المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأمريكي مطاع بيل: لم أشعر بالسعادة إلا بعد نطقي بالشهادتين


Eng.Jordan
01-14-2013, 11:51 AM
الداعية الأمريكي مطاع بيل - محمد المتعب - وائل الحشاش
انتقل من ميكروفون الغناء إلى منبر الدعوة للإسلام





الداعية المهتدي لـ الوطن: لم أعد أطيق سماع الموسيقى
مطاع بيل مغني الراب الأمريكي السابق.. من ميكرفون الغناء لمنبر الدعوة

بيل للمغنين الأمريكيين: لن تجدوا السعادة في هذا الدرب

أعكف على قراءة كتاب التوحيد لمحمد بن عبدالوهاب

وائل الحشاش: بيل عاش حياة مرفهة ولم يشعر بالراحة إلا بعد دخوله الإسلام

كتب أحمد زكريا:

«لم أشعر بالسعادة الحقيقية الا بعد نطقي بالشهادتين واعتناقي الاسلام» بهذه العبارة بدأ الداعية الأمريكي مطاع بيل الذي ترك غناء الراب، وانتقل من ميكروفون الغناء الى منبر الدعوة للاسلام، بدأ حديثه خلال محاضرة نظمها مركز التواصل الحضاري في مقر الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية وهو يرتدي ***ابا أبيض بدا متناسقا مع لحيته التي أطلقها.
وقال بيل انه اعتنق الاسلام قبل عشر سنوات، ويعتز بمبادئه، مشيرا الى أنه قبل اسلامه كان مغنيا ناجحا يمتلك الأموال، الا أنه كان يشعر بالكآبة ولم يحس بالراحة النفسية، حتى وجدها في الاسلام. وأضاف انه يعكف حاليا على تعلم اللغة العربية، ويقرأ في كتب الشريعة، ومستمر في حفظ القرآن، ويعكف على قراءة كتاب التوحيد للامام محمد بن عبدالوهاب، ويسافر لدول عدة من أجل الدعوة الى الاسلام.وخاطب بيل زملاءه السابقين بقوله: «لن تجدوا السعادة في درب الغناء».



كتب أحمد زكريا:

أكد الداعية الأمريكي مطاع بيل، الذي ترك غناء الراب، واعتنق الاسلام أنه لم يشعر بالسعادة الحقيقية الا بعدما نطق بالشهادتين ودخل الاسلام، مشيرا الى أنه يعتز بالمبادئ التي تعلمها بعد اسلامه.
حديث بيل جاء خلال محاضرة نظمها مركز التواصل الحضاري في مقر الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية حيث حاضر عن تجربته الشخصية واعتناقه الاسلام قبل عشر سنوات مرتدياً ***اباً أبيض بدا متناسقاً مع لحيته التي أطلقها.
وسبق المحاضرة عرض فيلم وثائقي شمل تفاصيل حياة بيل منذ الطفولة وامتهانه غناء الراب ومن ثم اعتناقه الاسلام وتحوله لداعية.وتضمن الفيلم شهادات لأصدقاء بيل ومقربون من أسرته.
وعبر عن سعادته بزيارة الكويت للمرة الأولى، واصفا الكويتيين بالشعب الودود والمضياف، وأشاد بالجهود الدعوية المبذولة في الكويت لتعريف غير المسليمن بالاسلام.
وبيّن بيل الذي اعتنق الاسلام قبل عشر سنوات وينحدر من أبوين ذوي أصول أفريقية، أنه كان مغنيا ناجحا يمتلك الأموال لكنه كان مكتئبا ولا يشعر بالراحة.
وقال في تصريحات خاصة لـ«الوطن» على هامش المحاضرة «لست أول مغن يعتنق الاسلام وباذن الله سيلحقني الكثيرمن المغنين في هذا الأمر». وأردف «لم أعد أطيق سماع الموسيقى».
وحول أسباب زيارته للكويت بين أنه يعيش في المملكة العربية السعودية واعتاد السفر لدول عديدة من أجل الدعوة والحديث عن تجربته.وبين أنه يمارس نشاطه الدعوي بين المسلمين وغير المسلمين.

أموال طائلة

وتابع «لقد كانت تحت يدي أموال طائلة وسيارات، ورغم ذلك كنت مكتئباً ولم أكن أشعر بالسعادة.والحمد لله وجدتها بعد اعتناقي الاسلام وأعكف الآن على تعلم اللغة العربية وقراءة كتب في الشريعة وحفظ القرآن الكريم».
وبيّن ان هناك فرقا شاسعا بين ان تمسك بميكروفون الغناء على المسرح وأن تمسك بالميكروفون من أجل الدعوة الى الله، لافتا الى ان أحد الأمريكيين المسلمين كان السبب الذي سخره الله له ليعتنق الاسلام بعد ان أعطاه رسالة دعوية ليقرأها تحوي بعض التعاليم الاسلامية.
وقال انه للأسف ثمة بعض المسلمين الذين يسيئون للاسلام من خلال قتلهم الأبرياء والاعتداء عليهم مما ينعكس سلبا على صورة الاسلام.
وخاطب المغنين الأمريكيين وزملاءه السابقين بالقول «لن تجدوا السعادة في درب الغناء».
وذكر أنه رزق بخمس أطفال من زوجته ذات الأصول اليمنية، ويعيشون جميعا ملتزمين بالتعاليم الاسلامية في المملكة العربية السعودية.وبين أنه يعكف على قراءة كتاب التوحيد للامام محمد بن عبدالوهاب.
وقال انه ينحدر من أسرة مسيحية لكن بعض اخوته وأبناء عمومته اعتنقوا الاسلام، داعيا الله ان يمن على من لم يدخل الاسلام منهم بالهداية.

لا حديث في السياسة

وحول تقييمه لأداء أوباما وخاصة فيما يتعلق بعلاقته بالجالية المسلمة في أمريكا، قال انه لا يتحدث في السياسية ويفضل الاكتفاء بالدعوة.

مركز التواصل

من جانبه أكد مدير مركز التواصل الحضاري وائل الحشاش ان الهدف من استضافة بيل هو توصيل رسالة خاصة لفئة المراهقين، مشيراً الى ان حياة بيل مليئة بالدروس المستفادة خاصة أنه عاش عيشة مرفهة وكل شيء كان متوافرا له لكنه كان يشعر بخواء داخلي ويشعر بان ثمة شيئاً ينقصه.
وتابع «بعد ان اعتنق مطاع الاسلام شعر براحة وسعادة كان ينشدها، وابتعد عن تناول الخمور والمحرمات، وهذه هي الرسالة التي نود ايصالها للمراهقين الذين يحلمون بالشهرة فنحن أمام شخص يمتلك أكثر من ثلاثة بيوت وعدد من السيارات ولم تدخل عليه هذه الأشياء السعادة المنشودة».
وأردف «الحمد لله قمنا بعمل برنامج لزيارة بيل زار فيها مدرستين ثانويتين، وجامعة الكويت وكانت الاستجابة رائعة، وخلال وجوده في الهيئة الخيرية الاسلامية العالمية تستطيع ان ترى ان الحضور من جميع الفئات سواء كانوا آباء أو أمهات أو أبناء، فضلا عن اللقاءات التلفزيونية والاذاعية التي أجراها».
بدوره استعرض محمد المتعب من ادارة المسجد الكبير المحطات الهامة في حياة بيل وما تحمله من دروس مستفادة، لافتا الى ان تجربته الشخصية بها العديد من المحطات التي تستحق التوقف عندها.

مطر وقمح
01-15-2013, 10:52 PM
الحمد لله على نعمة الاسلام
..
كل الشكر