المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الراهب البسيط والإتحاد السوفييتي العظيم ..


انا !!
12-26-2012, 10:21 PM
ينما كنت اتصفح كتاباً(في غفلةٍ او رغم أنف الالم الفكري البغيض والسمج الذي اصبح لا يفارقني حتى اثناء نومي واحلامي وكوابيسي الكثر !!)
صادفتني في أحد السطور هذه العبارة ( القديس الجلد ) فقفزالى ذهني موقف حدث اثناء وجود الاتحاد السوفييتي والحكم الشيوعي الملحد .
كان احد الرؤساء يزور روسيا في ذلك الوقت وكان برفقته رئيس الاتحاد السوفييتي , وبينما هما يتجولان في المدينة شاهد الرئيس الزائر احد المارة تبدو عليه علامات الفقر والبؤس والعوز , اشعث الشعر , رث الثياب , حافي القدمين . فالتفت الرئيس الزائر نحو رفيقه وسأله مندهشاً : ما هذا ؟ انتم تقولون انه ليس لديكم احد معوز او معدم !! فرد عليه رئيس الاتحاد السوفييتي المهيب ساخراً , انه راهب يعبد الله فتركناه لله ليطعمه ويكسوه .
ومرت السنوات واذا بهذا الاتحاد المهيب الملحد الذي لا يقهر ينهار انهياراً مجلجلاً , واذا بعامة الناس البسطاء يجتثون تماثيل رموزه , مفكريه ومؤسسيه في الشوارع من جذورها ويدوسونها بالاقدام .
وتسقط معها تلك الاسطورة العلمانية الالحادية .
عندما مرت بخاطري هذه الصورة , تذكرت ذلك الراهب القديس الفقير المعوز حافي القدمين الذي سخر منه ذاك الرئيس القوي المبجل , وكيف عادت اصوات اجراس الكنائس واصوات المآذن ترتفع في سماء تلك الدول الملحدة , احسست كأنها رسالة سماوية وان الله يمهل ولا يهمل , وتخيلت روح ذاك الراهب القديس وهي ترفل في الحرير في الفردوس وتنعم بالخيرات, وروح ذاك الرئيس الملحد وهي تتمزق ندما والما ..
ربما كانت تلك الحادثة اضاءةً فكرية تحمل في طياتها الكثير من معاني الايمان والحق والخير والسلام ..

همس الشواطئ..
27/06/2009.