المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بحث بعنوان التدخين من المنظور الطبي والشرعي


Eng.Jordan
02-04-2013, 10:37 AM
أ) أضرار التدخين
ب) ا لحكم الشرعي في التدخين
ج) طرق التخلص من التدخين

أ) أضرار التدخين
( صحية- اقتصادية- بيئية- دينية)
1- أضرار صحية
التدخين ضار جدا بالصحة
تقرر منظمة الصحة العالمية أن التدخين هو أكبر خطر على الصحة يواجه البشرية اليوم . يقتل التدخين أربعة ملايين شخص كل العام والعدد في ازدياد بسبب الزيادة السكانية وخاصة في العالم الثالث. وبالمقارنة فإن القنبلتين الذريتين اللتين ألقيتا على هيروشيما وناجازاكي في نهاية الحرب العالمية الثانية سنة 1945 قتلت مباشرة 140 ألفا ثم مات بعد ذلك عدد آخر بسبب الأشعة القاتلة، ويقدر العدد الإجمالي لضحايا القنبلتين الذريتين بربع مليون شخص .
يؤذي التدخين كل عضو في جسم الإنسان ويرتبط بأنواع عديدة من الأورام الخبيثة، ويعتبر التبغ المنتج القانوني "الوحيد" الذي يقتل نصف أولئك الذين يستعملونه بشكل منتظم.
لا يرى كثير من الناس أضرار التدخين ويرجع ذلك إلي الآتي:
1- الكثير من الأمراض التي يسببها التدخين لا يعرفها معظم الناس، ويعرفها الأطباء فقط.
2- هناك كثير من الأمراض لا يدري المدخن أنها بسبب التدخين.
3- كثيراً من أضرار التدخين لا تظهر إلا بعد مرور وقت من الزمن لأن أضرار التبغ الصحية تراكمية.
4- هناك أمراض تحدث فجأة بسبب تراكم مسبباتها.
5- يوجد أناس بهم أمراض خطرة وهم يخفونها0
السيجارة سموم وأورام:
بالرغم من تحذيرات منظمة الصحة العالمية أصبحت عادة التدخين منتشرة انتشاراً واسعاً بين الشعوب المختلفة بحيث تتساوى في ذلك شعوب الدول الغنية والفقيرة حتى في داخل الشعب الواحد أصبحت هذه العادة السيئة منتشرة بين كافة الطبقات القادرة منها وغير القادرة ومما يزيد من مخاطر هذه العادة السيئة أنها أصبحت متغلغلة في أوساط الشباب وصغار السن.
تؤكد الدراسات العلمية والأبحاث الطبية أن هناك ما لا يقل عن 90% من مرضي سرطانات الفم والبلعوم والحنجرة وغيرها هم من بين المدخنين ومن المعروف أن خطورة الإصابة بهذه السرطانات بين المدخنين ترتفع كلما زادت كمية التدخين بالإضافة إلى المدة التي يستمر فيها المدخن على التدخين .
وقد وجد أن نسبة حدوث هذه الأورام الخبيثة بين المدخنين ترتفع ما بين 6 إلى 10 أمثال حدوثها في غير المدخنين وهى نسبة مخيفة بالطبع وينطبق ذلك على كافة أنواع التدخين وأهمها السجائر، الغليون، السيجار، مضغ التبغ أو تخزينه في جانب الفم .
وأثبتت الأبحاث العلمية الحديثة بما لا يدع مجالا للشك أن التبغ يحوي علي مواد كيميائية بادئة ومثيرة للنشاط والتحول السرطاني للخلايا وأخرى منشطة لهذا التحول السرطاني في الخلايا المبطنة للجهاز التنفسي الهضمي هذا بالإضافة إلى مواد تسهل امتصاص الكيماويات المسببة للسرطان والتي يحتويها الدخان وهكذا فان الإصرار على التدخين المكثف ولسنوات طويلة تتسبب عنه تغيرات في الخلايا المعرضة تؤدى بها إلى النمو الشاذ والجامح الذي ينتهي بها إلى التحول السرطاني، كذلك وجد أن المشروبات الكحولية لها نفس التأثير على مثل هذه الخلايا في الجهازين التنفسي والهضمي وتكون الطامة الكبرى عندما تجتمع العادتان السيئتان معا التدخين والخمر، حيث يعضد تأثير كل منهما في التحول السرطاني وبهذا ترتفع نسبة الإصابة ارتفاعا هائلا بين هؤلاء الأشخاص. فإذا علمنا أن الخمور تصيب وظائف الكبد بالقصور مما يعرقل عملية نزع سميات مواد كثيرة كان يجب أن يقوم بها الكبد السليم والتي قد تكون في أغلبها من المسببات السرطانية أتضح لنا نسبة ارتفاع الإصابة بالأورام الخبيثة بين مثل هؤلاء الناس .
ومن المعروف أيضا أن مدمني الخمور والتدخين لا يهتمون بنظافة الفم والأسنان واللثة ما يعرضهم للالتهابات الصديدية المزمنة بالفم والتقرحات باللثة وتسوس الأسنان وكلها عوامل وجد أنها تساعد على التحول السرطاني للخلايا .
من هذا كله يتضح لنا حكمه ديننا الحنيف في تحريم الخمور والتدخين حيث أن صحة الإنسان وحياته من أعظم النعم التي وهبها الله للإنسان فيجب صونها واحترامها والحفاظ عليها لا التفريط فيها وتضييعها ثم الندم عليها بعد فوات الأوان
إدمان التدخين يحدث مبكرا:file:///C:\Users\MOI\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\cl ip_image002.gif
ويعتبر إدمان النيكوتين من أشد أنواع الإدمان, وفي بحث مطول على الإنسان والحيوان لمعرفة مدى الإدمان الذي يسببه النيكوتين ومقارنته بالمواد المعروفة باسم المخدرات، وجد الباحثون أن النيكوتين لا يقل عن إدمان أقوى المخدرات تسببا في الإدمان وهما الهيروين والكوكايين . بل إن بعض الأبحاث تشير إلى أن إدمان النيكوتين أشد من إدمان الهيروين والكوكايين . وبدون شك فإن إدمان النيكوتين هو أوسع انتشارا من جميع أنواع المخدرات والخمور مجتمعة وذلك لكثافة استخدام التبغ ، ففي كل يوم يتم استنشاق دخان 18 ألف مليون سيجارة وأطنان من التبغ على هيئة شيشة وجوزة وغليون وخلافه . وفي دراسة أخرى وجد أن من بين كل مئة شخص يتعاطون التبغ ، فإن ما بين 85 و 90 % سيصحبون مدمنين له وإذا قارنا ذلك بالخمور مثلا فمن بين كل مئة يتعاطون الخمور فإن نسبة 15 % فقط هم الذين سيصبحون مدمنين لها .
إن المدخنين يدمنون على النيكوتين خلال أيام فقط من بدئهم تدخين عدد ضئيل من السجائر، وهو ما يعني أن قابلية الإدمان على هذه المادة الموجودة بشكل طبيعي في التبغ أعلى مما كان متصورا، ويمكن تصنيف المدمنين على النيكوتين إلى عدة أصناف بحسب سرعة تحولهم إلى مدمنين، والنوع الأول من هؤلاء هم عشاق الوهلة الأولى، ثم المدمنين التدريجيين، وثالثا المدمنين البطيئين، نتائج هذه الدراسة تؤكد أن الإدمان هو السبب في الاستمرار في التدخين وليس العكس. لولا الاستمرار في التدخين وإدمانه، لانتهت هذه شركات الدخان وانتهى معها التدخين.



لتحميل المرجع


[DOC] التدخين من المنظور الطبي (http://www.google.com/url?sa=t&rct=j&q=+%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%8A%D9%86++doc&source=***&cd=1&ved=0CCsQFjAA&url=http%3A%2F%2Ffaculty.ksu.edu.sa%2F73860%2FDocu ments%2F%25D9%2585%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25B6%2 5D9%258A%25D8%25B9%2520%25D8%25B7%25D8%25A8%25D9%2 58A%25D8%25A9%2520%25D8%25A5%25D8%25B3%25D9%2584%2 5D8%25A7%25D9%2585%25D9%258A%25D8%25A9%2F%25D8%25A 7%25D9%2584%25D8%25AA%25D8%25AF%25D8%25AE%25D9%258 A%25D9%2586%2520%25D9%2585%25D9%2586%2520%25D8%25A 7%25D9%2584%25D9%2585%25D9%2586%25D8%25B8%25D9%258 8%25D8%25B1%2520%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25B7%25D 8%25A8%25D9%258A.DOC&ei=e2QPUfakMsa_0QXUnYGIDA&usg=AFQjCNHv1B35ZEDG2HLfx5Yx_tJ2CLitgw)

ذكريات
02-04-2013, 07:08 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السيجارة هي منتج مصنوع من أوراق التبغ، تلف أو تحشى بداخل غلاف ورقي على شكل أسطوانة، يبلغ طولها عادة 120 مم وقطرها 10 مم. تسمح بعض الدول المصنعة للسيجارات تكونها ليس فقط من أوراق التبغ بل حتى من ساق النبات، حيث يسحق ويقطع. تشعل السيجارة من نهاية واحدة، وتوضع النهاية الأخرى في الفم. لم تكن السيجارات معروفة في أوروبا قبل اكتشاف كريستوفر كولومبس لأمريكا عندما رأى الهنود الحمر يدخنونتحتوي السيجارة على التبغ الذي يحتوي على حوالي 500 مركب مختلف نسبها حسب نوع السيجارة, منها القار والكربون المؤكسد ،ومن أخطر المواد التي تحتوي عليها السيجارة هي النيكوتين والقطران وأول اكسيد الكربون
النكوتين: وهي المادة الفعالة في السيجارة, تسرع التنفس ونبض القلب وترفع ضغط الدم, وتنشط مركز القيء فتسبب الغثيان عند المبتدئين, وتثبط مركز الشعور بالجوع فتقلل شهية المدخن للأكل, ويتراوح تأثيرها العصبي بين التنبيه الخفيف والتهدئة والشعور بالهبوط والانقباض وفقا للجرعة وحال المدخن. وكمية ضئيلة من مادة النيكوتين الخالصة مقدارها 40 - 60 مليجرام إذا تعاطاها الإنسان دفعة واحدة تعد قاتلة. والسيجارة الواحدة تحوي 1 مليجرام في المتوسط.وقد جاءت كلمة نيكوتين من السفير الفرنسي جون نيكوت الذي دافع عن السجائر وادعى بأنها مفيده في علاج بعض الامراضالأمراض السرطانية
التي تشمل سرطان الرئتين الفم والشفتين والحنجرة والمريء, والكليتين والمثانة والبنكرياس نتيجة امتصاص المواد القطرانية ووصولها إلى هذه الأعضاء مع تيار الدم.
أمراض القلب والشرايين
وهي ناتجة عن تحالف كل من أول أكسيد الكربون والنيكوتين على عضلة القلب فيزيد النيكوتين من نبض القلب وحاجته إلى الأكسجين, بينما يعمل أول أكسيد الكربون على تقليل كمية الأكسجين التي تصل إلى القلب, كما يسببان ترسب المواد الدهنية والكوليستيرول في بطانة الأوعية الدموية مما يتسبب في تصلب الشرايين والذي يعد أحد الأسباب الرئيسة لارتفاع ضغط الدم والسكتات القلبية الناتجة عن تجلط الدم في الشرايين التاجية المغذية للقلب. السجائر حرام بأجتهاد العلماء لأنها تبدد المال و تفسد الجسم لقول الله سبحانه وتعالى ( ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة ) وقال جل وعلا ( ويحرم عليهم الخبائث )

مشكورة أختي نور على هذا الموضوع المفيد ونتمنى أن يستفيد الجميع وخاصه المدخنون وبإذن الله يقلعوا عن التدخين


http://img827.imageshack.us/img827/3853/phuppimageubd.jpg


http://img255.imageshack.us/img255/3702/phuppimageahx.jpg

Eng.Jordan
02-05-2013, 01:58 PM
أشكرك أختي ذكريات على الإضافة القيمة حول هذا الموضوع

وجعله الله في ميزان حسناتك بإذن الله