التداوي بالأعشاب يستعيد بريقه

 

 

التداوي بالأعشاب يستعيد بريقه
 images

 

اكدت دراسة طبية ان التداوي بالاعشاب يلقى اقبالا متزايدا في السنوات الاخيرة على حساب التداوي بالأدوية .

واوضحت الدراسة التي أجراها المركز القومي للبحوث ان كتب ابن سيناء والرازى وابو قراط وجالينوس تعاد ترجمتها في كل بلاد الغرب والولايات المتحدة ليستفاد من كنوزها النفيسة في هذا الشأن.

وأشارت الى أن التداوي بالمواد الطبيعية مثل الأعشاب يكتسب مساحة يومية في كل أنحاء العالم على حساب الطب التقليدي والتداوي بالأدوية التي يحذر العلماء من أثارها الجانبية على صحة الانسان .

 

وذكرت ان نبات (امبرباريس) على سبيل المثال يعالج امراض الصفراوية والعديد من الأمراض الأخرى وقد اسهب ابن سينا فى شرح خواص هذا النبات كما أن القدماء المصريين كانوا يحضرون من ثمرتها شرابا مفيدا لا يزال مستعملا فى بعض بلدان الشرق.

واكدت الدراسة كذلك ان نبات (الابرباريس) يبدد العطش ويعالج ضعف الاقبال على الطعام والالتهابات الهضمية والمعوية .

 

 

ونبه صاحب اشهر محل للاعشاب في مصر وهو عبد المنعم عبدالله حراز ان قرص (الزراشك) يعالج امراض الكبد والطحال والتهاب المعدة فيما أن نبات (التمر هندي) مفيد جدا لا مراض القلب وأمراض المعدة والرئة.

واكد الاخصائي بالمركز القومي للبحوث الدوائية الدكتور مصطفى شعبان ان نبات (الكمون) ينقى الدم ويشفى الامراض الناتجة عن الصفار اما نبات (الحلبة) فيقوى الكبد والمعده ويفتح للشهية ويوصى به لضعفاء البنية والمصابين بالسل .

وقال أحد تجار الأعشاب وهو عبد التواب مدرار ان اكثر النباتات العشبية التي عليها اقبال هي نبات (ست الحسن) و(البيسان) و(الحلبة البلدي) فكلها تفيد عمل المعدة وتنقى الدم وتحسن وظائف أعضاء الجسم بصفة عامة .

وأضاف مدرار انه لا يلجأ للتداوي بالأدوية على اعتبار أن أي دواء له أثاره الجانبية وأن هناك اتجاها حاليا فى مصر بين الأطباء للاعتماد على الطب البديل الذي يعتمد على التداوي بالأعشاب والتقليل من استعمال الأدوية.

التعليقات

التعليقات

التعليقات مغلقة الان.

التعليقات مغلقة.