المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تفعيل مهام إعادة هندسة الأعمال من منظور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات


Eng.Jordan
01-29-2013, 09:44 PM
تحميل الدراسة كاملة من المرفقات


مدخل تكاملي*
د. محمد مصطفى القصيمي
أستاذ مشارك / قسم نظم المعلومات الإدارية
كلية الإدارة والاقتصاد / جامعة الموصل

الملخص :
يشهد العالم اليوم تغييرات مضطردة في المجالات المختلفة ، إذ سعت المنظمات إلى انجاز انتقالات نوعية في مستويات أدائها كمحاولة منها للسيطرة على أسواق السلع والخدمات، وللوصول إلى هذا المبتغى لابد للمنظمة من امتلاك رؤية واضحة حول الاستفادة المناسبة من التطور الذي يشهده عالم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لما تتمتع به هذه التكنولوجيا من دقة وسرعة كبيرة وتوظيفها بشكل ناجح يخدم الهدف المنشود من برامج إعادة الهندسة. بموجب ما تقدم تأتي الدراسة الحالية لتسلط الضوء على الانتكاسات التي تتعرض لها العديد من تجارب إعادة الهندسة بسبب ضعف التبني الفاعل والكفوء لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إعداد وتنفيذ هذه التجارب ، والسؤال الذي يطرح نفسه هو كيفية الإسهام الايجابي لهذه التكنولوجيا في هذه التجارب ، والى أية مدى ، وضمن أية مرحلة من مراحل إعادة الهندسة؟ وللإجابة على هذه التساؤلات تتبنى الدراسة الحالية فرضية مفادها (يساهم استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين فاعلية برامج إعادة هندسة الأعمال)، إذ سيعتمد الباحث المنهج الوصفي للوصول إلى إشارات وتوضيحات نظرية منطقية تجسد هذا الإسهام ومن خلال ثلاثة محاور أساسية تمثل الأول بالأبعاد النظرية الخاصة بإعادة الهندسة فيما تناول الثاني تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورها في نموذج إعادة الهندسة أما المحور الثالث فقد خصص لأبرز الاستنتاجات التي ستتوصل إليها الدراسة تمهيدا لوضع المقترحات المناسبة.


المقدمة:
تواجه المنظمات اليوم عالماً يختلف عن العالم الذي كنا نعيشه منذ سنوات خلت ، من خلال بروز التحديات المختلفة التي أفرزتها متغيرات عديدة في عالم سريع التغير والتطور ، ولعل ظاهرة العولمة وزيادة حدة المنافسة العالمية في سوق إنتاج السلع والخدمات والتطورات التكنولوجية تشكل صلب هذه التحديات التي تواجهها الإدارة اليوم ، إذ يتطلب التعامل مع هذه التغيرات قيام إدارات المنظمات بإيجاد حلول جذرية لمختلف هذه المشاكل من خلال إعادة تصميم وابتكار عملياتها (إعادة هندسة) بشكل ينسجم مع متطلبات إحداث تطور مستمر في الجودة مع التركيز على تقديم خدمات فاعلة للزبائن وتخفيض الوقت والتكاليف المترتبة على انجاز العمل ، فضلاً عن التغلب على مشاكل التكرار والتداخل في انجاز الاعمال وتجاوز مشكلة عدم التكامل في المعلومات ومشكلة الحدود التنظيمية والتي تعد احد مستلزمات صناعة القرار.
مشكلة البحث وفروضه
تنطلق مشكلة البحث من حقيقة جوهرية مفادها أن العديد منت المنظمات قد فشلت في إعادة هندسة أعمالها كونها أنفقت الكثير من الوقت بخصوص برنامج إعادة الهندسة دون الاهتمام جدياً بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات مع عدم الإدراك السليم للفرصة التي توفرها هذه التكنولوجيا لهذا البرنامج ، فضلاً عن عدم تدريب العاملين على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها احد الأدوات المهمة في عمليات إعادة الهندسة (Caldwell b. , 1994 : 51)
هذا ويمكن صياغة المشكلة البحثية من خلال طرح التساؤل التالي:
كيف يمكن تحقيق الاستفادة الايجابية من تطورات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في برامج إعادة هندسة الأعمال؟ إذ سيتم الإجابة على هذا التساؤل من خلال فرضية أساسية مفادها (يساهم استخدام أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين فاعلية برامج إعادة هندسة الأعمال)
هدف البحث وأهميته: يبرز الهدف الأساسي للبحث من خلال محاولة عرض التصور عن مفهوم إعادة هندسة الأعمال ومراحله المختلفة مع التركيز على الدور الذي تلعبه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين برامج إعادة الهندسة من انجاز أهدافها وتشخيص بعض المعوقات التي تحول دون تحقيق هذه المساهمة. هذا وتبرز أهمية البحث من خلال تناوله لموضوع يرتبط بتطورات العصر في ظل المفاهيم والتجارب الإدارية الحديثة وإثراء المكتبة العلمية بذلك فضلاً عن محاولة البحث إدراك دور تبني أدوات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات على العديد من العمليات الإدارية لتوجيهها بالاتجاه الصحيح.
أسلوب البحث ومنهجه: اعتمد الباحث منهجي الاستنباط والاستدلال لاختبار فرضيته البحثية من خلال استخدام الكتب والدراسات والبحوث العلمية العربية منها والأجنبية لتوفير بعض الأفكار والإشارات لتعطي بعد تحليلها الاستدلال المنطقي على ما مطلوب الوصول إليه من استنتاجات.
من خلال ما تقدم فان البحث سيتضمن المحاور الآتية:-
المحور الأول: إعادة هندسة الأعمال (المفهوم والمراحل).
المحور الثاني: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ودورها في برامج إعادة هندسة الأعمال.


تحميل الدراسة كاملة من المرفقات