المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تركيا ترسم سيناريو الحرب مع سوريا


Eng.Jordan
12-23-2012, 10:11 PM
http://www.alsabahpress.com/media/cache/6b/8d/6b8da7b264eb02c7f07ef255c2803342.jpg

عواصم - «ا. ف. ب»: اعلن مصدر رسمي ان الجيش التركي رد مرة جديدة صباح الامس على قصف مدفعي جديد مصدره سوريا واستهدف محافظة هاتاي «جنوب شرق» من دون ان يسفر عن ضحايا.
وقالت محافظة هاتاي في بيان ان «قذيفة مدفعية سقطت امس في عمق 50 مترا داخل الاراضي التركية في ارض خالية تبعد 700 متر عن قرية غوفيتشي و300 متر عن مركز للدرك».
واضاف البيان ان الجيش التركي رد باطلاق اربع دفعات من قذائف الهاون، موضحا ان القصف صدر عن بطارية لقوات موالية للنظام السوري واستهدف معارضين سوريين مسلحين ينتشرون قرب الحدود السورية التركية.
ومنذ وقوع حادث خطر الاربعاء اسفر عن مقتل خمسة مدنيين اتراك في قرية حدودية، ترد تركيا بصورة منهجية على قصف مدفعي وقذائف من الجانب السوري.
وحصل الحادث امس على مقربة من قرية غوفيتشي التركية الصغيرة الواقعة على الحدود السورية، كما اوضحت وكالة انباء الاناضول.
وسقطت قذيفة هاون في منطقة ريفية. وقد اطلقت من منطقة خربة الجوز السورية المجاورة حيث وقعت معارك بين المتمردين والجيش النظامي السوري، كما اوضحت الوكالة.
والحادث الذي وقع الاربعاء في اكجاكالي «جنوب شرق» وهو الاخطر بين دمشق وانقرة منذ اسقطت الدفاعات الجوية السورية طائرة مقاتلة تركية في يونيو، اجج التوتر والمخاوف من تمدد النزاع السوري.
وردت المدفعية بقصف الاراضي السورية، ومنذ ذلك الحين ترد تركيا على اي قصف يستهدف اراضيها.
الى ذلك سيطر المقاتلون المعارضون امس على قرية حدودية مع تركيا في جسر الشغور بمحافظة إدلب «شمال غرب» بعد معارك ادت الى سقوط نحو 30 قتيلا من الطرفين، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد «سيطرت الكتائب الثائرة المقاتلة على بلدة خربة الجوز ورفعت فيها علم الثوار»، مشيرا الى ان المقاتلين المعارضين سيطروا ايضا على حواجز للقوات النظامية.
وعلى صعيد منفصل ذكر التلفزيون السوري الرسمي ان الرئيس بشار الاسد قام امس بزيارة ضريح الجندي المجهول في دمشق بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لحرب اكتوبر 1973.
وقال التلفزيون في شريط عاجل ان الاسد «زار السبت صرح الشهيد في جبل قاسيون في دمشق في ذكرى حرب تشرين التحريرية».
وذكرت وكالة الانباء الرسمية «سانا» بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية ان «الاختلافات البسيطة للعدوان الجديد الذي تتعرض له سوريا منذ ما يقارب العامين عن الظروف التي مرت خلال حرب تشرين التحريرية لا تلغي بأي شكل التشابه الكبير بين ظروف المعركتين».
واعتبرت ان البلاد «تواجه حاليا ما واجهته قبل تسعة وثلاثين عاما عدوا مسلحا بأسلحة غربية صهيونية هدفها تدمير سوريا الدولة المقاومة والنيل من شعبها الذي أسند إليه منذ بداية التكوين مهمة حماية المنطقة واسقاط كل مشاريع الهيمنة والعدوان المعدة لاستهدافها».