المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عقدة التاريخ


عبدالناصر محمود
03-02-2013, 06:43 PM
عقدة التاريخ
ــــــــــــــــــ

*ـ تتمسك إيران بـ (تاريخيتها) ولو على حساب انتمائها الإسلامي ؛ فقد استمر النظام [الرافضي] الجديد في
((اعتماد الأشهر الإيرانية والأعياد القديمة التي ترتبط بالديانة الزرادشتية والأساطير المتعلقة بها حتى اليوم)) .

*ـ ((أما ما يلفت النظر فهو إحياء إيران ـ الثورة الشيعية ـ اليوم، للعادات الزرادشتية القديمة والتي تمثل طقوسها من خلال عيد النوروز (نوروز باللغة الفارسية معناها : يوم جديد ، وهو اليوم الأول من السنة الفارسية الإيرانية ، ويطلق عليه الفرس تسمية أخرى وهي عيد بهار ، وأحد أهم أسباب ظهور هذا العيد هو أنه في هذا التاريخ انتصر زرادشت على الشيطان) )) . !!!

*ـ ولا تزال بعض الطقوس المجوسية قائمة في إيران ((مثل: إشعال النار ، والقفز من فوقها ، والدعاء بالقول يا نار خذي مَرَضي واصفراري وامنحيني نورك وبهاءك ، وتعرف هذه الطقوس بـ (مرسم آتش أفروزي) ، ومعناها : حفل إشعال النار)) .

*ـ وقد كان النظام الشاهنشاهي السابق يولي المسألة التاريخية المقترنة بالديانة المجوسية ؛ أهمية كبيرة ، فقد أقام الشاه محمد رضا بهلوي (1919ـ1980م) في أكتوبر من عام 1971م ، حفلاً عالمياً صاخباً تحت أطلال مدينة برسبوليس التاريخية في جنوب إيران بمناسبة مرور 2500 سنة على الإمبراطورية الفارسية ! وقد دعي للحفل معظم قادة وزعماء العالم .

**ـ وبما أن الفاتحين المسلمين بقيادة صحابة رسول الله ـ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم ـ الذين دكّوا قلاع المجوسية ، وأنهوا وجود الإمبراطورية الفارسية ؛ كانوا من العرب ، فلذلك كان للعرب نصيب (معتبر) من الكراهية لدى غلاة الفرس ومتعصبيهم ، وها هو الشاعر الشعوبي أبو القاسم الفردوسي (935ـ1020م) في ملحمته المسماة الشاهنامة ، ينفث أحقاده ضد العرب فيقول مستهزئاً بهم : ((الكلب يشرب الماء البارد في أصفهان ، والعربي يأكل الجراد في الصحراء))! ويقول متحسراً على الفتح العربي الإسلامي لبلاد فارس : (( بلغ الأمر بالعرب بعد شرب حليب الإبل وأكل الضب ، أن يطلبوا تاج كسرى ، فتباً لك يا زمان وسحقاً )) !
ـ والنظام [الرافضي] الحالي شديد التباهي بهذا الشعوبي الحاقد ، شأنه شأن النظام (البهلوي) البائد ! (*)
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(*)م: البيان ـ ع:307 ـ
ـ الدور الإيراني في أزمة البحرين
(ناصر الشيخ عبد الله الفضالة)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ