المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفروســـية


عبدالناصر محمود
01-24-2012, 08:28 AM
الفروســــــــــــــــية
ــــــــــــــــــــــــــــ

ـ يقول الجاحظ : ( لم تكن أمة قط ، أشدَّ عجباً بالخيل ، ولا أعلم بها من
العرب . ولقد لعبت الخيل دوراً بارزاً في حياة العرب وتركت أبلغ الأثر
في لغتهم وأدبهم وطباعهم، فمن حيث اللغة أضافت إليها كثيراً من
الألفاظ التي تتعلق بأعضائها وصفاتها وحركاتها ) .

ـ وفي الجاهلية لم يكن العرب يهتمون بشيء من الحيوانات قدر اهتمامهم
بالخيل .. وكانوا يرون أنه لا عزة إلا بها ولا قهر للأعداء إلا بسببها ،
فكانت تنال تكريمهم إلى درجة تفضيلها على أولادهم وأنفسهم ، وفي
ذلك يقول عمر بن مالك :

وسابح كعقاب الدجن أجمله ... دون العيال له الإيثار واللطف

ـ وكان بعضهم يُعيِّر البعض على عدم اهتمامه بخيوله ، فقال عنترة
يهجو قوماً أهملوا خيولهم :

ابن ذبيبة مالمهركم *** متهوشاً وبطونكم عجر

ـ ولا يرى العربي ، مهما كانت مكانته الاجتماعية ، عيباً في قيامه
بنفسه بخدمة فرسه ، بل إنه كان لا يتكل على غيره للقيام بهذه المهمة..
ويقول حكيم في ذلك :
( ثلاثة لا يأنف الشريف من خدمتهم : الولد .. والضيف ..والفرس ).

الفروسية في الإسلام :ـ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

ـ قبل مجيء الإسلام كان اقتناء الخيل للتفاخر والتباهي .. وعندما جاء
الإسلام ، الذي انتشر ورفرفت راياته الأولى فوق صهوات الخيول
المخضبة بدماء الشهداء، أصبح اقتناء الخيل له غاية شريفة باعتبارها
إحدى وسائل الجهاد في سبيل الله ، ومن ثم فقد جعل للفرس سهماً في
غنائم المسلمين يحصل عليه صاحبه ؛ ومجد الإسلام الخيل وفضلها ،
فقد ورد ذكرها في أكثر من آية من آيات القرآن الكريم ، وكلها ترفع من
قدرها على غيرها من الحيوانات الأخرى ؛ بل الله سبحانه وتعالى أمر
في كتابه العزيز باقتناء الخيل ورباطها وإكرامها باعتبارها رمزاً للقوة
وترهيب العدو ووسيلة النصر ، يقول سبحانه وتعالى :
( وأعدُّوا لهُم ما استطعتُم مِنَ قوة وَ مِنَ رِباطِ الخيل تُرهِبُون به عَدو
الله وَعدُّوكم ) [ الأنفال ـ 60] .

ـ وفي الأحاديث النبوية الشريفة ورد ذكر الخيل في مواضع كثيرة .
روى ابن ماجة وابن حبان عن تميم الداري ( رضي الله عنه )، عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( من ارتبط فرساً في سبيل الله ، ثم
عالج علفه بيده كان له بكل حبة حسنة ) .

ـ وروى الترمذي وابن ماجة عن عقبة بن عامر ( رضي الله عنه ) عن
النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( ارموا ، ولأن ترموا أحب إليَّ من
أن تركبوا، كل شيء يلهو به الرجل باطل إلا رمية بقوسه ، وتدريبه
فرسه ، وملاعبته امرأته ، فإنهن من الحق ) .

ـ وروى ابن حبان في صحيحه عن أبي كبشة صاحب النبي صلى الله
عليه وسلم أنه قال : ( الخيل في نواصها الخير ، وأهلها معانون عليها ،
والمنفق عليها كالباسط يده بالصدقة ) .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
{ م: كلية الملك خالد العسكرية ـ 43ـ }
ـــــ