المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التجارة الالكترونية ومدى استفادة العالم الإسلامي منها


Eng.Jordan
03-12-2013, 02:19 PM
حمل المرجع من المرفقات



د. عطية عبد الواحد

أستاذ الاقتصاد العام

وعميد كلية التجارة - جامعة بيروت العربية




(طبعة تمهيدية)


ملخص البحث

يقصد بالتجارة الإلكترونية إتمام الصفقات والمعاملات بوسائل إلكترونية .والتجارة الإلكترونية عبارة عن الصفقات والتدفقات المعلوماتية الخاصة بتبادل السلع والخدمات.
وتعتمد التجارة الإلكترونية على وسائل متعددة بعضها كان معروفا من قبل واستخدم منذ زمن طويل مثل التلفون والتلفزيون والفاكس, وبعضها أكثر حداثة وتطورا مثل أجهزة الحاسب الآلي والشبابيك الإلكترونية وشبكة الإنترنت. وكل هذه الأدوات الحديثة ظهرت بفضل الثورة العلمية الهائلة التي حدثت في السنوات الأخيرة.
فبفضل هذه الأدوات المتعددة أصبحت توجد معاملات متطورة وحديثة, فنسمع الآن عن التجارة الصوتية وغيرها من صور المعاملات التجارية الحديثة.
وهناك مجالات متعددة يمكن أن تمارس من خلال التجار الإلكترونية من أهمها:
-الخدمات المصرفية الإلكترونية
-خدمة الاتصالات
-الخدمات المتخصصة مثل: الاستشارات والخدمات الطبية والتعليمية والمحاسبية..
-إتمام الكثير من الصفقات التجارية.
وتحتل التجارة الإلكترونية الدولية في الخدمات مساحات كبيرة جدا عبر الوسائل الإلكترونية, وهى مساحات آخذة في التزايد يوما بعد يوم.
فبفضل الثورة العلمية الهائلة في مجال تكنولوجيا الحاسبات الآلية أصبح كثير من الخدمات قابل للتجارة بعد أن كان غير قابل للتجارة من قبل, ويشكل كل ذلك عاملا هاما في نمو التجارة الدولية.
لقد تيسرت - بفضل التجارة الإلكترونية- التجارة عبر الحدود وبصورة كبيرة .وذلك بفضل توافر وسائل التسليم الإلكترونية وسهولة تحول المنتجات الخدمية إلى معلومات رقمية.
وباستقراء المجالات المتعددة التي تعمل فيها التجارة الإلكترونية, فإن دول العالم الإسلامي تستطيع الإفادة من كافة مزايا التجارة الإلكترونية بصفة عامة بالإضافة إلى المجالات التالية علي مستوى دول العالم الإسلامى:
أولا: المساعدة في توجيه الاستثمارات بين دول العالم الإسلامى
ثانيا: تسهيل وتنشيط التجارة البينية بين دول العالم الإسلامى.
ثالثا: تسهيل إتخاذ القرارات الاقتصادية والمالية.
رابعا: تنشيط الأسواق المالية في دول العالم الإسلامى.
خامسا: تسهيل إتمام المعاملات المصرفية والمالية بين دول العالم الإسلامى.
سادسا: التعريف بالإسلام عالميا على نحو يظهر جمال الإسلام وسماحته.
وهكذا يتضح أن الاهتمام بالتجارة الإلكترونية يعد أمرا لازما لتحقيق ضرورات التنمية الحقيقية ورفع مستوى معيشة الأفراد, وزيادة الدخل القومى للدول.
* * *


مــقـدمـة

مع بداية القرن الحادى والعشرين وبداية الألفية الثالثة استرعى انتباه الجميع -بجلاء شديد- التقدم العلمي المذهل الذى ظهر علي الساحة الدولية, وهو بلاشك ثمرة تطور طويل .
لذلك يدور الحديث الآن عن ثورة صناعية جديدة قوامها المعلوماتية بكافة عناصرها, لذلك يسميها البعض بالثورة الصناعية الثالثة (1) ويسميها البعض الآخر (2) بالثورة الإلكترونية .
ولاغرو فإن التجارة الإلكترونية تعد ثمرة حقيقية من ثمار هذا التقدم العلمى المذهل.
إن السمة الرئيسية التي تميز كل العصور هى دور الاختراعات والاكتشافات العلمية. إنها- وبصفة أساسية- مكاسب (3) إنتاجية والمسئولة حتى يومنا هذا عن النمو الاقتصادى.
لذلك يلاحظ أن الدول التى قطعت شوطا في النمو الاقتصادى كأمريكا ودول أوربا واليابان, تجد أساس نموها في هذا الجانب.
إن عمليات الابتكار والإبداع - في كل المجالات- هى المسئولة اليوم بصورة أكبر مما حدث في نهاية القرن التاسع عشر.
ومن المشاهد أن دول عالمنا المعاصر لا تعيش بمعزل عن بعضها البعض بل ترتبط فيما بينها بعلاقات اقتصادية ومالية وسياسية واجتماعية وثقافية متعددة.
والملاحظ أن العلاقات الاقتصادية المتبادلة بين الدول في نمو مطرد سواء أكان ذلك بسبب الكميات الهائلة من السلع والخدمات التى يتم تبادلها بين الدول من خلال التجارة الدولية, أم بسبب الأصول المالية المتداولة بين الدول, أم بسبب النشاط المتعاظم للشركات الدولية متعددة الجنسيات.
ولاغرو فإن التجارة الدولية للسلع والخدمات ومايترتب عليها تعد مظهرا حقيقيا للارتباطات التي تنشأ بين النظم الاقتصادية لدول العالم المختلفة.
ويترتب على وجود التجارة الدولية بهذا الحجم الهائل, ضرورة وجود تنظيمات وسسياسات معينة تسهل القيام بالتجارة الخارجية والمدفوعات الدولية التي تنشأ بمناسبتها . ويجب أن تكون هذه المؤسسات من المرونة التي يهئ لها التكيف مع التغييرات المستمرة في العلاقات الاقتصادية الدولية.
ومن العوامل التي ينتظر أن تؤدى دورا هاما في نمو وازدهار التجارة الدولية دخول شبكة الانترنت في مجال التجارة الدولية ,إذ يتوقع أن تؤدى إلى آثار إيجابية متعددة في مجال التجارة الدولية.
ومن المسلم به أن التجارة الإلكترونية سيكون لها آثار متعددة علي التجارة في الدول المتقدمة والدول النامية, وكذلك علي دول العالم الإسلامى.
ومن المنتظر أن تؤدى التجارة الإلكترونية خدمات متعددة في مجالات مختلفة من المأمول أن تكون لها آثار إيجابية علي دول العالم أجمع.
وعلى هدى ما تقدم جاءت خطة البحث علي النحو التالى:
المبحث الأول: التعريف بالتجارة الإلكترونية وأدواتها.
المبحث الثانى: مجالات التجارة الإلكترونية .
المبحث الثالث: آثار التجارة الإلكترونية.
المبحث الرابع: مدى توافر مقومات التجارة الإلكترونية فى العالم الإسلامى.
المبحث الخامس: مدى استفادة العالم الإسلامى من التجارة الإلكترونية.


حمل المرجع من المرفقات