المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التعليم و القضاء


عبدالناصر محمود
01-05-2013, 05:38 PM
التعليم و القضاء
ــــــــــــــــــــ

*ـ يقولون : شيئان تنهض بنهوضهما الأمم ، وتنحطّ بانحطاطهما ، وهذان الشيئان هما : التعليم والقضاء .
ـ وهذا القول صحيح إلى حدٍّ بعيد ، فنحن لا نعرف بلداً مزدهراً اقتصادياً ليس لديه تعليم جيّد ، كما أننا لا نعرف بلداً مزدهراً أخلاقياً ، لديه قضاء فاسد .

ـ وإنّ نزاهة القضاء تأتي من شيئين أساسيين :

الأول : دين القاضي وخلقه وورعه ، ومن هنا فإن التدقيق في اختيار القاضي والالتزام بما وضعه له الفقهاء من مواصفات يعدّ شيئاً جوهرياً للغاية .

ـ ومن المؤسف أنّ بعض البلدان الإسلامية لا تهتمّ بهذا الأمر إلى درجة أنّ بعض قضاتها لا يصلحون بالمعيار الفقهي لأن يكونوا شهوداً فضلاً عن أن يكونوا قضاة !

ـ إنّ المغريات التي يواجهها القاضي هائلة وإذا لم يكن متمتّعاً بدرجة عالية من التدين وخوف الله ـ تعالى ـ فإن من السهل عليه أن يستجيب للإغراء ، ويضيِّع بالتالي حقوق الناس .

الثاني : استقلالية القضاء وتوسيع سلطات القاضي وحماية الأحكام التي يصدرها ، على ما كان معهوداً أيام إقبال الحضارة الإسلامية .

ـ إن من المهم جداً أن يشعر الضعيف والمظلوم أنه قادر على الوصول إلى حقه من غير عَنت ولا مماطلة ، كما أنّ من المهمّ أيضاً أن يشعر الناس جميعاً أنه لا أحد فوق حكم الشرع ، ولا أحد فوق حكم القاضي ، وأنّ من يفكر في إشاعة الفوضى القانونية يجد من يقف في وجهه ويجعله يدفع الثمن غالياً .

ـ ويعلِّمنا رسول اللهِ ـ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ـ أن الازدواجية في تطبيق الأحكام والنظم والعقوبات والحدود كانت سبباً في هلاك بعض الأمم واستئصال شأفتها حيث يقول :
(( إنما هلك من كان قبلكم أنهم كانوا يقيمون الحدّ على الوضيع ، ويتركون الشريف ؛ والذي نفس محمّد بيده لو أنّ فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها )) .

ـ إنّ على الناس أن يساعدوا القضاة على القيام بواجبهم ، كما أنّ في إمكان الدول والحكومات أن تساعد القضاة على الاستقامة وعلى تحرّي الحقّ في إصدار الأحكام ، وذلك من خلال إيجاد تشريعات تُلزم القضاة بنشر التفاصيل المتعلّقة بسير الدعوى وحيثيات الحكم ، وذلك في القضايا التي تثير الجدل ، أو يشكو بعض الناس من الغبن والظلم الذي لحقهم فيها .
ـ وهذا الأمر عظيم الفائدة على مستوى نزاهة القضاء وفاعليته واستقلاليته ، وعظيم الفائدة على صعيد إشاعة الثقافة الحقوقية والقانونية . (*)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*) ـ من أجل الدين والأمة ـ
ــ د/ عبد الكريم بكار ـ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ