المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مؤتمر القمة العربية السابع في الرباط 1974


Eng.Jordan
03-03-2013, 10:19 AM
انعقد هذا المؤتمر في الرباط بين 26 و1974/10/30. وقد حضرته جميع الدول العربية ومنها الصومال التي انضمت إلى جامعة الدول العربية بعد مؤتمر الجزائر. كما كان التمثيل فيه عموماً على مستوى القمة فعلاً (باسثتناء ليبيا التي أوفدت سفيرها في باريس ممثلاً شخصياً للرئيس الليبي).
ورغم عدم صدور بيان ختامي رسمي عن المؤتمر فإن ما نشر عنه فيما بعد يشير إلى أنه كان أكثر مؤتمرات القمة العربية إيجابية وأهمية. وقد كان من أهم المقررات العلنية التي اتخذها مؤتمر الرباط ما يلي:
1. التسوية النهائية لمسألة تمثيل الشعب الفلسطيني: فقد قرر المؤتمر بالإجماع هذه المرة (أي بموافقة الأردن) أن منظمة التحرير الفلسطينية دون سواها هي الممثل الشرعي الوحيد لهذا الشعب. وبذا وضع المؤتمر حلاً لنزاع عربي كاد يعصف بالتضامن العربي، إضافة إلى كونه ورقة طالما لعبت بها أميركا (وإسرائيل) لتجميد الصراع العربي ـ الإسرائيلي.
2. تخصيص دعم مالي سنوي قدره 2.350 مليون دولار لدول المواجهة ومنظمة التحرير الفلسطينية.
3. دراسة الاحتمالات العسكرية المقبلة واتخاذ التدابير اللازمة لدرء أي عدوان إسرائيلي جديد.
4. تمتين التعاون العربي ـ العربي، والعربي ـ الأسيوي، والعربي ـ الإفريقي، بعدما تبينت جدوى هذا التعاون.
وقد تبين فيما بعد أن مؤتمر الرباط اتخذ مجموعة من القرارات تضمنت تحديد الهف المرحلي للأمة العربية والأسس التي يقوم عليها العمل العربي المشترك في شتى المجالات، وبخاصة ما يتعلق بدعم نضال الشعب الفلسطيني. وفيما يلي موجز لهذه القرارات:
1. في مجال تحديد الهدف المرحلي للأمة العربية: أكد الملوك والرؤساء قرارات مؤتمرهم السادس في الرباط بشأن "إلتزام الدول العربية كلها بتحرير جميع الأراضي العربية المحتلة واستعادة الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني" وفق ما تقرره منظمة التحرير الفلسطينية.
2. في مجال الأسس التي يقوم عليها العمل العربي المشترك: قرر المؤتمر "تعزيز القوى الذاتية للدول العربية عسكرياً واقتصادياً وسياسياً" و"تحقيق تنسيق سياسي وعسكري واقتصادي عربي فعال مما يؤدي إلى تحقيق تكامل عربي في مختلف المجالات". كما قرر "عدم قبول أية محاولة لتحقيق أية تسويات سياسية جزئية انطلاقاً من قومية القضية ووحدتها"، "قضية فلسطين هي قضية العرب جميعاً، ولا يجوز لأي طرف عربي التنازل عن هذا الإلتزام".
3. في مجال دعم نضال الشعب الفلسطيني: أكد المؤتمر "حق الشعب الفلسطيني في إقامة السلطة الوطنية المستقلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية بوصفها الممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني على أية أرض فلسطينية يتم تحريرها".
وأعلن إلتزام "جميع الدول العربية بالحفاظ على الوحدة الوطنية الفلسطينية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للعمل الفلسطيني".