المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الرضاعة الطبيعية والممارسات التغذوية التكميلية في مصر والمملكة العربية السعودية


Eng.Jordan
02-21-2013, 11:02 PM
1. عنوان البحث: "الرضاعة الطبيعية والممارسات التغذوية التكميلية في مصر والمملكة العربية السعودية"

“Breast feeding and complementary feeding practices in Egypt and Kingdom of Saudi Arabia"
بحث خاص منفرد فى التخصص نشر بمجلة المعهد العالي للصحة العامة عام 2004 ، مجلد (34) عدد (4) الصفحات 895 - 912 .

مقدمة البحث:-
أثبتت البحوث فائدة الرضاعة الطبيعية المطلقة ودعم ذلك مناداة منظمة الصحة العالمية باستمرار ها في الست أشهر الأولي من عمر الطفل وبعدها تستمر الرضاعة الطبيعية مع إدخال التغذية التكميلية الآمنة حتى عمر سنتان. وبالرغم من وجود مؤشرات على تزايد معدلات الرضاعة الطبيعية على مستوى العالم, نجد في معظم البلدان أن نسبة ضئيلة من الأمهات يمارسن الرضاعة المثالية. وفترة التغذية التكميلية هي فترة انتقالية من الرضاعة لتغذية الكبار وعادة ما يصاحبها العديد من المشاكل إذ أن التبكير والتأخير في التغذية التكميلية لهما مساوئهما. كما أن عدم وجود برامج توعوية ذات جودة تتناول الرضاعة الطبيعية لها أثرها السلبي علي ممارسة الأمهات للرضاعة المثالية.

الهدف من البحث:-
الهدف من هذا البحث هو المقارنة بين ممارسات الأمهات التغذوية لأطفالهن الذين تتراوح أعمارهن ما بين 12-36 شهرا في كل من مصر والسعودية , والتعرف على بعض المحددات المؤثرة في ممارستهن للرضاعة الطبيعية أو التغذية التكميلية.

طرق البحث:-
منهج البحث: انتهجت الدراسة المنهج المسحي الوصفي المقطعي
مكان الدراسة: تمت الدراسة في منطقتين : الإسماعيلية بمصر , والرياض بالسعودية. وتم جمع البيانات من عيادات رعاية الطفولة والأمومة في مراكز الرعاية الصحية الأولية الأربعة بالإسماعيلية , أما في مدينة الرياض اختير مركزين للرعاية الصحية الأولية عشوائيا.
مجتمع وعينة الدراسة: أمهات الأطفال التي تتراوح أعمارهن ما بين 12-36 شهرا , ولقد تضمنت عينة البحث 639 أماً من الاسماعيلية, و340 أمـاً من الرياض تم اختيارهن بالعينة العشوائية المرحلية في مدة شهر.
أدوات البحث: جمعت البيانات عن طريق استبانه مقابلة التي تضمنت بيانات ديموجرافية, بيانات عن الولادة والامومة, بيانات عن الطفل موضع الدراسة, بيانات عن الممارسات التغذوية للطفل وأسباب اختيار الرضاعة الطبيعية والعوامل المحفزة ومدة الرضاعة المطلقة وعمر الفطام.
التحليل الإحصائي: تم تحليل البيانات باستخدام برنامج Epi Info المراجعة 6.04 د, واستخدم برنامج الحزم الاحصائية SPSS المراجعة العاشرة. كما استخدم اختبار فيشر واختبار كاي التربيعي
نتائج البحث:-
– وجد أن 39,7% من المصريات و 66,4% من السعوديات بدأن مع أطفالهن بالرضاعة الطبيعية المطلقة لمدة 4-6 شهرا.
– معظم الأمهات المصريات (60,3%) بدأن التغذية التكميلية قبل بلوغ الطفل 4 أشهر مقارنة بحوالي 33,6% من الأمهات السعوديات.
– مالت الأمهات المصريات إلى التوقف عن الرضاعة الطبيعية مبكرا عن السعوديات. ولكن أكثر من ثلث السعوديات توقفن عن الرضاعة خلال الستة أشهر الأولى من عمر الطفل مقارنة بحوالي 6,7% من المصريات.
– أغلبية الأمهات المصريات (77,2%) أعطوا الأطفال ماء سكري أو حليب صناعي بعد الولادة , بينما كانت تلك النسبة عند السعوديات 34,4%.
– أما عن أهم مصادر المعلومات والدعم لممارسة الرضاعة الطبيعية: الخبرة الشخصية, الجدات والأقارب والعاملين في المجال الطبي.
– فيما يتعلق بالفئات الأكثر ممارسة للرضاعة بمصر فكانت من الأمهات متوسطات التعليم, المتوسطات عمرا (25-35), وغير العاملات. أما في السعودية فكانت الأعلى تعليما , متوسطات العمر (25-35), وغير العاملات منهن.
– في كل من مصر والسعودية ازداد التبكير في تقديم التغذية التكميلية بين الأمهات الأفضل تعليما , الأصغر عمرا, العاملات, اللاتي يمنحن أجازة أمومة قصيرة, اللاتي تطول مدة تنويمهن بالمستشفى بعد الولادة , وأيضا مع صغر فترة التباعد بين الأطفال,
– ظهرت فروق ذات دلالة إحصائية بين مجموعات الأمهات المصريات تبعا لمستوى التعليم والفئات العمرية والعمل بين ممارساتهن للرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية المبكرة . بينما ظهرت فروق ذات دلالة إحصائية بين مجموعات الأمهات السعوديات تبعا للفئات العمرية والعمل بين ممارساتهن للرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية المبكرة
– اتضح أن أهم أسباب بدأ التغذية التكميلية عند كل من المصريات والسعوديات ادراكهن بأن كمية اللبن لا تكفي الطفل أما السبب الثانى فكان لمساعدة نمو الطفل عند السعوديات , ونزول الأم للعمل عند المصريات .
– ومن أهم أسباب التوقف عن الرضاعة الطبيعية عند المصريات محاولتهن إجبار الطفل لتناول الأطعمة المخلفة حتى يكبر وأيضا اعتقادها بأن كمية اللبن لا تفي بحاجة الطفل, وكانت عند السعوديات بسبب مرض الأم أو حمل آخر.

الخلاصة والتوصيات:-
توصى الدراسة بتكثيف الجهود لتحسين ممارسة الرضاعة الطبيعية واستهداف الفئات التي تجد صعوبة في ممارستها مع استخدام استراتيجيات تحفيزية توعوية متعددة ومتجددة وعلى وسائل الإعلام الجماهيري ومراكز الخدمات الصحية أن تلعب دورا كبيرا في هذا المجال.