المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القوى الدينية ودورها في الحياة السياسية في إسرائيل


Eng.Jordan
02-28-2013, 03:09 PM
تاريخ تسلم البحث: 1/6/2005م تاريخ قبوله للنشر: 5/12/2005م
محمد كنوش الشرعة* نظام محمد بركات**


حمل الدراسة كاملة من المرفقات



* أستاذ مساعد، مدير مركز الدراسات الأردنية، جامعة اليرموك.

** أستاذ، قسم العلوم السياسية، جامعة اليرموك.







مقدمة:
تعد القوى الدينية من أهم القوى السياسية الفاعلة على صعيد المجتمع الإسرائيلي والحياة السياسية، وقد مارست هذه القوى دوراً محوريا في بناء الدولة ورسم سياستها الداخلية والخارجية، وانطلاقا من ذلك تأتي هذه الدراسة لبيان طبيعة هذه القوى والتعريف بأيديولوجياتها وتنظيماتها وعلاقاتها مع القوى الأخرى. ورصد دورها على صعيد صنع القرارات السياسية في المراحل المختلفة من حياة المجتمع الإسرائيلي، في محاولة لاستشراف آفاق المستقبل للدور الذي يمكن أن تقوم به هذه التيارات في النظام السياسي الإسرائيلي.
وبناءً على ذلك قسمت الدراسة إلى ثلاثة أجزاء، يتناول الجزء الأول من الدراسة التعريف بالقوى الدينية في إسرائيل، ثم يناقش الجزء الثاني إشكالية العلاقة بين الدين والصهيونية والدولة، وأخيراً دور القوى الدينية في الحياة السياسية في إسرائيل من خلال التمثيل والمشاركة في مؤسسات الدولة، وسوف تستكمل هذه الدراسة بدراسة أخرى عن دور الأحزاب الدينية في مجال السياسة الخارجية.
أهميّة الدراسة:
تكمن أهمية الدراسة في بيان أثر العامل الديني في بناء الدولة الصهيونية، ورسم الحياة السياسية في إسرائيل، وذلك برصد ومتابعة دور القوى الدينية في الحياة السياسية في إسرائيل من خلال مشاركتها في مؤسسات الدولة أو المساهمة في صنع القرارات، وتحليل أسباب قوتها وضعفها في هذا المجال.
أهداف الدراسة:
تهدف الدراسة إلى ما يلي:
- التعرّف على مفهوم القوى الدينية ودورها في بناء الدولة الصهيونية.
- التعرّف على دور القوى الدينية في الحياة السياسية في إسرائيل.
- التعرّف على إشكالية العلاقة بين الدين والصهيونية والدولة.
تحديد مشكلة الدراسة:
لقد تم تحديد مشكلة الدراسة بثلاثة محدّدات:
- التحديد الموضوعي: دراسة القوى الدينية بما فيها من أحزاب وحركات ومنظمات مختلفة في إسرائيل ودورها في الحياة السياسية وبناء الدولة الصهيونية.
- التحديد المكاني: ينحصر مكان الدراسة في دولة إسرائيل كون الظاهرة المرصودة موضوع البحث تعتبر جزءا من مؤسسات دولة إسرائيل.
- التحديد الزماني: تكمن الفترة الزمنية للدراسة منذ قيام دولة إسرائيل وحتى الآن (1948-2005م).
فرضية الدراسة:
تستند هذه الدراسة إلى فرضية مفادها "أن القوى الدينية تلعب دوراً مميزاً وفاعلاً في بناء الدولة الصهيونية ورسم الحياة السياسية في إسرائيل".
أسئلة الدراسة:
1- هل القوى الدينية قوى سياسية فاعلة في المجتمع الإسرائيلي والحياة السياسية؟.
2- هل القوى الدينية تمارس دوراً محورياً في بناء الدولة ورسم سياستها الداخلية؟.
3- هل سلوك القوى الدينية في العمل السياسي يرتبط ارتباطاً وثيقاً ومباشراً مع الديانة اليهودية والتي تنبع منها قيم وعقائد هذه القوى؟.
منهجية الدراسة:
اعتمدت الدراسة المنهج التاريخي أساساً كون الظاهرة المرصودة تعالج مراحل تطور دور القوى الدينية في الحياة السياسية وبناء الدولة الصهيونية منذ قيام دولة إسرائيل وحتى الآن، كما لجأت الدراسة إلى منهج تحليل المضمون وذلك برصد ومتابعة وتحليل مواقف هذه القوى من خلال برامجها الانتخابية ومواثيقها.
الدراسات السابقة:
هناك عدة دراسات تعرضت لموضوع الأحزاب والقوى الدينية في إسرائيل ودورها في الحياة السياسية سواء بصورة مباشرة أو غير مباشرة، نذكر منها:
1. مراجع عامة تعرضت للنظام السياسي الإسرائيلي، وتعرضت جزئياً للأحزاب الإسرائيلية والأحزاب الدينية، مثل:
‌أ- فوزي طايل، نظام الحكم في إسرائيل، معهد البحوث والدراسات العربية، القاهرة، 1990م.
‌ب- نافذ أبو حسنة، الأحزاب الصهيونية في 100 عام، معهد الدراسات السياسية، إسلام أباد 1997م.
‌ج- د.عماد جاد، الانتخابات الإسرائيلية، مركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالأهرام، القاهرة، 1999م.
2. دراسات تعرضت للأحزاب والقوى الدينية، ودورها في الحياة السياسية في إسرائيل، مثل:
‌أ) عبدالسلام الخوالدة، الأحزاب الدينية والاستقرار السياسي في إسرائيل، رسالة ماجستير،
جامعة آل البيت، المفرق،2000م.
‌ب) عبد الفتاح الماضي، الدين والسياسة في إسرائيل، مكتبة مدبولي القاهرة، 1999م.
‌ج) يائير شيلغ، المتدينون الجدد، ترجمة سعيد عياش، مدار للنشر، رام الله، 2002م.
‌د) رشاد الشامي، القوى الدينية في إسرائيل، المجلس الوطني لثقافة، الكويت، 1994م.
‌ه) صلاح الزرو، المتدينون في المجتمع الإسرائيلي، رابطة الجامعيين، الخليل 1990م.
‌و) عزمي بشارة، دوامة الدين والدولة، في إسرائيل، مركز الدراسات الاستراتيجية في الجامعة الأردنية، عمان 1996م.



حمل الدراسة كاملة من المرفقات