المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تورط الفرق الصوفية فى نشر التشيع فى مصر


Eng.Jordan
12-15-2012, 11:22 PM
المصريون : عقب اندلاع ثورات الربيع العربي وتدفق الجاليات العربية على مصر وخاصة الجاليات العراقية والسورية واللبنانية، كثر الحديث عن دور الجاليات الشيعية في نشر التشيع في مصر خاصة بعد قيام السلطات المصرية بالقبض على عدد من الطلاب العراقيين والخليجيين، بعد أن رفعوا الأذان في أحد مساجد محافظة 6أكتوبر على الطريقة الشيعية الإيرانية، ووجهت لهم السلطات المصرية أيضًا تهمة نشر التشيع.
وقد زادت الشكوك والاتهامات بعد قيام علاقة بين عدد من قيادات الحركة الصوفية والرموز الشيعية في الدول الخليجية وإيران، وقد كان آخر فصول هذا الجدل هو القبض على الشيخ مصطفى الصافي شيخ الطريقة الهاشمية الشاذلية بمحافظة البحيرة، والتحقيق معه في مباحث أمن الدولة بتهمة نشر التشيع في مصر وهو الأمر الذي نفاه الصافي مؤكدا أن سبب القبض عليه هو إقامة احتفال بمولد شيخ الطريقة دون الحصول على ترخيص.
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن ما هي علاقة الصوفية بالتشيع؟!
يقول الشيخ علاء الدين ماضي أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية وعضو المجلس الأعلى للطرق الصوفية: إن عدد الطرق الصوفية في مصر 72 طريقة تضم حوالي 10 ملايين صوفي، وجميع هذه الطرق صوفية سنية ولا صحة على الإطلاق لما يتردد عن أنها جماعات شيعية أو أن لها أي علاقة بالتشيع في مصر أو خارج مصر.
وأضاف أبو العزايم أن جميع الطرق الصوفية تربطها بالفعل حلقة ربط بالشيعة وهي محبة وموالاة آل البيت عليهم السلام حيث إن الصوفية يوالون آل البيت ويبيحون زيارة قبورهم وهذا هو العامل الوحيد المشترك بين الصوفية والشيعة، ومن هنا نجد أن هناك الكثير من غير المتخصصين يتهم الصوفية بالتشيع أو بنشر التشيع أو موالاة إيران وهذا أمر غير حقيقي على الإطلاق، حيث إن جميع الطرق الصوفية تحب آل البيت وتحب زوجات النبي بلا استثناء، وتحترم الصحابة رضوان الله عليهم وتحرم الإساءة للرموز الإسلامية.
وعلى الجانب الآخر يقول الدكتور محمد عبد المنعم البري الأستاذ بجامعة الأزهر الشريف: إن هناك مجموعات شيعية انتشرت مؤخرًا في عدد من المدن الجديدة، وإن معظمهم من فرق الإمامية الجعفرية الاثنى عشرية، وهناك عدد منهم تورط بالفعل في الدعوة للمد الشيعي في مصر ومنهم من دعا إلى إقامة مساجد شيعية، والمعروفة باسم "الحسينيات"، والتي تلحق بها أماكن للطم الخدود، وضرب السلاسل الحديدية حدادًا على استشهاد الإمام الحسين، لكن وزارة الأوقاف لم تستجب لهذه المطالب.
وأكد البري أن اعتناق المذهب الشيعي لا يجوز شرعا ويجب قيام وزارة الأوقاف والحكومة المصرية بوقف أي أعمال للمد الشيعي الإيراني في مصر.