المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كَيوْمِ الحَشْرِ…..


جاسم داود
02-07-2013, 10:20 PM
كَيوْمِ الحَشْرِ…..


بقلم: الشاعرة ايمان مصاروة

http://www.alodaba.com/assila/wp-content/up/ايمان1-127x150.jpg



كيوم الحشر في هوله إذِ اشْتَعَلَتْ
سَمَاءُ الله ِ في غَزّة صورايخٌ
تدكُّ البيتَ تلو َالبيتِ يا وَلَدي
وأشلاء ٌمُمَزَقَةٌ لأطفالٍ على الطرقاتِ تنتَصِبُ
قَهَرْنا الموتَ
والاوغادُ تحتضرُ تحدينا مغول َالعصرِ
أرعَبْناهُمُ صَبراً
كما الجرذانِ إذ فرَّتْ وقد ضجَّت ملاجِئُهُم
من الجبناء ِوالدخلاء ِلامأوى
سيمنَعُهمْ ولانَجوى.

فهلَّ النصرُ تلوَ النَصْرِ
وارتَفَعَتْ هُنا وَهُناك َيا وَلَدي
مِن َالراياتِ ألوانٌ تَشدُّ الأزرَ
يوم َالنصر ِوالعِزَّةْ
هُنا ابتَهَجَت كَنائِسُنا
وناجى القلب ُوالايمان ُمن سَجَدا،
مساجِدُنا تُعانِقُ في الدمِ المسكوبِ نُصرَتَنا
فَكُنْ لِدَمي أيّا وَلَدي أَيا ذِكْرًا لِمن رَحَلوا.

أتيتُ اليومَ أستجديكَ من قلبي ومن روحي
ودمع ُالعين ِمنسابٌ على خدي
لِلَمِّ الشملِ بالوَحده
تئنُ الروح ُتشتعل ُهنا في القدسِ
ياغزه
هنا المٌ يناجيها
من الشجعان ِفي الضَفَّه
فكن ناراً على صُهيونَ لا ترحم
وكن بحجارَةِ السجيلِ من نارٍ إِذ استعصم
فلن يبقى لنــا فجر ٌبعار الخوف قد أُبْرِم
سنمحـوَ العـــــارَ من دَمِنا و لن نركـــع.

عقــدنا العـــــزم َإصراراً
فما تاهت ببحــــر ِ الشوقِ غايَتُنا
إذا ما عاد في دين ٍيوحِّــــدنا
تفرقنا فكدنا نفقدُ المرسى
لأجلِ مناصب ٍتبلى فقد بيعـَـــت
عُيونُ الـــــدار ِللمنفى
وأَمسى الإخِوَةُ الفرقاء ُطاعوناً يُشَتِتُنا
وبيعَ القدس ُكي تُشفى مَطامِعُهم
وضاع َالحق ُوالانصارُ
والشهداءُ والاسرى

فَكفوا عن سِياسَتِكُم
وعودوا ثورةً وتُقى.

وضيــــع ٌيستَقي شَرَفاً
يُضَيَّع ُ كل َأحـلامي يخون بِخُبْثِه العــاري
رِقاب َالأمة ِ الانقى
أدوسُ الان ُفُرقَتَكُم أدوسُ الذلَ والاصغاءَ
والاذعانَ والبلوى
وأسمع ُصَوتَها شوقاً سَيرفَع ُوحدَتي
شَرَفا يردُ الكَيدَ لايخشى
يردُ الكَيدَ لايخشى




دمتم برعاية الرحمن وحفظه