وسوم: الطبيعة

الطبيعة في القرآن

الطبيعة في القرآن

مجلس الالوكة : أ. صالح بن أحمد الشامي

ميادين الجمال في الظاهرة الجمالية في الإسلام

الطبيعة والإسلام (1)

 

تناول القرآن الكريم الطبيعة[1] في كثير من آياته، حيث عرض كثيراً من مشاهدها، ولفت النظر إلى كثير من دقائقها، ووضع الأيدي والأنظار على ما خفي من جمالها، وسمح للعين والفكر أن ينساحا في ظلال تلك المناظر الخلابة التي تتعامل مع حواس الإنسان كلها في آن واحد، وإذا بالإنسان مشدود كله إلى ذلك الجمال الذي أبدعه الله تعالى.

وإذا كان القرآن الكريم – وهو المنهج الإلهي – يأخذ بيد الإنسان ليعرفه إلى الله الواحد، فإِن هذا القرآن نفسه – وهو كتاب الله – يلفت النظر إلى كتاب آخر منظور هو “الكون” حيث يكون التعرف إلى الله في الميدان النظري المشاهد بعد الميدان القلبي والفكري، وبهذا تكون المعرفة ملء النفس الإنسانية كلها وفي جميع زواياها، وبهذا تكون الإضاءة عامة، ولا يبقى شيء في الظل لم يصل إليه نور الهداية.

اقرأ المزيد »

العودة إلى الطبيعة

الطبيعة
 

إن الطبيعة التي انعم الله علينا بها هي صيدلية الله عز وجل وهي مصدر الدواء الناجع لكل داء، فما انزل الله داء إلا وجعل له الدواء، ومن الجدير بالذكر إن معظم النباتات الطبية تحتوي على أكثر من مادة فعالة، وبالتالي يكون لها عدة  استطبابات في إن واحد.

اقرأ المزيد »