المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مظاهر الفساد في النشاط الاقتصادي بدول مجموعة (سي. دي. أو) الإسلامية


Eng.Jordan
03-12-2013, 02:02 PM
[ c.e.d.e.a.o ]
commission ecoNomique des etats de l afrique de l ouest



حمل المرجع من المرفقات






الدكتور محمـد ســعيد العمور

أستاذ مادة الاقتصاد الإسلامي

بالجامعة الإسلامية بالنيجر




(طبعة تمهيدية)
ملخص للبحث
يتناول هذا البحث مظاهر الفساد في النشاط الاقتصادي، أسبابه، ومظاهره، ووسائل علاجه في مجموعـة من الدول الافريقيـة تنضـوي تحـت مجمـوعة
(سي. دي. أو) [ c.e.d.e.a.o]commission economique des etats de l afrique de l ouest الواقعة في غرب القارة الافريقية وتتميز هذه الدول والتي يفوق تعداد سكانها 250 مليون نسمة بعدة خصائص منها :
1) أن جُلها يصنف كدول ضمن حزام الفقر العالمي والذي ترى الدوائر الدولية أنه يدور بدوران المناطق المدارية (جغرافيا) حول العالم.ويطلقون عليه حزام الفقر الدولي.
2) أن من بين هذه الدول دولتين وهما (الكاميرون، ونيجيريا) مصنفتان دولياً كأسوأ دولتين إدارياً، ودولتين تتناوبان على مكانة أفقر دولة في العالم حسب تصنيف برنامج التنمية العالمي، وهما النيجر وتشاد..
3) أن هذه الدول ذات إمكانيات طبيعية هائلة، فماؤها وفير، أنهاراً وأمطاراً، وثرواتها الطبيعية هائلة بترولاً، وحديداً، ومنجنيزاً ويورانيوماً … إلخ.
4) أنها تعتبر من أكثر مناطق العالم نمواً سكانياً وأبطئها نموا اقتصاديا.
5) أنها دول تتعرض باستمرار للكوارث الطبيعية كالتصحر في شمالها (مالي، تشاد، النيجر) والفيضانات في جنوبها (نيجيريا وغانا وبنين).
في ثلاثة مباحث حاولت تقصي أسباب انتشار مظاهر الفساد في النشاط الاقتصادي في هذه الدول، وختمت البحث باستبيان أجريته على طلاب كلية الشريعة في الجامعة وهم طلاب من ستة عشرة دولة إفريقية من هذه الدول المعنية بالبحث.بلغ عدد المشاركين فيه 140 طالباً، وكانت نتائجه مؤكدة للتشخيص الذي خلصت إليه من خلال استعراض مظاهر وآثار الفساد في النشاط الاقتصادي في تلك الدول.


ملخص البحث / اللغة الانجليزي

CONCISE ABSTRAST OF THE THESIS
This project consists of the problems arising from the economical activities: such as: their types ,their obvious influences and the process of refraining from them.
Certainly ,I devide it into three (3) major categories:
Category 1: I talk about those which cause it and also about the types of economical deterioration.
Category 2: I specify it taking about their desavantage’s role in the society.
Category 3: I sujjested some momentous annalysies that will help in refraing from this phenomenonism and regaining back the economics to it’palpable standard way with any of the phenomenon problems.
ملخص البحث باللغة الفرنسية
RESUME
Cette recherche regorge le probleme de la delincance dans les activites economiques: ces aspects, ces traces et la maniere d’en finir avec.
Pour cela je l’ai subdivise en trois parties:
Premiere partie: les causes et aspects de la delincance econo mique.
Deuxieme partie:les traces negatives de la delincance econo mique dans la societe.
Troisieme partie:les solutions qui peuvent aider a en finir d avec ce phenomene et faire revenir l’economie a son etat naturel depourvu de tout phenomene parmis les phenomenes de la delincance.

المقدمة :
إن الكتابة تحت هذا العنوان، تستدعي أن نمهد لها بمقدمة، نحاول من خلالها إظهار الإمكانيات الهائلة، التي حباها الله سبحانه وتعالى لهذه الدول، فأقل ما يقال عنها من قبل علماء الثروة، أنها مستودع للثروات الطبيعية. ومن أشهر محاصيلها الزراعية، الدخن، الذرة، الفول السوداني، الموز، اليام، الكاكاو، وزيت النخيل، والأخشاب الصلبة، القطن، وغيرها من المنتجات الزراعية بالإضافة إلى ثروات حيوانية كبيرة، كالأبقار، والإبل، والأغنام، والطيور الداجنة، وغير الداجنة.
أما الثروة المعدنية فأهم عناصرها: البترول،اليورانيوم، القصدير، الحديد، النحاس، الذهب، الألماس وغيرها من المعادن.
أما ثرواتها الغابية، فتتمثل في الغابات الكثيفة، وخاصة في جنوب المنطقة حيث يمر خط الاستواء، والتي يكاد الماشي داخلها يمسك مصباحاً مضيئاً ليهتدي به من شدة ظلامها !. وتتميز هذه الغابات بأنها خضراء طول العام، وتشمل على عدة أنواع من الأشجار منها : أشجار أكاجو (lAcajou )، وأشجار بيته (le bete )، وأشجار سامبا
(le samba )، وأشجار تاك (le teck)، وأشجار أفوديري (lavodire ) ، وأشجار ماكوري (le makore )، وأشجار إيروك (liroko ) ومن هذه الأشجار ينتج أجود أنواع الأخشاب التي تستخدم في الصناعة .
أما الأنهار (الماء العذب)، فإن في هذه الدول مجموعة من الأنهار، أهمها نهر النيجر المصنف رابع أنهار العالم من حيث الطول وكمية الماء المتدفقة، وكذلك نهر السنغال، والمصنف سادساً بين أنهار العالم، بالإضافة إلى كثير من الأنهار الأقل شأنا وفروعها. ففي ساحل العاج مثلا والتي تعتبر من الدول ذات الأنهار الكثيرة، حيث تعبرها