المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رئيس الوزراء الروماني يوجه اللوم لفرنسا بشأن فضيحة لحوم الخيل


Eng.Jordan
02-12-2013, 10:39 AM
(د ب أ)- وجه رئيس الوزراء الروماني فيكتور بونتا اليوم الاثنين اللوم إلى فرنسا فيما يتعلق بالفضيحة التي شهدت بيع لحوم الخيل على أنها لحوم أبقار، وتورطت فيها شركات من جميع أنحاء أوروبا.
http://www.alqabas.com.kw:82//sites/default/files/imagecache/original_image/article/original/2013/02/11/426194.jpg

وقال بونتا بعد حضوره اجتماع عن الفضيحة في وزارة الزراعة الرومانية: إنه "لا يجب معاملة رومانيا باعتبارها المشتبه به المعتاد" مضيفا أن التحقيقات أظهرت عدم تورط أي شركة رومانية في انتهاك قواعد الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أنه يجب تحميل مسئولية هذه الفضيحة لشركات من فرنسا ولوكسمبورج ودول أخرى وأن "اخر شيء كانت تحتاجه رومانيا هو "معاقبة منتجينا لان شخص ما في فرنسا عدل البيانات عن أصل (اللحوم)".
وأضاف: "علينا أن نكون حذرين بشأن شيء مهم جدا ، وهو ما إذا كنا سندع اللوم يقع على رومانيا في نزاع بين بريطانيا وفرنسا".

وفي فرنسا طالب الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند بفرض عقوبات على الشركات التي يتأكد اشتراكها عن عمد في هذه العملية باعتبار ذلك "سلوكا غير مقبول".

ومن المقرر أن يعقد أولاند اجتماعا طارئا مع ممثلي صناعة اللحوم في فرنسا في وقت لاحق من اليوم.

وقد كشفت الفضيحة عن شبكة معقدة لمنتجي وموردي وموزعي المواد الغذائية في أوروبا.

وكانت المتاجر الكبيرة في بريطانيا وفرنسا قد سحبت الوجبات الجاهزة التي توردها شركتي الأغذية "فيندوس" و "كوميجل" والتي تشير ملصقاتها إلى أنها تحتوي على لحم مفروم ، ولكن الاختبارات المختبرية أظهرت أنها تحتوي على ما يصل إلى 100% من لحوم الخيل.

ويذكر أن "كوميجل"هي شركة فرنسية تصنع وجبات تباع تحت العلامة التجارية "فيندوس" أو تحت علامات تجارية خاصة بمتاجر التجزئة التي تباع فيها. وقالت شركة "سبانجيرو" الفرنسية ، وهي موردة لحوم للشركة ، إن المورد الروماني جعلها تعتقد أن اللحوم كانت لحوم أبقار.

ورفضت كل من "فيندوس" و"كوميجل" و"سبانغيرو" تحمل المسئولية وهددت باتخاذ إجراء قانوني ضد مورديها.

وقالت "فيندوس" إن تحقيقا داخليا "يشير بقوة" إلى إن خلط الشحنات بلحوم خيل "لم يكن من قبيل الصدفة".

وكانت شركة في لوكسمبورج تدعى تافولا تتولى معالجة لحوم الخيول لإنتاج وجبات مجمدة باستخدام هذه اللحوم لصالح شركة كوميجيل.

ووفقا لرئيس هيئة الخدمات البيطرية في لوكسمبورج فيليكس فيلدشوتز فإن وسطاء من هولندا وقبرص متورطون أيضا في توريد اللحوم.

وأضاف أن شركة تافولا كانت أيضا ضحية وأنها كانت تتسلم اللحوم المجمدة وعليها علامة تقول إنها لحوم بقر.

وأمرت رومانيا بفتح تحقيقات مع المجزرين المتورطين مطلع الأسبوع ، رغم استبعاد إمكانية توجيه اللوم إلى أي منهما للضلوع في عملية الاحتيال لكونهما يبيعان ويصدران لحوم الخيل فقط.

ووفقا لسلطات حماية المستهلك الفرنسية فإن شركات قبرصية وهولندية متورطة في القضية.

وفي مقابلة تليفزيونية مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ، رجح وزير البيئة البريطاني أوين باترسون، إنه سيتم "الشروع في اتخاذ إجراءات قانونية بدء من اليوم في بلاد بعينها".

وقال إنه لا توجد قضية لاتخاذ إجراءات جنائية في بريطانيا حتى الآن، على الرغم من أن هيئة السلامة الغذائية "تعمل بشكل وثيق" مع الشرطة في حال حدوث تغيير.

وقالت الهيئة إن اللحوم آمنة من حيث تناولها، إلا إنها أمرت بإجراء اختبارات على وجود مادة فينيل يوتازون، حيث إنه لا يسمح للحيوانات المعالجة بالعقار أن تكون ضمن السلسلة الغذائية.