المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دورنظم المعلومات الساندة في تحسين فاعلية اتخاذ القرارات


Eng.Jordan
02-11-2013, 01:38 PM
حمل المرجع من المرفقات



د. كريمة علي الجوهر د. عمر أقبال توفيق
أستاذ مشارك أستاذ مساعد
جامعة العلوم التطبيقية الخاصة جامعة جرش الخاصة
ملخص البحث: لا توجد هناك أنظمة محاسبية مناسبة يمكن أن تطبق بشكل متساو على كل المنظمات وفي كل الظروف, وعند اتخاذ القرار ينبغي دراسة وتحليل الموقف المؤثرفي فاعلية المنظمة، ويعتمد هذا على إدراك متخذ القرار للعوامل البيئية الموثرة ونوعية المعلومات المتوفرة.والأنموذج المحاسبي التقليدي بقى ولفترة زمنية طويلة مقبولاً من قبل جميع الأطراف المستخدمة لنتائجه في ترشيد قراراتها المختلفة، ولكن في ظل ظروف المنافسة فان إدارة المنظمات تحتاج إلى معلومات غير مالية ، فضلا عن المعلومات المالية لاستخدامها كدليل موجه لاتخاذ قرارات رشيدة تمكنها من البقاء في السوق. فبرزت الحاجة الى نظم وتقنيات جديدة تساعد الادارةفي تحقيق الجودة الشاملة من خلال التحسين المستمر لادائهالذا فان البحث يسعى الى التعريف بالنظم الساندة للقرار ومجالات استخدامها مع اختبار تطبيق احد اساليب بحوث العمليات وهو برمجة الاهداف في اتخاذ القرارات الاستثمارية , وتوصل البحث ان لاستخدام نموذج برمجه الأهداف ميزة خاصة، فالأهداف يكون لها دور في تحديد محددات الأنموذج، كما يمكن استخدامه للتعامل مع مشاكل القرار التي تتضمن أهدافا متعددة (متكافئة أو متناقضة) وحسب أهمية هذه الأهداف .ومن الضروري إدراك مراكز القرار الإستراتيجي لأهمية التقنيات الحديثة في عملية دعم القرارات الإستراتيجية، وإيلائها أهمية أكبرلما تحققه من استغلال أمثل لمواردها. .
summary There are no adequate accounting systems can be applied equally to all organizations in all the circumstances, and when the decision-making should be studied and analyzed the situation affecting the effectiveness of the organization, and this depends on the decision maker awareness of the environmental factors are instrumental and the quality of information available. The traditional accounting model and has remained a long period of time accepted by all parties used to rationalize the consequences of different decisions, but under the conditions of competition, the management organizations need to be non-financial information, as well as financial information to be used as a guide for rational decision-making to enable them to survive in the market. Arisen the need for new systems and techniques to help management in achieving total quality through continuous improvement of its performance, therefore, seeks to research systems, retaining the definition of the resolution and areas of use with one of the ways to test the application of operations research, a goal programming in making investment decisions, and a research model for the use of the programming objectives advantage in particular, targets have a role in determining the model parameters, and can be used to deal with the problems of the resolution, which include multiple objectives (equal or contradictory), and depending on the importance of these objectives. It is essential to realize the strategic decision-making centers of the importance of modern techniques in the process of strategic decision support, and given the importance of more of its own optimal exploitation of its resources.


المقدمة
حرصت نظم المعلومات المحاسبية والإدارية على مساندة الإدارة في اتخاذ القرارات المختلفة. وقد اكد Anthony بان كل النظم التي تساعد في اتخاذ القرارات تصبح نظم ساندة (مساعدة) في اتخاذ القرار.ويرى Bedford بأنة من الممكن دعم عملية اتخاذ القرارات من خلال أساليب جديدة، لتزويد الإدارة بمعلومات مفيدة، ومنها أساليب بحوث العمليات، والأساليب الرياضية والإحصائية ، باعتبار أن المعلومات التي توفرها قد تكون اكثر فائدة من المعلومات التي توفرها المحاسبة التقليدية.
أن الهدف الأساسي من النظم المساندة هو تحسين فاعلية اتخاذ القرارات، وذلك من خلال تزويد الإدارة بالمعلومات اللازمة ، وهذا ما دفع المحاسبة للاستعانة بالعلوم الإدارية والإحصائية وأساليب بحوث العمليات للمساعدة في عملية اتخاذ القرارات، ومكن ذلك النظم المحاسبية من تقدم المعلومات المالية والكمية الساندة والداعمة لصناعة قرارات إدارية متعددة ، حيث اعتبرت تلك المعلومات حجر الأساس في صناعة الخطط الإدارية التشغيلية والاستراتيجية والأساس المعتمد في تنفيذها ومصدر التغذية العكسية. لذا يتضمن هذا البحث أستعراض لبعض الأساليب والأنظمة الإدارية والإحصائية التي استخدمتها الإدارة في مراحل مختلفة لحل المشاكل ولدعم عملية اتخاذ القرارات، واستعراض أنموذج رياضي يمكن استخدامه في اتخاذ قرارات الموازنة الاستثمارية.
مشكلة البحث
ان تعدد أهداف المنظمة يجعل معايير اتخاذ القرارات متعددة أيضا وإنّ استعراض موضوع دعم القرارات يكشف عن الصعوبة في تحديد النظم المساندة للقرارفقلما نجد نظاما للمعلومات ليست له علاقة بعملية اتخاذ القرارات كذلك هناك صعوبة في تحديد نوع الخدمات التي تقدمها تلك النظم لذا سيحاول هذا البحث اثارة الاسئلة التالية
س1 ماهي النظم المساندة للقرار وما هي مجالات استخدامها ؟
س2 هل تقتصر النظم المساندة للقرار على النظم المبنية على الحاسوب؟
س3 ماهودور الاساليب الرياضية والاحصائية في عملية دعم اتخاذ القرار ؟
س4 هل يمكن استخدام برمجة الاهداف في اتخاذ القرارات الاستثمارية ؟

أهـداف البحث
يسعى البحث إلى تحقيق الأهداف الآتية:
(1) إلقاء الضوء على مفهوم النظم الساندة للقرار ومجالات تطورها واستخداماتها ، وجهود الباحثين والمنظمات العلمية والمهنية في هذا المجال.
(2) بيان تأثير تعدد الأهداف على اتخاذ القرارات ، والاستعانة باحد أساليب بحوث العمليات وهو أنموذج برمجة الاهداف لحل مشاكل اتخاذ القرارات المتعددة الاهداف في الشركة المبحوثة .
(3) تقديم المقترحات التي تدعم عملية اتخاذ القرارات بشكل عام والقرار الاستثماري بشكل خاص من خلال الاستفادة من الاساليب الرياضية والاحصائية .