المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أبو مروان عبد الملك بن حبيب بن سليمان بن هارون السلمي الأندلسي


Eng.Jordan
02-07-2013, 12:14 PM
ابن حبيب (عبد الملك -)

(174-238هـ /790-853م)



أبو مروان عبد الملك بن حبيب بن سليمان بن هارون السلمي الأندلسي. فقيه ومؤرخ ونحوي ، وهو من أوائل من اشتهروا بمزاولة الطب، في عهد الإمارة الأموية بالأندلس. ويقول الحميدي في كتابه «جذوة المقتبس»: «إن عبد الملك بن حبيب كان من موالي سُليم»، بينما يقول غيره أن أصله من إلبيرة، وسكن قرطبة في زمن الأمير عبد الرحمن الثاني، ومن بعده ابنه محمد الأول، أي خلال فترة حكمهما الممتد بين العامين 206- 273هـ. وجاء في كتاب «نفح الطيب»: كان محمد بن لبانة، الفقيه القرطبي، يقول: «فقيه الأندلس عيسى بن دينار، وعالمها عبد الملك بن حبيب، وراويها يحيى بن يحيى».

كان ابن حبيب فقيهاً كثير الحديث، روى عن عبد الملك بن الماجشون ، وإسماعيل بن أويس، وجماعة كثيرة غيرهم، ويقال إنه أدرك الإمام مالك في آخر عمره، وروى عن بعض أصحابه.

وفي كتاب «الحسبة» لابن تيمية أقوال كثيرة، يعزوها المؤلف إلى ابن حبيب، وهي تتعلق خاصة بأحكام السوق، كالبيع والشراء، والمكاييل والأوزان، وأسعار الحبوب وتوحيد الأسعار.

وقد ورد في فهرس مخطوطات دار الكتب الظاهرية «الطب والصيدلة» أنه عُثر على مخطوط في الطب، محفوظ في الخزانة العامة والوثائق برباط الفتح، مدون بالخط المغربي، وهو من تصنيف عبد الملك بن حبيب. جمع فيه أقوالاً وأمثالاً ونصائح تتعلق بحفظ الصحة، والوقاية من الأمراض، وفيه كثير من الأحاديث المأثورة عن الرسول r وأصحابه، والأقوال المنقولة عن لسان الحارث بن كلدة، وغيره من المتطببين الذين ظهروا في العصر الجاهلي وصدر الإسلام، ويحوي هذا المختصر أيضاً النهي عن الإيمان ب***** والتمائم، والنهي عن الجراحة، خوفاً من قطع العروق ونزف الدم، كما يضم شرحاً لمنافع الحجامة ومساوئها، وبيان الأسباب التي دعت المسلمين إلى كراهة الحجامة والكي، والوصية باستعمال الماء البارد في معالجة الحمى، وشرحاً لطرق معالجة المصابين بالصداع والجذام.

أما الأدوية والعقاقير الوارد ذكرها في هذا الكتاب فهي: الترياق، دهن البنفسج، الملح، الحرمل، السمن، اللبن، الحبة السوداء، الحناء، الحلبة، العسل، السكر.

كان ابن حبيب غزير الإنتاج الفكري، وقيل إن عدد مؤلفاته يزيد على الألف، ولكن فقد أكثرها، وبقي منها القليل، وأشهرها كتاب «الواضحة» في السنن والفقه المالكي، وهو من أكبر مؤلفاته و«غريب الحديث» و«حروب الإسلام» و«طبقات المحدثين» و«طبقات الفقهاء والتابعين» و«إعراب القرآن» و«تفسير موطأ مالك» و«مصابيح الهدى» و«الفرائض»و«مكارم الأخلاق» و«الورع» و«استفتاح الأندلس» (وهو مطبوع) و«وصف الفردوس» و«الغاية والنهاية» .

زهير البابا