المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إدارة الجودة الشاملة وأثرها على فاعلية أداء المنظمات


Eng.Jordan
02-13-2013, 12:17 PM
إدارة الجودة الشاملة

وأثرها على فاعلية أداء المنظمات

(دراسة حالة شركة مدار لسحب الألمنيوم)


حمل الدراسة كاملة من المرفقات



إعداد الطالب: حسان المتني
إشراف الأستاذ الدكتور: محمد ناصر




دمشق, 2009
مخطط البحث

مقدمة
المبحث الأول: منهجية البحث
1. مشكلة البحث
2. أهمية البحث
3. أهداف البحث
4. مصطلحات البحث
المبحث الثاني: إدارة الجودة الشاملة
1. التطور التاريخي لإدارة الجودة الشاملة
2. مفهوم إدارة الجودة الشاملة
3. مبادئ إدارة الجودة الشاملة
4. متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة
5. مراحل تطبيق إدارة الجودة الشاملة
6. أدوات وتقنيات إدارة الجودة الشاملة
7. إدارة الجودة الشاملة ونظام iso9000
8. إدارة الجودة الشاملة ونظام ستة سيجما
المبحث الثالث: فاعلية أداء المنظمات
1. مفهوم فاعلية أداء المنظمات
2. نماذج قياس فاعلية أداء المنظمات
3. عوامل اختيار النموذج المناسب لقياس فاعلية أداء المنظمات
المبحث الرابع: أثر تطبيق إدارة الجودة الشاملة على فاعلية أداء المنظمات
المبحث الخامس: دراسة حالة: شركة مدار لسحب الألمنيوم
محددات البحث
النتائج والتوصيات
المراجع
ملحق: الاستبيان المستخدم في دراسة الحالة

Eng.Jordan
02-13-2013, 12:19 PM
تعتبر مسألة الجودة من المسائل القديمة جداً في تاريخ الحضارة الإنسانية, فبعض النصوص الفرعونية وبعض النصوص من شريعة حمورابي أشارت إلى أهمية الجودة في العمل. وفي حضارتنا الإسلامية وردت أحاديث نبوية كثيرة عن إتقان الجودة في العمل, ولعل الحديث النبوي المشهور لدينا ((من عمل منكم عملاً فليتقنه)) خير مثال على ذلك.

إلا أنه وبالرغم من الممارسة العملية القديمة لمسألة الجودة فإن دراستها وتدوينها العلمي لم يبدأ إلا في بدايات القرن الماضي على يد الأمريكي إدوارد دمينغ وجوزيف جوران وغيرهما. وكثرت الأبحاث والدراسات بعد ذلك في هذا المجال حتى وصلت إلى مرحلة متقدمة, وسُخِّر لخدمة موضوع الجودة علوم متنوعة مثل علم الإحصاء والرياضيات والعلوم السلوكية والاقتصادية.

وقد ازداد اهتمام منظمات الأعمال بمسألة الجودة في العقود القليلة الماضية لعدة أسباب, فمنذ أن حدثت الثورة الصناعية في القرن الثامن عشر وحتى اليوم مروراً بثورة الاتصالات في منتصف القرن الماضي وبانتشار ظاهرة العولمة, تزايدت وبشكل مطرد التنافسية بين المنظمات, مما حذا بها إلى السعي للحصول على ميزة تنافسية تمكنها من البقاء في ظل هذه المنافسة الشرسة, فكانت الجودة وسيلة مهمة للحصول على هذه الميزة.
ومن الملاحظ على الصعيد المحلي عموماً غياب مسألة الجودة والاهتمام بها بالرغم من أهمية هذا الموضوع خاصة في دولة مثل سورية التي تشير التقارير الدولية إلى تراجع قدرتها التنافسية بين الدول.

لذا يحاول هذا البحث تسليط الضوء على مفهوم إدارة الجودة الشاملة وأهميته وأثره على فاعلية أداء المنظمات, من خلال استعراض الدراسات والأبحاث التي أجريت في هذا المضمار, ودراسة حالة إحدى الشراكات السورية الرائدة في قطاع الصناعة, وبيان أثر التزامها بمفهوم الجودة وبنظم ومعايير الجودة العالمية على أدائها وفاعليتها التنظيمية.
والله ولي التوفيق...........
المبحث الأول

منهجية البحث
مشكلة البحث:


لاحظ الباحث ضعف فاعلية أداء منظمات الأعمال السورية على المستوى المحلي والدولي, ويتوقع أن يكون مرد ذلك إلى قلة الاهتمام بمسائل الجودة, وعدم الوعي لمفهوم الجودة الشاملة. لذا يسعى هذا البحث إلى توضيح العلاقة بين فاعلية أداء المنظمات ومدى التزامها بتطبيق مفهوم الجودة الشاملة. ويمكن صياغة مشكلة البحث بالسؤالين التاليين:
· هل تلتزم المنظمات السورية بمفهوم إدارة الجودة الشاملة؟
· هل من علاقة بين التزام منظمات الأعمال بإدارة الجودة الشاملة وبين فاعلية أدائها؟ وما أثر ذلك على كل من رضا زبائنها, ورضا عامليها, وجودة منتجاتها, وأدائها الاستراتيجي (ربحيتها, نمو مبيعاتها, حصتها السوقية.....)؟

أهمية البحث:


يمكن تحديد أهمية البحث من خلال ما يلي:
أولاً: من الناحية العلمية:

1. هناك العديد من النظريات والمؤلفات في مجال إدارة الجودة الشاملة والتي كانت في كثير من الأحيان تعكس وجهة نظر أصحابها تجاه إدارة الجودة الشاملة، مما أدى إلى تنوع كبير في الأفكار ووجهات النظر بل وتعارضها أحياناً, الأمر الذي يتطلب تأطير وتحديد أهم معالم وسمات إدارة الجودة الشاملة ومحاولة التوفيق بين آراء ووجهات نظر كتابها.
2. غموض مفهوم فاعلية أداء منظمات الأعمال والقصور الحاصل عملياً في قياس هذه الفاعلية.


ثانياً: من الناحية العملية:

1. المنافسة المتصاعدة بين المنظمات الإنتاجية والخدمية تدفع هذه المنظمات للتركيز على كسب ميزة تنافسية تمكنها من الاستمرار والبقاء.
2. انتشار المفهوم التسويقي بين منظمات الأعمال الذي يؤكد على محورية الزبائن في توجيه أعمال المنظمة كافة.
3. تؤثر الجودة على سمعة المنظمة، وإذا ما فقدت منظمة ما سمعتها الحسنة فإنها ستحتاج إلى وقت كبير لاسترجاعها.
4. إن تحرير التجارة العالمية وضغوطات العولمة قد جعلت منظمات الأعمال ملتزمة بالمعايير العالمية بالنسبة لمواصفات السلع والخدمات المقدمة، مما عزز مسألة الالتزام بمفاهيم الجودة الشاملة.
5. في ظل الأزمة الاقتصادية الراهنة، أصبحت مسألة تخفيض التكاليف مسألة حاسمة بالنسبة للمنظمات، وبالتالي يصبح تطبيق إدارة الجودة الشاملة أمراً ضرورياً من خلال ما يدعيه منظورها بإسهامها الكبير في تجنب الهدر.

ثالثاً: من الناحية القومية:

1. ضعف وعي المنظمات السورية بأهمية إدارة الجودة الشاملة لتحسين أدائهم.
2. ضعف قدرة المنظمات السورية على اقتحام الأسواق العالمية بسبب التنافسية العالية في مجال الجودة والأسعار.
3. قلة الدراسات والبحوث العلمية والعملية في سورية حول أثر إدارة الجودة الشاملة على فاعلية أداء المنظمات السورية.

منة الله
03-03-2013, 11:16 PM
كيف استطيع تحميل هده الموضوع انا اريده ضروري من فظلكم اخواني واخواتي

Eng.Jordan
03-04-2013, 10:12 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أختي منة الله

اضغطي على الرابط التالي وإن شاء الله يبدأ التحميل

http://www.shatharat.net/vb/images/attach/doc.gif 111.doc (http://www.shatharat.net/vb/attachment.php?attachmentid=796&d=1360747118) (846.0 كيلوبايت, المشاهدات 4)