المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : في غيابك 8 بقلم الدكتور علي طوالبة


الدكتور علي طوالبة
01-25-2012, 06:48 PM
في غيابك
والعمر يسبقني
ما زلت منتظرا
كفي على خد عقارب الساعات
تلطمها
ما زلت منتظرا

في غيابك
الليل يعني لي الظلام
تساقَـط ُ من عيني النجوم
والقمر يبدو باكيا
لا لن أوجه ناظري نحو القمر
يكفي هموم

والصمت خوف ٌ في تلاشي كل شيء ْ
والصوت يأتي صرخة ً ...
لو كان همسا ً للعيونْ

هكذا ليلي بدونك
الخوف ُ مأوى الهاربين
وتسلح الضعفاء في زمن ٍ غشيمْ
وضح ُ النهار عدونا
والليل يكشف سره للعارفين

فمهما نسجت من الخيال حبيبةً...غيركْ
وأخبرتهم عنها
لكي اباعد ظنهم
ولكي أضيع شكهم
فحتى خيالي مسير ٌ
في فطرة ِ الوصف ِ الذي ..
أنت عليه تسيطيرين

في غيابك