المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كيف تكتب مقال ساخر؟


Eng.Jordan
01-22-2013, 10:53 AM
سلام نجم الدين الشرابي



هل دعاك عنوان المقال إلى الابتسام. نعم كلمة السخرية تبعث غالباً على رسم البسمة على الشفاه. ولكن وراء هذه الكلمة علم كامل، وقواعد وقوانين تؤهل الحرف الساخر، ليكون له دور كبير ومؤثر في عالم الأدب والصحافة.

الكتابة الساخرة من أصعب الفنون الأدبية والصحفية؛ لأنها تجمع بين المتناقضات؛ إذ يجب أن تكون سهلة وسلسلة وبالوقت ذاته محبوكة ومصاغة بصور بلاغية قوية، ويجب أن تصنع البسمة بمهنية جادة في تناولها للموضوعات، وعليها أن تقدم معلومة رشيقة بالوقت الذي تتحقق فيه من أصالة المعلومات وأهميتها، وأن تحتوي على المبالغة بالوقت الذي تكون فيه موضوعية للغاية.
فكيف يستطيع الكاتب الساخر أن يصنع مقالته ويجمع بين كل هذه التناقضات؟؟.
كل ما سبق جعل الأسئلة التي تثار حول الكتابة الساخرة كثيرة مع ندرة المتخصصين الأكاديميين فيها، لذلك عمدت في هذه السلسلة التعليمية إلى نشر أبجديات الكتابة الساخرة، بدءاً من هذا المقال " كيف تكتب مقال ساخر" أضعها بين أيديكم من خلال خبرتي الأكاديمية والعملية في الصحافة الساخرة.
بداية إن أردنا التحدث عن المقالة الساخرة، فلا بد أن نشير إلى الدور الإعلامي المهم للكتابة الساخرة، من حيث إنها شكل من أشكال النظرة الموضوعية للأشياء التي تهدف إلى التهذيب والإصلاح والتقويم، معتمدة فن الإقناع والرمزية في الكتابة، والبعد عن الأسلوب المباشر في تناول الأحداث ومناقشة القضايا، تحمل في طياتها المعنى والعمق والبعد الثالث لما وراء الأحداث، وتحاول إلقاء الضوء على الحقيقة وتبرز التناقض بين الجوهر والظاهر.
وهي بذلك تتناول الواقع بتفاصيله وجزيئاته الصغيرة التي قد تغيب عن الكثيرين، ووضع النقاط على الحروف، وفي أحايين كثيرة وضع الحروف تحت نقاطها.
وهذا كله يتطلب قلماً ساخراً متمكناً لديه الموهبة والحس الساخر بالدرجة الأولى، فإن وجدت فمن الضرورة صقلها بالعلم وضبطها بقواعده.

من أين تبدأ حين تكتب مقالاً ساخراً

للمقال الساخر أسس وشروط في الأسلوب وطريقة التناول ألخصها بعدة نقاط، كما سأفرد في حلقات قادمة مقالات توضيحية عنها:

1- التقط الفكرة المناسبة، وكن ذكياً وحكيماً في اختيار الفكرة التي تريد الكتابة عنها.
2- تمحص وتفحص الموضوع الذي ستخوض فيه، واقرأ عن خلفياته حتى تكون قادراً على تقديم المعلومة الصحيحة وما ورائها لتعرف من أين تؤكل المعلومة.
3- دوّن أفكارك على مسودة، بدءاً من الفكرة الرئيسة والأفكار المعززة لها؛ إذ يجب أن تحتوي المقالة الساخرة على فكرة رئيسية واحدة وواضحة تدور حولها الأفكار الثانوية، على أن ترتبط هذه الأفكار بالفكرة الأم ارتباطا موضوعيا، بحيث يكون المقال وحدة فكرية متكاملة منعاً من إحداث تشتت لذهن القارئ أثناء قراءته للمقالة.
4- اختر الأسلوب الساخر الذي يخدم فكرتك وصغ مقالتك وفقه، علماً بأن الأساليب الساخرة عديدة أورد لكم بعضاً منها مع أمثلة تطبيقية لكل نوع:
المبالغة: مثال على ذلك مقالة احذر الاقتراب.. امرأة عنيفة!!
المفارقة: مثال على ذلك مقالة لقطات يومية.. والبطل زوجي.
التورية: مثال على ذلك مقالة لماذا فك اللاصق عن الكراسي الرئاسية؟!.
القصص: مثال على ذلك مقالة قصص ساخرة من قلب العمل
ضرب المثل: مثال على ذلك مقالة هذه بتلك والبادئ أظلم
وغيرها كثير سنفصل فيه في مقالات قادمة بإذن الله
5- استخدم لغة سهلة ومفهومة، بعيدة عن الغموض بحيث تكون الكلمات واضحة المقصد، سهلة الفهم لتصل لأكبر عدد من القراء، إذ يجب علينا أن نتذكر أن القراء يختلفون في مستوياتهم الثقافية.
6- يمكنك استخدام اللهجات المحلية ووضعها بين شرطتين على أن لا تكثر منها.
7- انقد.. وليكن نقدك بناءً؛ فدور الكاتب الساخر أن يضع يده على الخطأ ويعريه؛ بهدف التنبيه إلى وجوده لمحاولة تغييره.
8- اختصر.. فليس من المطلوب أن تحشد كماً كبيراً من المعلومات بقدر ما تسلط الضوء على مكمن الخلل.
9- تأنى في اختيار عنوان ملفت وجذاب للمقالة الساخرة؛ فالعنوان المميز ينتزع اهتمام القراء؛ لذلك يجب أن تأخذ وقتاً كافياً في اختياره.
10- التشويق من العناصر المهمة التي يجب أن تكون حاضرة في مقدمة مقالك؛ حتى تجذب القارئ ليتابع المقالة لنهايتها.
11- اعتني بحبكة المقال ووازن ما استطعت بين المبالغة والموضوعية.
12- القفلة أو الخاتمة سر نجاح المقالة الساخرة، وكلما كانت تحتوي على عنصر المفاجأة والنهايات غير المتوقعة كلما كانت أقوى وتركت تأثيراً كبيراً في قارئها.
13- ابحث عن صورة معبرة عن المقالة تخدم الهدف الذي كُتبت لأجله، ولا تنسى أن تختارها تحمل طابعاً ساخراً كمقالك.
احرص كل الحرص على أن يكون مستوى مقالك جيداً، من خلال قراءة المقال ومراجعته عدة مرات والتعديل عليه إن تطلب الأمر، وصولاً إلى شكله النهائي الذي سيحط به في عقول وقلوب القراء.