المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : انتخابات حاسمة للجمهوريين في كارولاينا الجنوبية اليوم


مهند
01-21-2012, 01:49 PM
تشهد كارولاينا الجنوبية انتخابات تمهيدية لاختيار مرشح الحزب الجمهوري للاقتراع الرئاسي، قد يثير المحافظ نيوت غينغريتش مفاجأة فيها بتقدمه على ميت رومني الذي يعد الاوفر حظا للفوز منذ فترة طويلة.
وتفيد استطلاعات الرأي الاخيرة ان غينغريتش الرئيس السابق لمجلس النواب تقدم على رومني رجل الاعمال الثري وحاكم ماساتشوسيتس السابق الذي كان متقدما بفارق كبير على خصومه.
وقال الموقع الالكتروني ريل كلير بوليتيكس الذي يجمع نتائج آخر استطلاعات للرأي ان غينغريتش بات يتقدم بنقطتين في نوايا التصويت على رومني الذي لم يعد في الطليعة.
وكشف استطلاع آخر للرأي اجرته جامعة كليمسن ان غينغريتش سيحصل على 32 بالمئة من الاصوات متقدما ست نقاط على ميت رومني (26 بالمئة).
وقال احد اهم مستشاري رومني لشبكة التلفزيون الاميركية سي ان ان الجمعة "هل اعتقد اننا قد نهزم في كارولاينا الجنوبية؟ اقول نعم بالتأكيد".
وقد يغير فوز لغينغريتش السبت مسار الانتخابات التي تبدو حتى الآن محسومة لمصلحة رومني الذي فاز في الانتخابات في نيوهامشر وحل ثانيا وبفارق ضئيل بعد المسيحي المحافظ ريك سانتوروم.
ومن المؤشرات على الاهتمام الذي يثيره غينغريتش في الولاية اجتماع انتخابي عقده بعد ظهر الجمعة في قاعة غصت بالحضور في اورنجبرغ التي تبعد حوالى الساعة عن عاصمة الولاية كولومبيا.
وقال امام اكثر من 700 شخص وهو حشد كبير تطلب فتح قاعة ثانية لاستقباله "اذا صوت كل الناخبين المحافظين لمصلحتي فسنفوز بفارق مدهش".
واضاف ان "غدا (السبت) يوم بالغ الاهمية. سنقوم بالخطوة الاولى للتأكد من انه سيتم اختيار محافظ" للحملة الرئاسية.
وبعد التجمع، اكد غينغريتش امام الصحافيين انه "يأمل" في الفوز في الاقتراع السبت. وقال ان "هذا سيجعل الانتخابات التمهيدية اكثر اهمية".
واعترف وقد علت وجهه ابتسامة بانه تكلم بالفرنسية "منذ فترة طويلة"، بينما انتقدت اعلاناته التلفزيونية خصمه رومني رومني لانه يتكلم الفرنسية.
ويبدو رومني في نظر ناخبي كارولاينا الجنوبية الولاية الجنوبية الاولى المحافظة التي تشهد انتخابات تمهيدية، معتدلا بينما استفاد غينغريتش المحافظ الاكثر تشددا، من مناظرتين تلفزيونيتين ومن دعم حاكم تكساس ريك بيري الذي انسحب من السباق الرئاسي وقرره دعمه.
من جهته، انتقد رومني الجمعة ماضي خصومه الجمهوريين في الكونغرس مشددا على تجربته كرجل اعمال "يعرف كيف يعمل الاقتصاد".
وعادة تشكل الوظائف والاقتصاد موضوعين رئيسيين في الحملة الانتخابية.
وكان الحزب الجمهوري اعلن امس ان سانتوروم فاز في مجالس الناخبين في ولاية ايوا وليس غريمه ميت رومني الذي اظهرت نتائج سابقة فوزه بأول تصويت في البلاد قبل اسبوعين.
من جهة اخرى، انسحب ريك بيري من السباق الى البيت الابيض مانحا تأييده لغينغريتش. وقال بيري "خلصت الى انه ليس من سبيل امامي لمواصلة حملة 2012، ولذا اعلن اليوم وقف حملتي ملقيا بثقلي خلف نيوت غينغريتش كرئيس للولايات المتحدة".
وبذلك يبقى في السباق على ترشيح الجمهوريين سانتوروم وغينغريتش ورومني والبرلماني رون بول.