المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الاسد "متيقن من حتمية" انتصاره و يحجز على أموال فيصل القاسم


Eng.Jordan
02-18-2013, 08:40 PM
دنيا نيوز-عمان:أصدرت وزارة المالية السورية قرارا يقضي بالحجز على الأموال المنقولة وغير المنقولة للإعلامي فيصل القاسم، استناداً لقانوني مكافحة الإرهاب وغسل الأموال لدعمه الإرهاب في سورية.
وجاء نص القرار رقم 385 بما يلي: "الحجز تم لثبوت قيام القاسم بتمويل المجموعات الإرهابية في سورية، والتآمر على الدولة بهدف زعزعة استقرارها الداخلي، والقيام بأعمال تستهدف إثارة الحرب الأهلية".
كما تم بتهمة "إثارة الاقتتال الطائفي، وذلك من خلال تكريس مزرعته القائمة في محافظة السويداء لتكون مكانا لإيواء واجتماع بعض المجموعات الإرهابية إضافة إلى تخصيص جزء من هذه المزرعة لتكون معملاً لتصنيع العبوات الناسفة".
وكانت وزارة المالية أصدرت مؤخرا، قرارات تقضي بالحجز الاحتياطي على أموال ميشيل كيلو والشيخ سارية الرفاعي، نظراً لقيامهم بأعمال تتناقض مع واجبهم الوطني والوظيفي، وذلك بناءا على قانون مكافحة الارهاب.
كما قررت قبل أيام أيضاً الحجز على أموال رجل الأعمال فراس طلاس وزوجته سيدة الأعمال رانيا الجابري دون الإشارة إلى تهمة محددة، حيث جاء في نص القرار "ضماناً لحقوق الدولة والأفراد".


واكد الرئيس السوري بشار الاسد انه "على يقين" بقدرته على كسب الحرب ضد المعارضة المسلحة في بلاده، في وقت دعت عضو لجنة التحقيق المستقلة حول سوريا التابعة للامم المتحدة كارلا ديل بونتي الى فتح تحقيق في جرائم الحرب المرتكبة في النزاع المستمر منذ 23 شهرا.
على الارض، يواصل مقاتلو المعارضة هجماتهم الهادفة الى تحييد مطارات حلب، وقد احرزوا تقدما جديدا في محيط مطار حلب الدولي اليوم الاثنين.
وفي موقف لم يتغير قيد انملة منذ بدء الحركة الاحتجاجية المطالبة باسقاطه في منتصف آذار/مارس 2011، قال الاسد في تصريحات نشرتها صحيفة "السفير" اللبنانية اليوم نقلا عن سياسيين لبنانيين التقوا الرئيس السوري، "نحن على يقين بان الغد لنا (...) سوريا تمتلك ارادة الانتصار على المؤامرة".
واضاف "نحن وان كنا متيقنين من حتمية انتصارنا ومطمئنين لما يتحقق سياسيا وعسكريا، فان ذلك لا يعني ان كل الامور انتهت"، مضيفا "لا يزال امامنا شغل كبير في السياسة كما في مواجهة المجموعات الارهابية والتكفيرية".
واكد الرئيس السوري للسياسيين الذين لم تسمهم الصحيفة ان "قوتنا لا نأخذها او نستمدها او نطلبها او نستجديها من أحد (...) هناك مخطئون ومفسدون، في المقابل هناك كفاءات وشرفاء ومخلصون وهم الاساس ويشكلون الغالبية الساحقة من السوريين".
كما تحدث عن "تماسك" الجسم الدبلوماسي السوري على مدى سنتين، "رغم الاغراءات التي تعرض لها السفراء والقناصل والموظفون" الذين عرضت عليهم، بحسب قوله، "ملايين الدولارات ورفضوها".
واعلن اربعة دبلوماسيين بينهم سفيران خلال السنتين الماضيتين انشقاقهم عن النظام. كما انشق نواب وشخصيات عسكرية ورئيس الوزراء رياض حجاب.
في جنيف، رأت ديل بونتي بعد عرض تقرير لجنة التحقيق حول الوضع السوري امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة انه "آن الاوان لكي يتدخل القضاء ونقترح المحكمة الجنائية الدولية".
وقالت لصحافيين "يجب ان تتخذ المجموعة الدولية ومجلس الامن الدولي قرار احالة هذا الملف الى القضاء"، معتبرة انه "من غير المعقول الا يتخذ مجلس الامن الدولي اي قرار منذ سنتين".
وذكرت ديل بونتي ان اللجنة وضعت لائحة سرية لمسؤولين عن جرائم الحرب في سوريا.
وحذر تقرير اللجنة من ان "الآلية المدمرة للحرب الاهلية (في سوريا) لا تترك اثارا فقط على السكان المدنيين، انما تقضي ايضا على كل الهيكلية الاجتماعية المعقدة للبلاد، وتعرض للخطر الاجيال المستقبلية وتهدد السلام والامن في كل المنطقة".
واتهمت اللجنة التي لم تتمكن من زيارة سوريا، في تقريرها الطرفين المتقاتلين بارتكاب جرائم حرب.
في الاتصالات الدبلوماسية، حصل اتصال هاتفي الاحد بين وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف تناول الوضع في سوريا و"ضرورة قيام الولايات المتحدة وروسيا باستخدام نفوذهما على الاطراف المعنيين للتوصل الى عملية انتقال سياسي مضمونة"، بحسب ما اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية.
في بروكسل، قرر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي تمديد العقوبات المفروضة على سوريا ثلاثة اشهر وفتحوا الباب امام تأمين مزيد من الحماية للمدنيين.
على الارض، استولى مقاتلو المعارضة السورية الاثنين على حاجز على طريق مطار حلب الدولي في شمال البلاد في اطار "حرب المطارات" التي بدأوها منذ الثلاثاء الماضي، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. ويقع الحاجز على بعد مئات الامتار من مطار النيرب الملاصق لمطار حلب.
كما اشار المرصد الى اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين "في محيط سرية المحروقات التابعة لمطار النيرب العسكري" وفي محيط مطار كويرس العسكري قرب مدينة الباب شرق حلب ايضا، وفي محيط مطار منغ العسكري شمال حلب.
وتمكن المقاتلون المعارضون خلال اسبوع من السيطرة على مطار الجراح العسكري، ومقر اللواء 80 المكلف حماية مطاري النيرب وحلب، وكتيبة للدفاع الجوي قرب بلدة حاصل، وكلها تقع الى شرق مدينة حلب.
في المقابل، كتبت صحيفة "الوطن" القريبة من السلطات ان "الجيش العربي السوري بدأ ليل اول من امس عملية تطهير لمنطقة انتشار اللواء 80 المناط به حماية مطاري حلب الدولي والنيرب العسكري شرق المدينة لوضع حد لحال الكر والفر التي تشهدها المعارك الدائرة في داخله ومحيطه".
ونقلت عن مصدر مسؤول في حلب توقعه ان "يبسط الجيش سيطرته على اللواء خلال 48 ساعة".
في ريف دمشق، قتل ثمانية عناصر من المخابرات السورية في هجوم لمسلحي المعارضة على حاجز لهم جنوب مدينة النبك فجر اليوم، بحسب ما ذكر المرصد.
وقتل في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاحد 122 شخصا، بحسب المرصد السوري الذي يقول انه يعتمد، للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل انحاء البلاد.