المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سعودية تنال جائزة المؤتمر الأوروبي لأبحاث الوراثة و الأمراض الصدرية


Eng.Jordan
01-08-2013, 11:12 PM
حازت الطالبة والباحثة السعودية في الأمراض الجينية والوراثية نور علي راشد الخثلان على جائزة المؤتمر الاوروبي للأمراض الصدرية والذي عقد في العاصمة البريطانية لندن كأوّل أمرأة عربية من خلال بحثها الذي قدّمته في علم المؤشرات الحساسة لوظائف الرئة و الذي يعرف بمؤشر الإفراغ الرئوي، وهو احد المؤشرات المعروفه منذ الاربعينات الميلاديه ،ولكن لم يتم استخدامه لقلة الاجهزة المتوفرة لكي يتم قياسه، ولكن مؤخرا اصبح يستخدم على نحو متزايد لتقييم ورصد التغيّرات المبكرة في وظائف الرئة عند مرض انسداد الرئة وفي اتصال مع اليوم ،قالت نور:» لقد اثبت البحث الذي قمت فيه بقياس وظائف الرئة ل 39 طفل يعانون من تليف رئوي وراثي عن وجود علاقة وثيقة ذات دلالة احصائيه بين مؤشر الافراغ الرئوي ومؤشر تضخم الرئة وهو احدى العلامات السريرية المعروفة عند مرضى التليف الرئوي الوراثي.
وأضافت نور:» مرض التليف الرئوي مرض شائع في أوروبا هو احد الامراض الناجمة عن مرض التليف الكيسي. حيث يصيب مولودا واحدا من بين 2500 مولود، ولكن هذا لا يعني أنه لا يصيب غير الاوروبيين ،حيث اثبتت دراسات الوراثة الجزيئية مؤخرا انه يصيب مولودا لكل 4000 مولود في الشرق الاوسط ،وايضا آخر الاحصاءات من العالم العربي اثبتت وجود هذا المرض بنسب متزايدة خلال العشر سنوات الأخيرة ،حيث تم رصد 190حالة بالمملكة العربية السعودية و72 في مملكة الأردن وعدد من الحالات في البحرين وعمان.
وبيّنت نور، أن ابرز آثار هذا المرض تكون على الجهاز التنفسي حيث يؤدي زيادة سماكة البلغم ولزوجته ،وبالتالي تراكم البلغم ونشوء عدوى بكتيرية والتهابات متكررة في الصدر.وغالبا ما يموت المرضى المصابون بهذا المرض في سنٍ مبكر بسبب الفشل الرئوي ،حيث تقول:» مستشفى الاطفال الملكي التابع لجامعة ليستر نقوم بعدة ابحاث بالتعاون مع جامعتي نوتينجهام البريطانية وجامعة بيرن السويسرية لإيجاد وتطوير مؤشرات جديدة لوظائف الرئة تكون اكثر حساسية من المؤشرات التقليدية بهدف رصد ومتابعة التغيرات المبكرة في وظائف الرئة عند مرضى التليّف الرئوي الوراثي بشكل خاص ومرضى انسداد الرئه بشكل عام.
وتضيف نور:» بأن القيم المرجعية المستخدمة حاليا في مستشفياتنا هي القيم الطبيعية للأوروبيين والتي قد لا تكون مناسبة لشعوبنا نظرا لاختلاف العوامل البيئية والحياتية والتركيب الجيني والعرقي ،وهذا ما وجدته بالفعل في أحد ابحاثي التي قمت بها في مرحلة الماجستير ،حيث وجدت ان معدل وظائف الرئة عند الشباب السعودي اقل من القيم المرجعية للأوروبيين بمقدار 5-16%.
وعن تطلعاتها المستقبلية تقول:» يجب ان يكون هناك تعاون بحثي وعلمي مشترك قائم بين المراكز الطبية بمختلف المناطق بالمملكة لقياس وظائف الرئة تشمل كافة الأعمار ،وكذلك وضع قيم مرجعية خاصة بهم، وتعني بذلك تحديد النطاق الطبيعي لوظائف الرئة حتى يتسنى تشخيص الامراض التنفسية بشكل دقيق، فالدولة لم تقصر في شيء.
يذكر أن نور الخثلان حاصلة على درجة البكالوريوس في العلاج التنفسي من جامعة الدمام في عام 2005م مع مرتبة الشرف، وقد تم تعيّنها بالجامعة كمعيدة بنفس القسم ،بحيث زاولت مهنة التدريس الاكاديمي لمدة عامين ومن ثم ابتعثت بعدها لإكمال دراساتها العليا بجامعة كارديف البريطانية، لتحصل على درجة الماجستير في علوم الرعاية الصحية ،وحاليا تحضر لدرجة الدكتوراه في علم وظائف الرئة لدى الاطفال بكلية الطب بجامعة ليستر البريطانية، ومتزوجة ولديها طفل واحد.