المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دور تقانة المعلومات والاتصالات في تحقيق المزايا التنافسية


Eng.Jordan
01-29-2013, 07:59 PM
حمل الدراسة كاملة من المرفقات



دراسة استطلاعية في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في محافظة نينوى

الدكتور الدكتور
احمد سليمان محمد الجرجري محمد عبد الوهاب محمد العزاوي
مدرس / قسم تقنيات الإدارة الالكترونية أستاذ مساعد/ قسم تقنيات العمليات
الكلية التقنية الإدارية/ الموصل الكلية التقنية الإدارية/ الموصل
هيئة التعليم التقني / العراق هيئة التعليم التقني / العراق aljarjari_ahmad@yahoo.com alazzawi54@yahoo.com


المستخلص
يسعى البحث إلى دراسة العلاقة بين تقانة المعلومات والاتصالات والمزايا التنافسية، إذ أن توافر هذه التقانة في المنظمات تعد واحدة من متطلبات تحقيق المزايا التنافسية. وتم اختبار تلك العلاقة في ضوء نتائج تحليل البيانات المجمعة بواسطة استمارة الاستبيان الموزعة على عينة تضم (47) من مسؤولي الأقسام والوحدات في الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في محافظة نينوى . وأظهرت تلك النتائج وجود علاقة ارتباط وتأثير معنوي بين تقانة المعلومات والاتصالات والمزايا التنافسية بدلالة مكونات وأبعاد كل منهما ، الأمر الذي يقودنا إلى الاستنتاج بان المزايا التنافسية تستمد مقومات تحقيقها من مكونات تقانة المعلومات والاتصالات، وخلص البحث إلى تقديم بعض التوصيات والمقترحات .

The role of communications & information's technology in achieving competitive advantages
survey study in the general company for drugs
industry & medical appliances in nineveh .
ِِ abstract
this research aims to study the relationship between communications& informations technology & competitive advantages. So availability of this technology in organizations is one of the competitive advantages achieving requirement . This relation has been tested according to data analysis results which are collected by questionnair which deleverd on a sample includes ( 47 ) of depts &units heads in the general company for drugs industry & medical appliances in nineveh. The results show significant effect &correlation relationship between communications & informations technology & competitive advantages due to their components & dimintions . So it leads us to conclude that competitive advantages get their achieving principles from communications & informations technology components . Finally, the research provided some recommendations & suggestions .


المقدمة
تسعى المنظمات باختلاف أنواعها وأحجامها إلى تحقيق التفوق والتميز ضمانا لنموها واستمرارها وبقاءها وبخاصة عملها في ظل بيئة تنافسية غير مؤكدة ، وبذلك فقد نال موضوع المزايا التنافسية اهتماما كبيرا من الباحثين والكتاب بحيث عدها البعض هدفا استراتيجيا للمنظمات. ويتطلب تحقيق المزايا التنافسية توافر عدة مقومات لعل من بينها تقانة المعلومات والاتصالات والتي هي الأخرى أضحت من المواضيع المهمة خاصة في ظل التحول إلى اقتصاديات المعرفة وما يشهده العالم من تطور تقني شمل كل مجالات الحياة ، وتأثرت بها منظمات الأعمال بشكل مباشر أو غير مباشر .
واتساقا مع ما تقدم ولأهمية تقانة المعلومات والاتصالات ودورها في تحقيق المزايا التنافسية فقد وجدنا من المناسب دراسة هذين الموضوعين المهمين على مستوى منظماتنا الصناعية لتحديد موقفها منها وصولا إلى استكشاف طبيعة علاقات الارتباط والأثر بينهما . وقد اتخذ البحث مساره النظري والعملي على وفق المحاور الآتية :
الأول : منهجية البحث
الثاني : الجانب النظري
الثالث : الجانب العملي
الرابع : الاستنتاجات والتوصيات
المحور الأول
منهجية البحث
أولا : مشكلة البحث
تعد التقانة عامة و تقانة المعلومات والاتصالات خاصة واحدة من عوامل البيئة الخارجية التي تتسم بالتغير والتعقيد المستمرين لمعظم منظمات الأعمال الحالية ، إذ يتطلب من المنظمات وفي خضم التغير والتطور لتقانة المعلومات والاتصالات وبغية استمرارها وبقاءها في ظل البيئة المتنافسة أن تتواصل وتتكيف مع تلك التطورات من خلال تبني أسبقياتها التنافسية المناسبة ، إذ تستمد المنظمات أسبقياتها التنافسية إلى حد كبير من تقانة المعلومات والاتصالات .
عليه فان منظمات الأعمال في سعيها لتحقيق المزايا التنافسية تخضع لمجموعة من العوامل والقيود الداخلية والخارجية ولعل واحدة منها إن لم يكن أهمها تقانة المعلومات والاتصالات ، وقد تاشرت لنا من خلال الإطلاع المتواضع وجود قصور في تصور وإدراك عمق العلاقة بين تقانة المعلومات والاتصالات والمزايا التنافسية سواءا على المستوى النظري (الأكاديمي) أم التطبيقي ، الأمر الذي دفعنا إلى دراسة تلك العلاقة في منظماتنا وصولا إلى تحديد الارتباط والأثر بينهما.
فضلا عما تقدم يمكن أن تحدد مشكلة البحث من خلال إثارة التساؤلات البحثية الآتية :
1. هل تمتلك إدارة المنظمة المبحوثة تصورا عن متغيري البحث ( تقانة المعلومات
والاتصالات والمزايا التنافسية ) ؟
2. ما طبيعة مكونات وأبعاد كل من متغيري البحث ؟
3. هل توجد علاقة ارتباط بين متغيري البحث ؟
4. هل تؤثر تقانة المعلومات والاتصالات في تحقيق المزايا التنافسية ؟
5. هل تستمد المزايا التنافسية مقومات تحقيقها من تقانة المعلومات والاتصالات في
المنظمة المبحوثة ؟
ثانيا : أهمية البحث
تنبثق أهمية البحث من دراسة العلاقة بين متغيرين حظيا باهتمام العديد من الباحثين في الأدب الإداري والتي أكدت على أهميتهما لمنظمات الأعمال في سعيها للاستمرار والبقاء . إذ يحاول البحث الإسهام في تفعيل التأثيرات الناجمة عن استخدام تقانة المعلومات والاتصالات في تحقيق المزايا التنافسية وضمن إطار نظري وتطبيقي متكامل والذي يعد اسهامة علمية متواضعة تضاف إلى الإسهامات التي تحدد طبيعة العلاقة بين تقانة المعلومات والاتصالات وبعض المتغيرات التنظيمية الأخرى ومنها المزايا التنافسية .
ثالثا : أهداف البحث
اتساقا مع الأهمية السابقة فان الهدف الرئيس للبحث يتجسد في محاولة تحديد دور تقانة المعلومات والاتصالات في تحقيق المزايا التنافسية في المنظمة المبحوثة في ضوء تشخيص علاقة الارتباط والأثر بينهما فضلا عن الأهداف الآتية :
1. محاولة تقديم رؤية نظرية لإدارة المنظمة المبحوثة عن مفهوم وأبعاد متغيري البحث فضلا
عن الإطار التطبيقي لهما .
2. التأكد من مدى امتلاك المنظمة المبحوثة لتقانة المعلومات والاتصالات ومدى تبنيها لأبعاد
المزايا التنافسية .
3. التعرف على مكونات تفانة المعلومات والاتصالات التي تسهم في تحقيق المزايا التنافسية في
ضوء اختبار طبيعة وقوة علاقة الارتباط والأثر بينهما .
4. بناء أنموذج يعكس العلاقة الافتراضية بين متغيري البحث تمهيدا للاختبار التطبيقي له وصولا
إلى الصورة التي تعكس تأثير تقانة المعلومات والاتصالات في تحقيق المزايا التنافسية .
رابعا : أنموذج البحث
تبنى البحث أنموذجا افتراضيا استمدت متغيراته من الطروحات النظرية ذات العلاقة إذ يشير النموذج إلى وجود علاقة ارتباط بين متغيراته ، فضلا عن تأثير باتجاه واحد لتقانة المعلومات والاتصالات بوصفه متغيرا مستقلا في المزايا التنافسية بوصفها متغيرا معتمدا .


مكونات تقانة المعلومات والاتصالات

الأجهزة والمعدات
الموارد البشرية البرمجيات الاتصالات



أبعاد المزايا التنافسية

الكلفة الجودة السرعة المرونة الإبداع
الشكل ( 1 )
أنموذج البحث
خامسا : فرضيات البحث
اعتمادا على أنموذج البحث وأهدافه يتم التحقق من الفرضيتين البحثيتين الآتيتين :
الفرضية الرئيسة الأولى : توجد علاقة ارتباط معنوية ايجابية بين تقانة المعلومات والاتصالات
بدلالة مكوناته والمزايا التنافسية بدلالة أبعاده في المنظمة المبحوثة .
الفرضية الرئيسة الثانية : يوجد تأثير معنوي لتقانة المعلومات والاتصالات بدلالة مكوناته في
المزايا التنافسية بدلالة أبعاده في المنظمة المبحوثة .
سادسا : أساليب جمع البيانات والمعلومات
بغية تنفيذ منهجية البحث تم توظيف عدة أساليب في الحصول على البيانات والمعلومات ، فقد تم الاستعانة بما متوفر من مراجع ودوريات وشبكة الانترنيت في تغطية الجانب النظري . فيما اعتمدت استمارة الاستبانة في الجانب التطبيقي والتي عدت الوسيلة الرئيسة ، إذ تمت صياغة فقراتها بما يتلاءم مع متغيري البحث بالاستفادة من الدراسات المذكورة في الجانب النظري التي تناولت هذين التغيرين . وقد روعي في صياغة فقرات الاستبانة البساطة والوضوح فضلا عن إخضاعها للاختبارات العلمية والموضوعية لقياس ثباتها وصدقها الظاهري.

سابعا : مجتمع البحث وعينته