المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هجوم إلكتروني واسع النطاق على مؤسسات مالية في الولايات المتحدة


Eng.Jordan
01-13-2013, 08:39 PM
http://www.france24.com/ar/files/imagecache/france24_169_large/article/image/internet-keyboard-m.jpg

اتهم جيمس لويس المسؤول السابق في وزارة التجارة الأمريكية والخبير في الأمن المعلوماتي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية في تصريحات لصحيفة "نيويورك تايمز" إيران بمسؤوليتها عن الهجمات الإلكترونية التي تتعرض لها مؤسسات مالية أمريكية على نطاق واسع.




تتعرض مؤسسات مالية اميركية لهجمات الكترونية على نطاق واسع يعتقد ان ايران مسؤولة عنها ردا على العقوبات السياسية المفروضة عليها.
وقال جيمس لويس المسؤول السابق في وزارة التجارة الاميركية والخبير حاليا في الامن المعلوماتي في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية لصحيفة "نيويورك تايمز" ان "الحكومة الاميركية واثقة من ان ايران تقف وراء هذه الهجمات".
وفي حين تبقى هوية المسؤولين عن هذه الهجمات غامضة، من الواضح انهم يستخدمون سلاحا جديدا لتخريب مواقع المصارف بارسال كم هائل من الطلبات للحصول على معلومات.
وبحسب الخبراء في الامن المعلوماتي ادخل القراصنة فيروسات على مركز تخزين المعلومات وشنوا هجمات الكترونية على نطاق واسع.
وقال كارل هربرغر نائب رئيس مؤسسة ريدوير المتخصصة في الحلول الامنية ان "القراصنة يطورون كثيرا الادوات التي يستخدمونها في هجماتهم. وهذا انجاز جديد بالنسبة اليهم".
وتعرضت المصارف العشرين الرئيسية في الولايات المتحدة الاربعاء لموجة ثالثة من الهجمات سبق كل واحدة منها اعلان مجموعة تطلق على نفسها اسم قراصنة عز الدين القسام للمعلوماتية، مسؤوليتها عنها.
وبدأت هذه الهجمات في ايلول/سبتمبر من العام الماضي بحسب ريدوير المتخصصة في المسائل المتعلقة بالامن المعلوماتي وكلفت التحقيق في هذا الملف.
وقال هربرغر "ما نشهده هو اساسا هجمات متكررة غير مسبوقة على قطاع المعلوماتية". واضاف "سجل نوع من الهدوء في الهجمات المعلوماتية لتعود وتشن مجددا".
واعد المهاجمون بطريقة ذكية طلبات لاستهداف الصفحات المشفرة او مراكز تخزين المعلومات يصعب التعامل معها، وبالتالي تضر اكثر بالمواقع الالكترونية.
وقال هربرغر ان "هذه الهجمات ترمي الى استهلاك الموارد بسرعة. ان هذا الاسلوب اداة ممتازة من وجهة نظر القراصنة".
مثل هذه الطلبات سيئة للغاية لان المبادلات المشفرة محمية من ادوات الامن المعلوماتي الرامية الى الوقاية من مثل هذه الهجمات.
ويبدو انه لم يتم سحب اي اموال خلال هذه الهجمات وحذر هربرغر من انه لم يتم بعد تقييم الحجم الدقيق للاضرار.
ووصف كيف يلجأ القراصنة احيانا الى هذا الاسلوب لتخريب الانظمة ما يتيح لهم الوصول الى مركز تخزين المعلومات.
وتعرض المصارف لهجمات يعني ان هذا الامر قد يطال ايضا قطاعات اخرى او حتى انظمة تشرف على بنى تحتية حيوية.
وقال هربرغر "اذا كان من السهل مهاجمة المصارف فكيف لا تكون انظمة اخرى عرضة لمثل هذه الهجمات؟".
وحذر جون بامغارنر من الوحدة المتخصصة في درس عواقب القرصنة المعلوماتية، من التسرع في توجيه اصابع الاتهام الى اي جهة في هذه الهجمات.
وقال ان "هؤلاء القراصنة يستفيدون من السرية التي تؤمنها شبكة المعلوماتية للتستر على هوياتهم". وتابع "ليس هناك ادلة قاطعة تؤكد ان الحكومة الايرانية مسؤولة عنها".
أ ف ب