المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سيول مرت بمكة


Eng.Jordan
01-19-2013, 09:49 PM
حوادث سيول ( الربوع )

السيول التي مرت بمكة عبر التاريخ كثيرة ، منها قبل الإسلام ، ومنها في الإسلام ، وقد ذكرها المؤرخون لمكة في كتبهم ، كالأزرقي والفاكهي في أخبار مكة ،
والفاسي في شفاء الغرام ، والطبري في الأرج المسكي ، وابن ظهير في الجامع اللطيف وغيرهم من المؤرخين .

http://img215.imageshack.us/img215/2328/15jm1.gif

وكان أشهر سيل مر بمكة في الإسلام السيل المعروف بـ (سيل أم نهشل) في زمن خلافة الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه والذي كان بسببه ردم منطقة (المدعى)

ثم توالت سيول أخرى كبيرة على مر السنين ، حتى كان لأهل مكة فيها أسماء مشهورة حسب وقوعها فيقولون : (سيل الربوع) أي – السيل الذي وقع في يوم أربعاء.

http://img215.imageshack.us/img215/3070/15tf2.jpg

وقد أتت سيول في بداية القرن الرابع عشر الهجري ، وكلها كانت في يوم (أربعاء) لهذا غدا أهل مكة بعدها يؤرخون ويوثقون أحداثهم وأخبارهم التي وقعت فيها ، فإذا ما رزق فيها أحدهم بمولود ، قالوا : هذا مولود في سيل (الربوع) يعنون – يوم الأربعاء ، وهذا مثل ما كان عليه العرب من قبل الإسلام وفي الإسلام حيث كانوا يؤرخون بعام الفيل الذي وقعت فيه حادثة فيل أبرهة ملك اليمن حينما أراد هدم الكعبة المشرفة ، وهو عام ولادة سيدنا وسيد الأنبياء والبشر أجمعين محمد صلى الله عليه وسلم .

أول سيل (ربوع)

http://www.alfalaq.com/images/mak19.jpg
جاء أول سيل بمكة في القرن الرابع عشر الهجري في يوم أربعاء عام 1360هـ ، وكان ذلك ليلاً والناس نيام ، فأيقظهم صوت الرعد ، ولما انبلج النور وطلع الصباح على الناس كانت البيوت التي مر بها السيل قد تهدمت ، وانسدت المسالك وامتلأت البيوت والطرقات والدكاكين بالسيول الجارفة خاصة الدكاكين التي في المناطق الأرضية السهلة ، لأن معظم الدكاكين في ذلك الوقت كانت مركبة منالخشب ، بل حتى انشقت الأرض بقرب باب الزيادة من أبواب المسجد الحرام من جهة الشامية بعمق طول الإنسان أي – حوالي متر ونصف ، وتهدمت بيوت كبيرة في حارة المسفلة – مسيل وادي سيدنا إبراهيم – حتى وجد بها سقف بيت من البيوت على الأرض بكامله قطعة واحدة ، وانشقت ارض أخرى في بعض الأماكن الترابية بعمق أربعة أمتار أو أكثر مما أرعب المكيين في ذلك السيل ، وشوارع وطرقات مكة آنذاك كانت ترابية لم تلحقها مشاريع الإصلاح والتطوير كما هو الوضع الآن .


http://www.makkawi.com/Uploads/All/MAK99.JPG


ومن المعلوم أن مكة كانت تشرب من عين زبيدة ، فلما جاءت السيول الجارفة بالأتربة داهمت مجاري العين ودفنتها ، فتكدرت المياه وعطش الناس أياما عدة ولجأ أكثرهم في تلك الحادثة إلى الآبار فشربوا منها إلى أن وفق الله تعالى إلى تنظيف وتطهير العين من الأتربة التي جرفتها السيول ، فرجع الناس إليها وعادت المياه إلى مجراها بعد معاناة دامت في أحوال سيئة .


http://www.mbt3th.us/vb/watermark.php?src=http%3A%2F%2Fwww.mbt3th.us%2Fvb% 2Fimgcache%2F19787.imgcache


بل حتى المسجد الحرام لحق به من السيول الجارفة ما لحق ، فقد امتلأت ساحاته بالمياه حتى وصلت عتبة باب الكعبة المشرفة ، فكانت الصلوات تؤدى من داخل الأروقة دون ساحة المطاف .



http://www.alfalaq.com/images/mak15.jpg


سيل ( ربوع ) ثاني

ثم جاء سيل ربوع ثان في عام 1376هـ نهاراً ، كذلك حدث فيه مثل ما حدث في الأول المذكور أنفاً من الحوادث والكوارث ، إلا أن الخسائر كانت أقل ، والضرر لم يؤثر ذلك التأثير البالغ ، فكان أخف وقعاً في النفوس .


http://www.alfalaq.com/images/mak16.jpg




http://www.alfalaq.com/images/mak17.jpg



سيل محرم 1388هـ


في صباح يوم الخميس 12 المحرم 1388هـ الموافق 11/4/1968م هطلت أمطار غزيرة على مكة المكرمة وضواحيها وكونت الأمطار سيلا جارفا اقتحم المسجد الحرام بعد ان جرف في طريقة من شوارع مكة المكرمة كل ما مربه من سيارات وأكشاك وكراسي وحيوانات .



http://www.makkawi.com/Uploads/All/sail1388_11.jpg


وقد ارتفع ماء السيل بالمسجد الحرام حتى غطى حائط حجر إسماعيل وغمر بئر زمزم.





http://www.makkawi.com/Uploads/All/sail1388_22%281%29.jpg
http://www.makkawi.com/Uploads/All/sail1388_33.jpg


سيل الربوع القعدة1388هـ

http://www.makkawi.com/Uploads/All/sail1388_2%281%29.jpg


ان مكة شرفها الله تعالى واقعة في واد تحف به الجبال من كل جانب فاذا نزلت الامطار عليها بشدة نزلت المياه من جميع الجبال والمرتفعات الى المواضع المنخفضه بمكة فتجمعت في ازقتها وشوارعها ونزلت مع المياه من الجبال الحجارة والاتربة ...

لذلك كانوا يعملون سدودا من قديم الزمان كسد عمر رضي الله عنه وما عمله من الردم عند المدعا حيث كانت الكعبة ترى من هذا الموضع لعلوه وذلك صونا للمسجد الحرام من دخول السيل ,فتحول مجرى السيل الى وادي ابراهيم بعد ان كان السيل ينحدر من المدعا الى المسعى من ناحية المروة وكان ذل سنة 17 هـ بعد انتهائه من وضع مقام ابرهيم عليه السلام في موضعه وبعد انتهائه من عمارة المسجد الحرام والزيادة فيه ,ولقد كان سد عمر رضي الله عنه سدا عظيما محكماً بناه بالضفائر والصخور العظام وكبسه بالتراب فلم يعلم سيل بعد ذلك مدة مائتي سنة ,وهذا الردم هو اول سد عمل بمكة .



http://www.makkawi.com/Uploads/All/1388_1.jpg

سيل الربوع عام 1388هـ .. كان يوم اربعاء في 4 /11/1388 هطل المطر من الساعة التاسعة تقريبا واستمر لمدة تتراوح من ساعة الى ثلاث ساعات اول ساعة من هطوله كان غزيرا جدا ..فدخل السيل على اثر المطر الحرم ووصل الى باب الكعبة وجرف مركبات كثيرة ومات فيه خلق كثير.. وهذا السيل بالتحديد مازال اهل مكة يذكرونه الى الان..