين أن للجوز قدرة على إبطاء نمو سرطاني الثدي والبروستات.
– صحي للجلد: نظرا لكون الجوز غنيا بمضادات الأكسدة و”فيتامين هـ” مثلما ذكرت منذ قليل، فإن تناوله يسهم بأن يبدو جلد المرء أكثر شبابا وصحة. فضلا عن هذا، يمكن للمرء استخدام زيت الجوز للتخلص من مشاكل البشرة الجافة.
– الحماية من أمراض القلب: أثبتت الدراسات في عدة دول في العالم أن تناول 2-3 حصص من الجوز يوميا يعمل على خفض مستوى الكولسترول في الدم لدرجة تكفي بالوقاية من أمراض القلب التاجية. لذا لو كنت تعاني أو أحدا من عائلتك من أحد أمراض القلب، فإنه يجب عليك البدء بزيادة الاهتمام بثمرة الجوز.
– المساعدة في خسارة الوزن: غالبا ما يشكو الناس خلال فصل الشتاء بأنهم قد اكتسبوا عدة كيلوغرامات إضافية إلى وزنهم والتي ينبغي عليهم خسارتها من جديد. ويأتي هنا أيضا دور الجوز الذي يحتوي على الكثير من الألياف والبروتينات التي تسهم بإطالة فترة إحساس المرء بالشبع.
– زيادة الطاقة: من ضمن الفوائد الفورية التي يقدمها الجوز قدرته على منح المرء طاقة نشاط نظرا كونه غنيا بـ”فيتامين ب”. ويمكن لهذه الميزة أن تلعب دورا مهما في عملية خسارة الوزن، فعندما يشعر المرء بالطاقة، فإنه يصبح أكثر ميلا إلى ممارسة التمارين الرياضية.
– ملاحظة مهمة:الإفراط يعد سيئا في كل شيء، لذا يجب الحذر من الإفراط بتناول الجوز؛ حيث يعتقد أنه يمكن أن يسبب حصى الكلى، لذا فإن حوالي 50 غراما يوميا من الجوز تعد الكمية المثالية للمرء.

ala.abd@alghad.jo

@ala_abd

التعليقات

التعليقات

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.