المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الشعور بالغربة !!!!!


صباح الورد
03-01-2013, 11:02 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هل سألتم أنفسكم يوما ماذا يعني الشعور و الإحساس بالغربة و لم نشعر به

و تعيش به روحنا و تبتعد به عن كل ما هو حقيقي في هذه الحياة

أصعب إحساس يواجهنا هو إحساس بالغربة عن أنفسنا و تلك هي البداية فقط

غربة عن مشاعرنا ما تلبث أن تبدأ بشيء غريب يرتوي من عشق غير معروف و طريق ليس له بداية و لا نهاية .... شعور يضعنا في متاهات زمنية نبحث و نبحث عن مخرج بلا نهاية .. و بلا مفر .. أين نحن .. .. وإلى أين نمضي ...






و تختفي اللحظات تلو اللحظات .. و تبتعد أمام أعيننا و نحن ما زلنا هناك نواصل التقدم دون أن ندري أننا ما نزال في المكان نفسه لم نبرحه أبدا ... و نرى الجميع حولنا ينظرون إلينا نظرات مبهمة .. صماء .. هي مفهومة بالنسبة إليهم فقط .. لكن بالنسبة إلينا لا أدري ؟ .. نحس أننا نحلم .. و يبدأ الحلم جميلا .. سعيدا .. لكن حين نعود نجد أن المرحلة التالية قد بدأت .. مرحلة جديدة .. تبدأ من تلك المسافات التي بدأت هناك .. و تبدأ الغربة .. عن الأصدقاء .. عن الأفكار .. نحس أننا أغراب بين ناسنا و أهلنا بين إخواننا و رفاقنا و نبحث عنهم .. لكن .. هيهات أين هذا التوائم .. نبحث ولا نجد شيئا .. نغرق في بحور لا قرار فيها .. و نسبح دون أن نرى الشط يتقدم نحونا ..>>

نحس أن القيم الجميلة بداخلنا قد بدأت تنهار على صخور الواقع و أن شيئا ما بدأ بالتهامها شيئا فشيئا .. و نحاول البقاء و الصمود لكن الثقل يزداد و تغزو الحيرة و الألم و تبدأ الأصوات بالعلو .. أين أنت يا نفسي يا من تقوين على الدفاع عني ؟ ............. تعالي إلي

و احمني من ذلك الغول القادم ليأكلني .......

و ترد النفس ....ماذا أقول لك يا روحا بين هذه المتاهات .. يجب أن تصمدي ... أن تقاومي ... كل هذا سراب كل هذه الدنيا أوهام ..لا تصدق إلا أنت .. إلا روحك .. إلا نفسك الطيبة البريئة .. أحلامك .. لأنها وحدها تعبر عنك .. قاوم عندما تبدأ الأحلام مجرد عار عليك ... و حين يبدأ الناس حواليك ينظرون إليك أنك مجرد غريب ... قاوم .. لأن كل الناس تلبس قناعا آخر .. قناعا وهبته لها الحياة و هبها لها الشيطان .........

لم يعد هناك حقيقة إلا أنت وحدك و اعلم أنك وحدك الحقيقة و هم من يبحثون عنك فاجلس

و انتظر .. و سيأتي النور ... حافظ على بصيص الأمل .. فهو وحده من سيقودهم إليك في النهاية و سترى أن الحقيقة وحدها ستأتي إليك .. و كل من هم مثلك سيبحثون عنك

و سيجدونك ..........


يا قلبي لا تحزن و لا تغرق في الظلام .. فالنور هناك .. قادم .. هاهو .. تكبر هالته أكثر قاوم و كن صادقا أكثر .. واثقا أكثر .. فلا شيء سينقذك .. إلا حلمك و صدقك و إخلاصك لله و لنفسك و روحك و ذاتك ..........


أصعب شيء يواجهك في هذه الحياة عندما تحس أنك غريب... أنك صادق و الصدق عيب .. أنك حالم و الحلم عار .. أنك طيب و الطيبة سذاجة ... أنك محب و المحبة دروشة .. بنظر الآخرين ...
أنك متأمل...... حساس ........ و متفاني في المحبة و يجدها الآخرون قيما انقرضت .. اندثرت منذ زمن و ينظرون إليك نظرات استهزاء ... و تحس أنك قادم من عالم آخر و محكوم عليك أن تعيش هنا .. و تبدأ بالبحث عن هدف ... عن حلم .. يبقيك على قيد الحياة ..

وإذا وافقت على أن تندمج بالحياة ..عليك قبل كل شيء أن تبيع نفسك دون مقابل ..

و أنـت تعلم أنك الخاسر في النهاية ..لأنك لن تربح شيئا سوى أنك قد خسرت أهم الأشياء التي وضعها الله فيك ليكمل بها إنسانيتك .. روحك .... صدقك .. حبك .. تمسكك بنور الأمل أملك بغد سيأتي .. ماذا عليك أن تفعل ؟ يجب أن تختار .. و ليس لديك سوى خياران ...... ليس عليك سوى الانتظار .. و أن تبحث عن هدف أضعته في غمرة بحثك عن الأمل

و النور اللذان ظننت مخطئا أنك قد أضعتهما و هما هنا داخلك .. يختبئان .. و سيظهران في النهاية ........
***
راق لي
دمتم بخير