المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عَنَاقيد الشًوق


حادية القمر
02-06-2013, 08:31 PM
تَدًلت....وَتَصرخ
أما آن قِطَافي.......؟!
وَينمو الشًوقُ ....كَزرعٍ استَوى عَلى سُوقه
ليغيظ....النَوى
ويُعجِبَ الحَنين....!!!
وَاني اشتاقُكَ في اللحَظة مَرتين
وَادًخِرُ اشتياقا ثَالث...سِجادة ابتِهال
ان لا احيا بِدونكَ
كُن معي....لأعيش العُمر ...عُمرين
شَوقٌ....
... ... وَحنينٌ
وَ
انا
في دنيا الوله...مَحَابيس
يا صَاحبيَ السجن.....!!!
أما آن للفحَة الاشتِاق...
ان تُذيب هاتيك المتاريس............؟!
عَناقيد الشًوق...
وَغَنًي....
سيصمد الجَنى....فأني...
احمِلُ اثقَالَ العَنى
واني....اتقنُ قطفَ الامنيات
وَ
فَنَ التَمني
وَما ناخت رِكَابي انهياراً
لِحُلمٍ سَرقه الزًمانُ.....مني
بِسم اللًه مَجراها....
وَغضًي الطَرفَ ايتها الأحلامُ
... انا امرأةٌ
هَزًت جِذعَ الحَنين
فَتَساقط عليها...الواناً من التَجَني!
فَما نكثتُ غَزلي...لأني
نبضاً,,,وعِشقاً
حَرفاً....وصِدقا
واسأل الأياام....عني!

عَناقيد الشًوق....
تَضِجُ بالأحاسيس
وَعيوني مرآةٌ ......وَلا تعكس الأنين!!
اُداريه عني.....وَعني!
وَارفض حُريتي...وَاُقيدني
فأنت ....وَعِشقك
عَلى النبض....جَواسيس
وَاهمِسكَ...في اُذن الريح....وَعدا
وَازرعُك...عَلى جَبينَ القَمَرَ...ضَوءاً
وَاشتاقُكَ...ضِعفَ الشًوق...ضِعفا
اَرسُمكَ...في سَماء اشتياقي..قَوساً
يَحتوي قُزَحية الامنيات ...وَعِطراً
اُحِسُ غِيابكَ ..للحظاتٍ...شَهراً

اَنتظِر...مَوعِدك...في الغَدِ..
وَكأني اَحيا لَحَظات الانتِظَارَ ..دَهراً
اَحفِركَ,,,بِخد السَماء ...غَيماً
وَفي الاَرض..."لو غِبتَ".قَبراً !!
اَيها السًارقُ شَوقي ..تَمهًل!!
عَناقيدي اَينَعَت !!
وَكُلَما حَانَ قِطَافها....تَركب البُعدَ وَترحَل
اَسألُ المَطرَ عَنكَ...
يتَنهًد الغَيمُ ....وَدُموع السُحب تَهمل!!
ما اقتَرَبتَ مرةً الاً لتُذكي جَمرَ احتراقي
آة ...لو مَرة عَني تسأل!!!
فَديتُكَ "بِعُمر اشتياقٍ"
وانت ...بِنظرة عجلى عَليً تبخل
ما عَافتك الروح ...ولا هَمَدت نيراني
وحَاشَ لليأسِ ان يتسلل!
املاً احتويكَ...
والعاشق اندِثارٌ......
لوما بالأمنيات يتأمل!

أمير الحرف
02-07-2013, 12:39 PM
- الشوقُ مرجحةُ الحياة ، حادية القمر كتبتِ عن الشوقِ فأثمر الكثير !
لك ودي

صلاح ريان
02-07-2013, 05:31 PM
... انا امرأةٌ
هَزًت جِذعَ الحَنين
فَتَساقط عليها...الواناً من التَجَني!
فَما نكثتُ غَزلي...لأني
نبضاً,,,وعِشقاً
حَرفاً....وصِدقا
واسأل الأياام....عني!
:::::::::::::::::::
ويح القلوب إذا ذابت بخاطرها
تسري حروف الشعر في وجداني

ربما يعجز الشاعر احيانا عن التعبير رغم شاعريته
لان لسان حاله اندثر خلف المعاني
لك تحيتي إذا كفت

حادية القمر
02-08-2013, 08:35 PM
- الشوقُ مرجحةُ الحياة ، حادية القمر كتبتِ عن الشوقِ فأثمر الكثير !
لك ودي
امير الحرف........
وكم مرجحنا الشوق...........وعاد والقى بنا في مهاوي الفراق!
ويبقى مرورك ............اليه اشتاااق
بهجة هو ....وسعادة ولحرفي ترياااق
اشكرك كثيرا وكثيرا على مرورك البهي
حبائل من الياسمين لك...ولنبض حرفك
وتحية
الف شكر وود كثير..........واحترام كبير
تحياااتي

حادية القمر
02-08-2013, 08:41 PM
... انا امرأةٌ
هَزًت جِذعَ الحَنين
فَتَساقط عليها...الواناً من التَجَني!
فَما نكثتُ غَزلي...لأني
نبضاً,,,وعِشقاً
حَرفاً....وصِدقا
واسأل الأياام....عني!
:::::::::::::::::::
ويح القلوب إذا ذابت بخاطرها
تسري حروف الشعر في وجداني

ربما يعجز الشاعر احيانا عن التعبير رغم شاعريته
لان لسان حاله اندثر خلف المعاني
لك تحيتي إذا كفت
شاعرنا المبدع........صلاح ريان
تحيتك تكفي ...........وتنثر النور بحور!
وتبقى سيد المرور
وبُعدا آخر يحتويه حرفك
ابداعٌ يكاد ينطق!
وكيف للسان حالك ان يندثر!!!
وانت ينقاد اليك الحرف
وعن غيرك يستتر!
مهرجانات تقدير
وباقات شكر
لمرورك الشهي
ودي ووردي
ولا يكفي!
اشكرك جدا وجدا على مرورك الكريم
وتحية.............

مطر وقمح
02-15-2013, 02:11 PM
عناقيد تدلت
انارت
في القلب انجماً
طاب القطاف
ففاضت حلاوة في العمر
صفاء
...
جميلة انت اختي الفاضلة
تقديري

حادية القمر
02-21-2013, 10:40 PM
عناقيد تدلت
انارت
في القلب انجماً
طاب القطاف
ففاضت حلاوة في العمر
صفاء
...
جميلة انت اختي الفاضلة
تقديري
الاستاذ مطر وقمح
وكأن سمائي امطرت
وقحطي.....صار غلال
وها.....هو الدحنون يغمر التلال
وها هي الالحان...تدندن موال
وانا ......احمل احترامك خبزا على رأسي
ليأكل الشكر منه!
ربما اتقن تأويله
وربما يكون حرفي دليله
فهل وصلك شكري وتقديري؟
كل الاحترام واكثررر

د/عبدالله الشمراني
02-22-2013, 09:01 AM
الأسقاط الجميل لبعض النصوص التعبدية في ثنايا العمل الأبداعي زاده ابداعا على ما فيه من رقي وابداع ..

حادية القمر
02-22-2013, 11:11 PM
الأسقاط الجميل لبعض النصوص التعبدية في ثنايا العمل الأبداعي زاده ابداعا على ما فيه من رقي وابداع ..
د.عبدالله
لك حضورٌ.....يصل قل ان تصل!
قراءتك للنص تُخبر عنك
ذوق
وفهم لروح الحرف
وتحليل ووعي
وكم يعجبني المرور الواعي
تحياتي لك بيضاء تحتوي كل الالوان
شرًفتني