المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سوشيال ميديا: ملابس مسرطنة... بأغلى الأسعار


Eng.Jordan
12-25-2012, 04:45 PM
جانيت نمور- إذاعة هولندا العالمية- ملابس عصرية من أفضل الماركات واحدث السيارات من علامات النجاح في المجتمع المعاصر. يتهافت الكثيرون للمشاركة في هذا السباق المحموم، من الأكثر أناقة ومن الاجمل. لكن السؤال الذي لم يخطر على بال احد، قدمت الجواب عليه منظمة "غرين بيس" أو منظمة السلام الأخضر، حيث أشارت في تقرير نشرته اليوم إلى أن الملابس من 20 ماركة شهيرة تحتوي على مواد كيميائية سامة وتتسبب بإمراض سرطانية. وأشار التقرير إلى أن ملابس سلسلة متاجر "زارا" تأتي في طليعة هذه الملابس المسرطنة.

مواد كيميائية في الملابس
قامت منظمة السلام الأخضر الدولية "غرين بيس" بتحقيق حول المواد الكيميائية الخطرة المستخدمة في الأزياء من ماركات عالمية معروفة.
بعد نجاح المنظمة بالتوصل إلى الروابط بين مرافق تصنيع المنسوجات باستخدام المواد الكيميائية السامة وتلوث المياه ، تم توسيع التحقيق ليشمل 20 علامة تجارية مشهورة في مجال الأزياء ومنها أرماني وليفيس وزارا، وغيرها.

لهذه الغاية تم شراء مجموعة من 141 قطعة من الملابس في ابريل الماضي من بائعين معتمدين في 29 بلدا ومنطقة في العالم. أظهرت نتيجة التحليل وجود نسبة عالية من امينات مسببة للسرطان في بعض الأثواب وبعضها يعود لاستخدام أصباغ الأزو، وكذلك تبين وجود أنواع عديدة ومختلفة من المواد الكيميائية الخطرة في المنتجات التي تم اختبارها.
وأشار التقرير إلى انه من غير المقبول به استخدام المواد الخطرة بطبيعتها، مثل استخدام ان بي ايه او الفثالات او أصباغ الأزو التي قد تسبب السرطان عبر الإفراج عن الأمينات.

الألياف الطبيعية فقط
علق العديد من الأشخاص على هذه الأخبار التي اعتبروها مقلقة، وقال احدهم "لتكن حربا خضراء" في وقت أبدى عدد كبير من الأشخاص استغرابهم وعدم تصديقهم للآمر. وعلقت إحدى السيدات بالقول "الأمر مذهل. تعتقد أن الملابس غير مؤذية وتكتشف بعد ذلك أنها مصدر لأمراض السرطان!!!". وقال احدهم "أشتر بنطالا غالي الثمن واحصل على سرطان مجانا..".
كما تساءل العديد من المعلقين عن كيفية معرفة الملابس الخالية من هذه السموم وما إذا كان هناك من إمكانية لوضع بطاقة أو علامة سلامة ترشد الناس. وقالت إحدى المغردات "اللعنة.. وما مفترض بنا أن نلبس إذا... وكيف نعرف الجيد من المسرطن..؟"
ولم يغفل البعض عن التذكير بخطر مواد التجميل أيضا وقالت إحدى المغردات "لا تنسوا شانيل أيضا فهي تبيع مواد تجميل سامة وبأسعار باهظة. وكلما وجد مكتب الصحة مادة سامة في منتجاتها تنفي شانيل فورا الأمر. وتستمر ببيع هذه المنتجات".
كما اقترح البعض ضرورة طرح غرين بيس للموضوع بشكل أفضل وأكثر دقة وقال احدهم "لا يجب مطالبة الشركات والمنتجين للمنسوجات بإزالة المواد السامة من منتجاتهم، بل يجب المطالبة باستخدام الألياف الطبيعية لأنها خالية تقريبا من السموم. اشتروا القطن والصوف وفراء الحيوان اذا اردتم نمط حياة خالية من السم والسرطان".


"زارا" لا نريد سموما
كتبت صفحة غرين بيس على الفيسبوك التالي "زارا احفظي مياهنا، وتخلصي من السموم في ازيائنا".
إذ وحسب تقرير منظمة السلام الأخضر زارا هي على رأس قائمة الماركات الشهيرة التي قد تتسبب المواد الموجودة في منتجاتها في تخريب الهرمونات وقد تكون مسببة للسرطان أيضا.

فور انتشار هذه المعلومات شن البعض حملة شرسة على هذه الماركات الشهيرة ونالت زارا، المنتشرة محالها التجارية في معظم بلدان العالم ومنها العربية، النصيب الأكبر من هذه الهجمة، خاصة مع تناقل المغردين لخبر ان مالك سلسلة متاجر زارا الملياردير أمانسيو أورتيجا (76 عاماً) هو ثالث اغني رجل في العالم، بعد كارلوس سليم وبيل غيتس حسب قائمة فوربس.
وأطلق العديد من المغردين على زارا لقب "ملكة الأزياء السيئة". في وقت علقت إحدى السيدات بسخرية وقالت"مواد كيميائية سامة في الملابس هذا يجعلنا جميعا ضحايا الموضة". وعلى الفور بدأ المغردون بالدعوة إلى التوقيع على بيان يطالب "بموضة صحية".