المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مليون حساب وهمي على الفيس بوك


Eng.Jordan
02-04-2013, 12:58 PM
أعلنت شركة فيسبوك أن نحو 76 مليونا من حسابات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي التابع لها والبالغ عددها 06ر1 مليار، حسابات مزيفة بصورة أو أخرى.
ورصدت الشركة ثلاثة أنواع من الحسابات لا تمثل المستخدمين الحقيقيين وهي: حسابات مزدوجة، وحسابات مصنفة على نحو خاطىء، وحسابات غير مرغوب فيها. وهذه الحسابات أضافت أكثر من 7 في المائة إلى العدد الشهري للمستخدمين الفعليين للموقع في أنحاء العالم، حسب ما افادت صحيفة الاقتصادية. في المقابل استطاعت الشبكة الاجتماعية السيطرة على نحو 37 في المائة من الحسابات الوهمية أو ما يعرف بـ “سبام” وذلك منذ شهر حزيران 2012 الماضي وحتى شهر كانون الثاني الحالي، حيث انخفض عددهم من 15.1 مليون حساب في منتصف عام 2012 إلى 9.5 مليون أي ما يمثل 0.9 في المائة فقط من مجموع المستخدمين الذين تجاوز عددهم حاجز المليار.
وكشفت “فيسبوك” عن هذه الأرقام في تقريرها السنوي الذي قدمته إلى هيئة الأوراق المالية الأمريكية أخيرا.
وذكرت “فيسبوك” أنها تحاول باستمرار تحسين قدرتها على التعرف على هذه الحسابات المزدوجة أو المزيفة، مشيرة إلى أن هناك نسبة أعلى من هذه الحسابات في الدول النامية مثل إندونيسيا وتركيا مقارنة بالدول المتقدمة مثل الولايات المتحدة وأستراليا.
وتقول صحيفة الاقتصادية ان موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يتميز بشعبية كبيرة فاقت حتى أكبر نجوم العالم فهو يستقطب الآن مستخدمين وصل عددهم إلى أكثر من سبع تعداد السكان إلا أنه لا يمكن لأي واحد منا أن ينكر وجود بعض الملايين من الحسابات الوهمية، أو ما يعرف بـ “سبام” التي تهدف إلى التسويق أو زياده عدد المشتركين بطريقة غير شرعية وهو ما جعل الشركة تبذل قصارى جهدها لمحاربة هذا النوع من الاحتيال والحد منه وتقليص عدده لأن استخدامها ينتهك شروط الخدمة، ووفقا لآخر الإحصائيات التي قام موقع “فيسبوك” بإصدارها تزامنا مع الكشف عن نتائجه المالية، تبين أنه تمكن من السيطرة على نحو 37 في المائة منها وذلك منذ شهر جزيران (يونيو) 2012 الماضي وحتى هذه اللحظة حيث انخفض عددهم من 15.1 مليون حساب في منتصف عام 2012 إلى 9.5 مليون أي ما يمثل 0.9 في المائة فقط من مجموع المستخدمين الذين تجاوز عددهم حاجز المليار.
الجدير ذكره أن شبكة “فيسبوك” قامت أخيرا بدفع مستخدميها لكتابة أسمائهم الحقيقية وذلك من باب تقليص عدد الحسابات الوهمية حيث بدأت تختبر أسلوبا يظهر رسالة للمستخدم وفيها تسأله عن أحد أصدقائه المشكوك فيهم إن كان يستخدم اسمه الحقيقي أم لا، مع وضع خيار بالإجابة أو رفض الإجابة أيضاً.