المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الفروق في الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح عند الأصوليين


Eng.Jordan
02-12-2013, 09:48 AM
حمل الدراسة من المرفقات



( جمعاً وتوثيقاً ودراسة )

رسالة مقدمة لنيل درجة الماجستير في أصول الفقه


إعداد

نورة بنت عبد العزيز بن محمد الموسى


إشــراف الأستاذ الدكتــور

عبـد الكريــم بـن علـي النملــة

أستاذ علم أصول الفقه بكلية الشريعة بالرياض

العام الجامعي 1423/1424هـ - 2002/2003م























المقدمة

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، ومن سيئات أعمالنا ، من يهد الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، وأن محمداً عبده ورسوله ، صلى الله عليه وسلم تسليماً كثيراً .. أما بعد ،،،
فلما كان من الثابت عند أهل السنة والكتاب . وعند أولي الألباب أن علم الفقه من أشرف العلوم وأعلاها قدراً ، إذ به تعرف الأحكام ، ويفترق به الحلال من الحرام ، فلا شك أن علم أصول الفقه أعلى منه في هذه الرتبة ، إذ أن الفقه مع شرفه وعلو قدره يعتبر من اللبنات المبتناة على أصول الفقه ، إذ أن علم أصول الفقه قد حوى القواعد العامة لاستخراج الأحكام من أدلتها التفصيلية واستوعب الضوابط الخاصة لترجيحها عند تعارضها ، فلا فقه بلا أصول .
وقد عني علماء الإسلام بتحقيق مسائله وتفصيل متشاكله فألفوا المؤلفات التي حوت مكنونه ، وجمعت فنونه ، ولما كانت بعض المصطلحات والمسائل قد تشتبه بعضها ببعض قمت بالاتجاه إلى التفريق بينها في ذلك ، فاخترت:
" الفروق في الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح عند الأصوليين " جمعاً وتوثيقاً ودراسة

( أ )

فهذا البحث جمعاً وتوثيقاً ودراسة لما ذكر الأصوليين من الفروق بين المصطلحات أو المفردات أو الحدود او مدلولتها أو القواعد الأصولية مما يتشابه أو مما يظن تشابهه في باب الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح ، ومما لا شك فيه أن لهذا الموضوع أهمية ، وسبب للاختيار ودراسة سابقة وخطة ومنهج وإليك تفصيل ذلك : أولاً : أهمية الموضوع :
لهذا الموضوع أهمية لا تخفى ، ويمكن تلخيصها فيما يلي :
1 – إن علم الفروق يمكِّن المتعلم من الفهم الدقيق لما يدرسه ، وذلك بربطه كثيراً من الجزئيات بعد معرفة مآخذها في سلك واحد .
2 – إن هذا العلم يجنب المتعلم الخلط بين المسائل ، والوقوع في الالتباس والخطأ في الأحكام ، بسبب جمعه بين مسائل يظن أنها ضمن قاعدة أو ضابط معين ، مع أنها متنوعة القواعد والضوابط .
3 – إن هذا العلم يوضح معاني المصطلحات والقواعد والضوابط الأصولية بدقة إذ أن الأشياء تزداد وضوحاً ببيان ما يضادها ويخالفها في الأحكام .
4 – وتظهر أهمية هذا الموضوع لتعلق مسائله بباب الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح ، وهذا الباب من أهم الأبواب في علم أصول الفقه.

ثانياً : أسباب اختياره :
1 – الجدة في الموضوع ، لأنه لم يسبق أن أفرد أحد - فيما أعلم – دراسة تتعلق بالفروق في مباحث الاجتهاد والتقليد والتعارض والترجيح عند الأصوليين .
2 – إن التعرف على الفروق بين المسائل الأصولية يعطي التصور الواضح لكثير من المسائل الأصولية والفقهية .
3 – إن التعرف على الفروق يفيد التعرف على حقائق ويزيل الكثير من التشابه.

( ب )

4 – إن جمع هذه الفروق يتطلب القراءة في كثير من الكتب الأصولية ويعوّد على دقة الملاحظة . ثالثاً : الدراسات السابقة :

منان
08-15-2017, 11:30 PM
جزاكم الله خيرا