وسوم: الأعشاب

التداوى بالأعشاب تراث الطب الشعبى لحضارات الشرق

تداوي بالأعشاب
تحرير : د . ليلى إبراهيم شلبى

عرف الإنسان الداء فتلفت حوله يبحث عن الدواء. وكما عرف النار فطهى طعامه عرف ان فى الأعشاب دواءه فظل لآلاف السنين يبحث عن الطبيعة حوله عما يشفى جروحه ويسكن ألمه.

وظهرت مدارس للطب واكبت نشأة الحضارات المختلفة ذاع منها صيت العرب وحضارات الشرق القديمة قبل ان يبدأ عصر النهضة فى أوروبا. ومع تحول الإنسان من بساطة الطبيعة إلى تعقيدات المدنية بدأت صناعة الأدوية الحديثة وانحاز الإنسان للتقنيات الكيميائية التى نجحت فى علاج أمراض خطيرة مهلكة مثل الدرن الرئوى والتيفويد وكان إنتاج المضادات الحيوية والبنسلين طفرة حقيقية قلبت الموازين لمصلحة الإنسان فى معركته مع المرض.

تداوي بالأعشاب

تداوي بالأعشاب

فلماذا الآن العودة للطبيعة؟

الواقع أنه مازالت حتى الآن العديد من المواد الفعالة التى اكتشفها الإنسان فى بحثه العشوائى فى الطبيعة حوله تستعمل بعد معالجتها بصورة أو بأخرى لتتحول إلى وسيلة سهلة التناول بقصد العلاة فقد استخدم الإنسان البدائى الكحول والأفيون لعلاج الألم حتى صاغه العلم فى صورة عقار المورفين. ويعد اكتشاف البنسلين العبقرى والذى استخلص من الفطريات حجر الزاوية فى صناعة كاملة تطورت إلى حد بعيد فيما نعرفه الآن بالمضادات الحيوية.

ثورة الطب في القرن ال21‏

ثورة الطب في القرن ال21‏
خلطات الطب المكمل تفرض نفسها في المجتمع

حنان سنشر في المساء يوم 24 – 05 – 2010
شجرة النيم

شجرة النيم

يؤكد العارفون بخبايا الطب المكمل أن هذا النوع من الطب سيكون المحور الرئيسي في علاج الإنسان خلال القرن الواحد والعشرين. إذ يعتمد الطب المكمل على خلطات الأعشاب بمعايير مدروسة تستند إلى دراسات عالمية وبحوث قام بها مختصون في علم الأعشاب الطبيعية. لذلك فإن عودة الناس إلى الطبيعة للتداوي هي حقيقة بدأت بفرض نفسها قبيل سنوات في الجزائر مثلما يؤكده المختصون.

اقرأ المزيد »

العودة إلى استخدام الأعشاب الطبية

أطباء ينصحون مرضاهم باللجوء إليه
العلاج الطبيعي “موضة” لتغطية عجز الطب !

حنان سنشر في المساء يوم 28 – 02 – 2009

رغم التطور الهائل في علم الصيدلة وظهور أعداد هائلة من الأدوية في شتى مجالات العلاج، فإن العودة إلى استخدام الأعشاب الطبية في علاج الأمراض كواحدة من أهم فروع الطب البديل قد شهدت طفرة حقيقية واهتماما بالغا سواء في الدول المتقدمة أو بلدان العالم النامي، لدرجة أضحى معها العلاج بالطبيعة موضة متداولة بين الناس.

الطبيعة

الطبيعة

اقرأ المزيد »

3 طرق لتنظيف القولون دون أدوية

تنظيف القولون

تنظيف القولون له فوائد كثيرة، منها تقليل الوزن بإزالة بعض الكيلوجرامات الزائدة، واسترجاع الطاقة المفقودة، وأيضا علاج الإمساك والحموضة، ويوجد طرق طبيعية لتنظيف القولون بدون أدوية كيميائية.

وهذه الطرق يستخدمها الكثير من الناس ومن بينهم عدد من المشاهير، فهى تتيح للقولون استعادة الوظائف الطبيعية من خلال تحسين الامتصاص الطبيعى، وتقوية الدفاعات المناعية، وهذه الطرق هى:

1- عصير التفاح
عصير التفاح الطبيعي هو أحد أفضل الحلول لتنظيف القولون. فشرب عصير التفاح بانتظام يحفّز حركة الأمعاء ويحسّن صحة الكبد والجهاز الهضمي. يجلب عصير التفاح الطبيعي أفضل النتائج ولكن إن لم تتمكنوا من شراء عصير التفاح الطبيعي يمكنكم أخذ عصير التفاح العضوي.

اقرأ المزيد »

النظام الغذائي الياباني سبب طول العمر لدى اليابانيين

الحمية اليابانية

 

 

ترجمة : ابراهيم رشاد ابو الهنا  – فريق عمل مترجم

تتمتع اليابان بأعلى متوسط عمر متوقع في العالم. وهذا يعني أن الناس في اليابان يعيشون حقاً عمراً طويلاً. فمتوسط عمر الرجال مثلا يساوي 79عاماً بينما تعيش النساء أطول قليلاً بمعدل 86 عاماً. فما هي يا ترى الأسباب التي تجعل من الشعب الياباني يعمر طويلاً؟
بعد الحرب العالمية الثانية، كانت اليابان تعتبر من أدنى شعوب العالم في نسبة متوسط العمر المتوقع، مما يوحي بأن عامل الوراثة ليس هو السبب الذي من شأنه أن يجعلهم يعمرون طويلاً. (الرجل في الصورة أعلاه قد بلغ 113). ولا يكمن السبب كذلك في أن الياباني يقوم بزيارة الأطباء ما يزيد عن اثنتي عشرة مرة في العام الواحد. إن الجواب على السؤال هو شيء آخرتماماً، وهو شيء يمكنك القيام به من أجل زيادة متوسط العمر المتوقع الخاص بك والتمتع بصحة أكثر.

اقرأ المزيد »

الأسطورة الصيني “لى تشينغ يون” عاش 256 عاماً

الأسطورة الصيني "لى تشينغ يون"  256 عاماً

بعد أن اكتشف أسرار طول العمر، عاش الأسطورة الصيني “لى تشينغ يون”  256 عاماً  ( 1677-1933)، وهو طبيب ( الطب الصيني) وخبير الأعشاب، ومستشار تكتيكي وعسكري .. عاصر 9 أباطرة، وهو واحد من أقدم الرجال في العالم وأطولهم عمراً.

وبحسب موقع Epoch Timesالأمريكي، عاش “لي” حياته في kaihsien، في مقاطعة سيتشوان وتعلم أسرار طول العمر والتي كشف عنها ولخصها في جملة قال فيها: “الحفاظ على قلب هادئ، والجلوس مثل السلحفاة، والمشي الخفيف مثل حمامة، والنوم مثل كلب”.

اقرأ المزيد »

العودة إلى الطبيعة

الطبيعة
 

إن الطبيعة التي انعم الله علينا بها هي صيدلية الله عز وجل وهي مصدر الدواء الناجع لكل داء، فما انزل الله داء إلا وجعل له الدواء، ومن الجدير بالذكر إن معظم النباتات الطبية تحتوي على أكثر من مادة فعالة، وبالتالي يكون لها عدة  استطبابات في إن واحد.

اقرأ المزيد »