المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عادوا إلى الفطرة (70 قصة حقيقية مؤثرة)


Eng.Jordan
12-23-2012, 06:27 PM
عادوا إلى الفطرة

(70 قصة حقيقية مؤثرة)





إعداد
أبو إسلام أحمد بن علي
غفر الله تعالى له ولوالديه وللمسلمين أجمعين


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
وبعد :
قال الله تعالى:
{فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفاً فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }الروم30
{فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ }الأنعام125
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(كل مولود يولد على الفـــطرة فأبواه ينصّرانه أو يمجّسانه أو يهوّدانه) .
فهذا الكتاب يستعرض قصصاً عديدة تثلج الصدور لأناس عرفوا الحق فأقبلوا عليه بقلوبهم وبعقولهم وتركوا ما كانوا عليه من الضلال والشرك بالله العلي العظيم , وعندما عرفوا هذا الحق تشبثوا به ولم يزعزعهم أي شيء آخر من مال أو جاه أو سلطة أو أولاد أو زوج أو أب أو أم , وهرولوا للتمسك بحبل الله تعالى وللتوحيد به تعالى والإيمان بمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً, جزاهم الله خيراً كثيراً لأنهم اهتدوا إلى الحق ووصلوا إليه , وثبتهم اللهم تعالى عليه , ونحمد الله تعالى على أن جعلنا مسلمين ولم يضعنا في هذه التجربة الشديدة الصعبة التي لم ينجح فيها كثير من الناس ؛ من الذين قالوا { إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّهْتَدُونَ } فأضلهم الشيطان وهوى بهم إلى الجحيم .
نبتهل إلى الله تعالى أن يتقبل عملنا هذا خالصاً لوجهه الكريم , وأن يثبتنا على الدين الحق وأن يحسن خاتمتنا , آمين يارب العالمين , إنك سميع مجيب .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
معد الكتاب
أبو إسلام أحمد بن علي





حمل الكتاب من المرفقات