المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمريكا تجند 13 فرقة للرد على «الجيش الأزرق» الصيني


Eng.Jordan
03-18-2013, 09:35 AM
الحروب الإلكترونية بدأت تشتعل بين الطرفين




http://www.aleqt.com/a/740229_257780.jpg هجوم وحدة سرية تابعة للجيش الصيني الإلكتروني كانت وراء غضب أمريكا.

مشعل الحميدان من الرياض
قال رئيس الوزراء الصيني الجديد لي كه تشيانغ أمس الأحد، إنه يجب على الصين والولايات المتحدة تجنب تبادل ''الاتهامات التي ليس لها أساس'' بشأن الأمن الإلكتروني وتسلل كل طرف لشبكات كمبيوتر الطرف الآخر.
وتأتي تصريحات لي في ختام الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني وبعد يوم واحد من توليه رئاسة الوزراء وسط حرب كلامية بين بكين وواشنطن بشأن الهجمات الإلكترونية والأمن القومي، والذي قال فيه ''أعتقد أنه يجب ألا نوجه اتهامات لا أساس لها ضد بعضنا البعض، وأن نخصص وقتا أكبر في فعل أمور عملية تسهم في الأمن الإلكتروني، وأضاف ''هذه مشكلة عالمية. وفي حقيقة الأمر، فإن الصين نفسها أحد الأهداف الرئيسة لمثل هذه الهجمات، الصين لا تؤيد وتعارض فعلا مثل هذه الأنشطة.
وقالت شركة أمريكية لأمن الكمبيوتر الشهر الماضي إن وحدة سرية تابعة للجيش الصيني هي على الأرجح وراء سلسلة من الهجمات الإلكترونية التي استهدفت في معظمها الولايات المتحدة.
وصرح مسؤول أمريكي رفيع يوم الجمعة بأن وزير الخزانة الأمريكي سيحث الصين على التحقيق في الهجمات الإلكترونية على الشركات والكيانات الأمريكية ووقفها، وذلك عندما يزور الصين الأسبوع الجاري.
وأبدى الرئيس باراك أوباما أيضا مخاوف الولايات المتحدة بشأن عمليات التسلل إلى شبكات الكمبيوتر خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الخميس، وهو اليوم نفسه الذي تولى فيه شي منصبه.
فيما كشف الجنرال كيث ألكسندر مدير وكالة الأمن الوطني الأمريكية عن العمل المكثف على تدريب فرق أمريكية مخصصة لخوض الحروب الإلكترونية.
وأوضح ألكسندر في جلسته قبل أيام مع لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، أن وكالته تدرب 13 فرقة من قراصنة الإنترنت للدفاع عن أمريكا في حال شن ضدها أي حرب إلكترونية، وذلك حسبما كشفته جريدة ''نيويورك تايمز'' الأمريكية.
وأضاف مدير وكالة الأمن الوطني أن هناك 27 فرقة إضافية تعمل على المراقبة والتنبؤ بأي مخاطر إلكترونية تمس الأمن الوطني الأمريكي، كما تعمل على دعم فرق ''الحرب الإلكترونية'' بالتدريب.
وتأتي تصريحات ألكسندر كيث في الوقت الذي بدأت فيه الصين في إشراك وحداتها للحروب الإلكترونية المسماة بالجيش الأزرق في فعاليات تدريبات الجيش الصيني.
وكان ''قنج يان شنج'' المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الصينية قد قال في تصريحات الشهر الماضي، إن تلك الوحدات العسكرية هدفها الدفاع عن بلاده من الهجمات الإلكترونية المستمرة ضدها، التي أشارى إلى أن 62 في المائة منها تأتي فقط من الولايات المتحدة.
يذكر أن عددا من الخبراء يلمحون بوجود حرب إلكترونية باردة بين أمريكا والصين، فكشفت شركة حماية الكمبيوتر الأمريكية (مانديانت)، عن أن وحدة من الجيش الأزرق الصيني ورقمها ''61389''، مسؤولة عن هجمات استهدفت خدمات المؤسسات في الولايات المتحدة الأمريكية خلال وقت سابق هذا العام.
ومن جهة أخرى، أطلقت شركة جوجل لخدمات الإنترنت موقعا على الشبكة الدولية لمساعدة مديري المواقع التي تتعرض للقرصنة الإلكترونية، بعد أن أصبحت هذه المشكلة تتكرر آلاف المرات كل يوم، على حد قولها.
ويتضمن الموقع الجديد مقالات وملفات فيديو تهدف إلى مساعدة مديري المواقع على تشخيص مشكلة القرصنة الإلكترونية عندما يتعرضون لها وعلاجها.
وأفادت مجلة ''كمبيوتر ورلد'' الأمريكية على شبكة الإنترنت بأن الموقع يتناول الأساليب المختلفة للقرصنة الإلكترونية، مثل اختراق موقع ما وتحميله بالبرامج المؤذية بقصد نقل العدوى لمتصفحي هذا الموقع.
ونصحت شركة جوجل مديري مواقع الإنترنت بضرورة انتهاج أفضل الأساليب لمكافحة القرصنة مثل التحديث المستمر للبرامج الخاصة بالموقع وتحميل الحزم الأمنية اللازمة لحمايته، وضرورة تحري الدقة قبل تحميل برامج أو تطبيقات مجهولة المصدر.
ويندرج هذا الموقع في إطار جهود ''جوجل'' للتصدي للبرامج المؤذية على المواقع التي توردها على قوائم نتائج البحث الخاصة بها، وتحذير مستخدمي محركات البحث الخاصة بها بشأن البرامج المؤذية والمواقع التي تعرضت للقرصنة الإلكترونية.