المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الحيل الفقهية


Eng.Jordan
02-04-2013, 02:39 PM
أ. محمد غرم الله الفقيه

حمل من المرفقات


الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد، فالله تعالى أكرم الإنسان بالعقل، فيه شرف وبه ساد على الأرض وتميز عن سائر المخلوقات فيها، مع أن بعضها يفوقه حجما وقوة، لكن بعقله الذي وهبه الله إياه استطاع أن يكون هو الأقوى والمتمكن في أكثر مقدرات الأرض.
ولا يقف أمامه العسير إلا استخدم الحيلة في إزالته، ولا صعب إلا ما استخدم الحيلة في الحصول عليه، على أن هذه القدرة العقلية ربما وجهت نحو الشر فاستخدم الحيلة فيما يضر به غيره، ويحقق به مصالحه الشخصية.
والأدهى من ذلك لو حاول استخدام الحيلة في التلاعب بالشرع , فيبقى صورة الشرع على مظهرها بينما يتلاعب في المعنى ليحصل على ما يريد من مطامع، فيحصل على الحرام بصورة الحلال، لذلك وردت آيات وأحاديث تحذر م مثل هذا التلاعب، وتبين عقوبة صاحبه عند الله تعالى، كما أن علماء الإسلام وقفوا أمام هذه الحيل وعدّوها وحذروا منها، وسنحاول في هذا البحث الموجز توضيح المقصود بالحيل وحكمها وبعض نماذج منها.
تعريف الحيل:
الحيل في اللغة: جمع حيلة، وهي اسم من الاحتيال.
ومعناها: " الحذق وجودة النظر والقدرة على التصرف في الأمور والتخلص من المعضلات "(1).
قال ابن القيم: ثم غلب عليها بالعرف استعمالها في سلوك الطرق الخفية التي يتوصل بها الرجل إلى حصول غرضه، بحيث لا يتفطن له إلا بنوع من الذكاء والفطنة ؛ فهذا أخص من موضوعها في أصل اللغة، وسواء كان المقصود أمراً جائزاً أو محرما . وأخص من هذا استعمالها في التوصل إلى الغرض الممــنوع منه شرعاً أو عقلاً أو عادةً، فهذا هو الغالب عليها في عرف الناس، فإنهم يقولون: فلان من أرباب الحيل، ولا تعاملوه فانه متحايل، وفلان يعلم الناس الحيل. وهذا من استعمال المطلق في بعض أنواعه كالــــدابة والحيوان وغيرها(2) . 1هـ
وقال الشاطبي: حقيقتها المشهورة: تقديم عمل ظاهره الجواز لإبطال " حكم شرعي وتحويله في الظاهر إلى حكم آخر ".
مكتبة الحيل:
اعتنى العلماء قديماً وحديثاً بموضوع الحيل، فمنهم من أفرد " الحيل " بمؤلف مستقل ومنهم من جعله فصلاً أو باباً في تأليفه وسنحاول استعراض بعضها.
1- صحيح البخاري
أفرد الإمام البخاري كتاباً في صحيحه وترجم له باسم " كتاب الحيل "
2- بيان الدليل على بطلان التحليل
لشيخ الإسلام ابن تيميه
وهو أوسع واجمع ما كتب في الحيل، وقد يفهم من عنوانه انه خاص بالكلام على بطلان التحليل، إلا أن ابن تيمية - رحمه الله -جعل هذه المسألة مدخلا للكلام على الحيل، وربما اختارها لأنها أشهر الحيل.
3- شفاء العليل في اختصار أبطال التحليل لمحمد بن علي البعلي
وهو اختصار لبيان الدليل لشيخ الإسلام ابن تيمية.
4- إعلام الموقعين عن رب العلمين
للإمام ابن القيم
وقد أفرد في كتابه الفريد قسماً كبيراً عن الحيل، ومعظم ما فيه مستمد من كلام ابن تيمية في الدليل , لكنه تميز بمزيد من الترتيب والتنسيق.
5- الموافقات
للإمام الشاطبي
أفرد قسما من كتابه للكلام عن الحيل.
6- كشف النقاب عن موقع الحيل من السنة والكتاب.
لمحمد عبد الله بحيري استعرض فيه أدلة الحيل من الكتاب والسنة.
7- الحيل الفقهية في المعاملات المالية:
لمحمد بن إبراهيم
والكتاب على قسمين: قسم تكلم فيه عن الحيل بوجه عام، وفصل فيه تفصيلاً جيداً. والقسم الثاني: تطبيقات للحيل في باب المعاملات.
وهو من أفضل البحوث المعاصرة في الحيل
8- الحيل المحظور منها والمشروع
للدكتور عبد السلام رضي
وقد تكلم عن الحيل بوجه عام، وتطرق في بحثه للحيل في القوانين قديمها وحديثها
9- الحيل الشرعية بين الحظر والإباحة
لنشوة العلواني وجل الكتاب مأخوذ من كتاب محمد بن إبراهيم
- الحيل وأحكامها في الشريعة الإسلامية
للدكتور / سعد بن غرير السلمي