المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : على ذمة محلل روسي ....نصف عام...يفصل سوريا عن نهاية الحرب!


Eng.Jordan
01-22-2013, 09:50 AM
نصف عام...يفصل سوريا عن نهاية الحرب! روسيا اليوم
افاد المحلل السياسي الروسي مراد موسين " ان توقيت اجراء مناورات الاسطول البحري الروسي في البحرين الاسود والمتوسط مناسب جدا، اذ انه من الواضح ان هناك انعطافا جذريا في مواقف الولايات المتحدة وتغييرات في نهج سياساتها الخارجية".
واكد انه "يمكن التنبؤ الآن بكل ثقة ان الحرب في سوريا ستنتهي بعد نصف سنة، فالادارة الاميركية باتت تمتلك اشخاصا يفكرون بالعقل السليم ويعترضون على اي حرب مع ايران، كما انهم ضد زيادة النفقات العسكرية. والولايات المتحدة ستتخلى عن تمويل المجموعات السلفية في سوريا، وطبعا ذلك لا يعني ان قطر والسعودية ستفعلان الشيء نفسه ، ولكن من الواضح ان اللاعب الرئيسي المتمثل بالولايات المتحدة سيفعل ذلك".
ولفت الى ان "الحجم الكبير للمناورات العسكرية الروسية في المتوسط ناتج عن احباط السياسة العسكرية الاميركية في سوريا، وفشلها واضح وجلي. ويقول خبراء عسكريون روس ان سماء سوريا محمية عبر وسائل دفاع جوي قوية، وهي قادرة على ايقاف اي مغامر يقدم على مؤامرة او مغامرة على سوريا". واضاف: "يرفض الخبراء الروس فرض اي حظر جوي في سماء سوريا".
واكد ان ارسال "هذه القوى البحرية الروسية الى المنطقة جاء لتبريد الرؤوس الساخنة وخصوصا في مركز الارهاب الدولي في قطر والسعودية وبريطانيا".
كما اعرب عن رأيه "بأننا سنشهد في السنوات القادمة تحسنا في العلاقات الروسية الاميركية وحتى بين الولايات المتحدة وايران".

عبدو خليفة
01-25-2013, 12:35 PM
كماهو واضح أن السبب في احجام الغرب وعلى رأسه أمريكا عن دعم الثورة السورية هو أولا رفعها شعار الاسلام والجهاد، ثانيا ضبابية ما سيكون بعد سقوط الأسد، فمازال الأسد في نظر كثير من الغربيين هو الاصلح والمناسب لأمن إسرائيل، وربما قريبا سنرى لا قدر الله أن الدعم سياتي من الغرب للأسد من أجل الحسم العسكري لصالحه حتى ولو دمرت سوريا عن آخرها وقتل الملايين، لأن ربيبة الغرب إسرائيل واجلة من الجديد في سوريا بعد الأسد، والدليل أنها تقوم الآن ببناء جدار عازل على طول الحدود السورية الأمر الذي لم تفكر فيه مدة حكم البعث في سوريا. فالخوف من الاسلام أحجم الغرب على دعم الثورة السورية والخوف من الاسلام كذلك دفع الغرب لحرب المسلمين في مالي، يا سبحان الله كم هو عملاق هذا الاسلام الذي يجتمع الشرق والغرب على حربه، ولو كلفهم ذلك انهيار الاقتصاد العالمي وتسببوا في المجاعة لملايين من البشر.
( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ ) 36 الأنفال.

مطر وقمح
01-27-2013, 12:55 AM
شكرا اختي لهذا الخبر المنقول
ولكن هل تسائل احدا مقدار المصيبة
التي لحقت بالشعب السوري
وما الا اليه البشر والحجر
انا لا افهم بالسياسة والسياسيين
ولكن اقول لمن يريد ان يسمع
هذه ليست بثورة تطلب الحرية
وانا لااناصر النظام كي لايفهم احد قولي خطاً
ولكن اقول قولة حق امام الله

هذه ليست ثورة

عبدو خليفة
03-17-2013, 09:43 PM
شكرا اختي لهذا الخبر المنقول
ولكن هل تسائل احدا مقدار المصيبة
التي لحقت بالشعب السوري
وما الا اليه البشر والحجر
انا لا افهم بالسياسة والسياسيين
ولكن اقول لمن يريد ان يسمع
هذه ليست بثورة تطلب الحرية
وانا لااناصر النظام كي لايفهم احد قولي خطاً
ولكن اقول قولة حق امام الله

هذه ليست ثورة



حقا ما قلته الأخ مطر، في الحقيقة ان الوضع السوري معقد وغريب، حق للمرء أن يحتار في أمره، وحق للمرء أيضا أن يسأل ماذا كان ينبغي على الشعب السوري أن يفعل ؟ هل كان عليه أن يصبر على الآلهة البشرية التي أصنامها منتصبة في ساحات البلاد وعلى كل الجدران ويستمر في قبضة آل الأسد إلى الأبد التي لا سياسة ولا تفكير لها إلا أن تجعل من الشعب كالغنم درا وطاعة، أو كالكلاب تذللا وتملقا التي لا فرق عندها أطعمت أو أحرمت، ولكن الشعب السوري أبا إلا أن يتحرر من وحش الاستبداد المتمثل في الأسد والبعث والطائفة ألعلوية هذا الاستبداد الذي لا يرى في نفسه إلا أنه خلق ليحكم، كما لا يرى في شعبه إلا أنه خلق لخدمته، مع أن كل الشرائع الأرضية والسماوية تأكد على حرية الإنسان.
إن الاستبداد الأسدي البعثي العلوي أعظم بلاء لأنه وباء بالإجرام والفتن، وحريق متوصل بالسلب والغصب، وسيل يجرف الإنسان والعمران وإرهاب متسلط على قلوب ألعباد وظلام يعمي الأبصار وألم لا يفتر وصائل لا يرحم، وقصة سوء ستنتهي قريبا بإذن الله، وقد جرب هذا كله الشعب السوري ما يناهز نصف قرن من الزمان، لذلك يرجع الحكم له على ما انهيتم به تعليقكم هل ثورة الشعب السوري البطل ثورة أم لا لأن أهل مكة أدرى بشعابها كما يقال؟