المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأنترنيت والعلاقات الإجتماعية


جاسم داود
01-25-2012, 01:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



مع تزايد تواجد شبكات الانترنت في كل منزل عربي و كونها تصبح يوماً بعد يوم وسيلة الاتصال الأولى بين الأقارب و الأصدقاء
بدأ يأخذ وقت التواجد على الصفحات الاجتماعية كالفيسبوك و التويتر و غرف الشات الأخرى شعبيةً كبرى و حيزاً كبيراً من حياتنا
و بدأ البعض بالسخرية من أفراد عائلتهم و أصدقائهم لو لم يكونوا مسجلين في مثل هذه المواقع الاجتماعية و مع وصول الهواتف المحمولة المتطورة إلى أيدٍ كثيرة و توافر الانترنت عبرها لتسهيل ركيزة الاتصال الأولى تضعضع الرابط الاجتماعي بين الناس في المجتمع خصوصاً و أن الدخول و التواصل مع الأصدقاء عبر الانترنت لا يأخذ سوى لحظات حتى تتصل بالشبكة و تبدأ بالتواصل بكل سهولة مع التسهيلات التي تقدمها هذه المواقع و مزودات خدمة الانترنت بدلاً من التواصل الاجتماعي الشخصي و الذي يتطلب جدولة للزيارات و أخذ المواعيد لهذه الزيارات و مغادرة المنزل و إحضار الهدايا حتى المعايدات في الأعياد المباركة باتت تتم بين الأصدقاء عبر الشبكة العنكبوتية أو خدمة المحمول بإرسال الرسائل المحلية بكل سهولة و يسر أو الكتابة على حائط الصفحة الاجتماعية .


فأين هي العلاقات الاجتماعية التي تتغنى بها أمتنا العربية من كل هذا؟
و أين هي جمعات العائلة و زيارات الأقارب و الأصدقاء لتوطيد هذه العلاقات و جعلها أكثر حقيقيةً؟


لقد تم تناسي مخاطر الانترنت التي تتمثل في الإدمان وأخذ الوقت الكبير من الشاب في التواصل الافتراضي على حساب الزيارات و العلاقات الاجتماعية و التي عدا عن انها توطد العلاقات و تعزز صلة الرحم إلا أنها بإمكانها إخراج الشاب من مطب اكتئاب قد يكون حتمي و انطواء على ذاته و تقوقع خارج نطاق المجتمع الحقيقي و الذي يضمن للشاب التطور و يفتح عليه علاقات اجتماعية مفيدة سواء على صعيد الدراسة أو العمل و يجعله يخرج من المنزل لتغيير الجو و تحصين ثقته بنفسه أمام الآخرين فالبعض من الشباب و للأسف يقضي وقتاً طويلاً على هذه الصفحات و قد لا ينتبه لما يقوله أفراد أسرته أو ما يفعلوه حتى و قد ينسى أحياناً الطعام أو يفضّل تناوله لوحده في غرفته
حتى لا يضيع عليه هذا التواصل .!



و لا يمكن نسيان أخطاراً أشد أثراً على نفسية الشاب و أهمها ارتداء الأقنعة من وراء شاشة الكمبيوتر و تعرفه على أشخاص من خلال نصٍ مكتوب أو صوت و صورة و هؤلاء الأشخاص الذين قد يبدون له أنهم جديرين بالثقة و الاحترام قد يكونون في الواقع فنانين في الخداع و يكنون كل النوايا السيئة .


و حتى لا أطيل أكثر أترك الموضوع بين أيديكم ليتم نقاشه ولنتعرف معاً على مخاطر أخرى للانترنت على صعيد التواصل الاجتماعي الحقيقي و مخاطرها الأهم على نفسية الشاب و ترابطه مع أسرته و مع أصدقاءه


بانتظار نقاشكم في هذا المضمار ؟


دمتم برعاية الرحمن وحفظه
منقول للفائدة