المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الناتو يستبعد التدخل العسكري في سوريا.. الخطيب: هناك إرادة دولية بأن لا تنتصر الثورة


Eng.Jordan
03-28-2013, 09:59 PM
المختصر/ دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ( الناتو) اندرس فو راسموسن، اليوم الأربعاء، إلى حل سياسي للأزمة السورية واستبعد تدخلا عسكريا من جانب الغرب، رغم مناشدة زعيم المعارضة السورية توفير حماية أمريكية.
وقال راسموسن الذي كان يتحدث من بروكسل لمجموعة من الطلبة الروس في موسكو عبر دائرة تلفزيونية مغلقة "لا توجد لدينا أي نية للتدخل في سوريا عسكريا.
"أعتقد أننا في حاجة إلى حل سياسي في سوريا وأتطلع إلى أن يرسل المجتمع الدولي رسالة موحدة وواضحة لكل الأطراف في سوريا بأننا نحتاج إلى حل سياسي"، لكن "راسموسن" شدّد على أن الحلف ـ الذي يضم 28 دولة ـ لن يضطلع بأي دور عسكري في الصراع السوري، الذي دخل عامه الثالث أودى بحياة نحو 70 ألف شخص.
كان زعيم المعارضة، معاذ الخطيب، صرّح أمس الثلاثاء بأنه طلب من وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" أن تساعد القوات الأمريكية في الدفاع عن مناطق بشمال سوريا تسيطر عليها المعارضة باستخدام صواريخ باتريوت أرض-جو المتمركزة الآن في تركيا.
وقال "الخطيب"، اليوم الأربعاء، لرويترز: إن رفض القوى العالمية تقديم دعم باستخدام صواريخ باتريوت يبعث برسالة للرئيس السوري بشار الأسد مفادها "افعل ما تريد".
يُشار إلى أن ثلاث دول أعضاء في الحلف ـ هي الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا ـ أرسلت صواريخ باتريوت إلى تركيا في وقت سابق هذا العام لحماية المدن التركية من هجمات سورية محتملة.
المصدر: الإسلام اليوم
فريدمان يحذر أوباما من التورط أكثر في سوريا
حذر الكاتب الأمريكي توماس فريدمان الرئيس باراك أوباما من التورط في سوريا بصورة أكبر قبل التأكد من أن ذلك سيضمن سقوط نظام الرئيس السوري بشار الأسد ، وأن المعارضة ستستطيع على إثر سقوطه بناء نظام سوري مستقر علماني ذي طوائف عرقية متعددة تعيش في ظل الحكم الديمقراطي التعددي في البلاد.
وقال الكاتب الأمريكي - في مقال له أوردته صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية على موقعها الالكتروني اليوم الأربعاء - إنه من الضروري التأكد أيضا من سياسات بعض الدول الإقليمية التي تدعم قوات المعارضة السورية ورغبتها في ترسيخ أسس الحكم الديمقراطي التعددي في سوريا.
وتابع فريدمان "يجب أيضا التأكد من أن التدخل الأمريكي سيضمن حقوق الأقليات المختلفة سواء من العلويين أو المسيحيين عن طريق الحكم الديمقراطي التعددي في فترة ما بعد سقوط الأسد لاسيما في ظل ما نشهده من انقسام المعارضة في الوقت الحالي، متسائلا هل يمكن أن نضمن بناء دول سورية ذات حكم ديمقراطي تعددي دون وجود ميليشيات مسلحة أو تواجد للقوات الدولية بموافقة الأمم المتحدة أو جامعة الدول العربية؟.
وأوضح فريدمان أنه بالنظر لعدم وجود توافق داخل سوريا أو حتى داخل أطراف المعارضة لهذا النوع من الديمقراطية التعددية التي تتطلع الولايات المتحدة لتحقيقها هناك ،فإن هناك ثلاثة خيارات أساسية تتمثل في غزو سوريا كما حدث في العراق.
وقال "لذا فهناك إمكانية لاحتواء الصراع الدامي في سوريا من جانب تركيا والأردن ولبنان وإسرائيل ومحاولة التوصل إلى اتفاق بشأن تقاسم السلطة أو وقف إطلاق النار؛ أو حتى السماح بأن تأخذ الحرب مجراها بما ستأتي به من المزيد من أعمال القتل واحتمال انتشارها إلى الدول المجاورة".
وشدد الكاتب الأمريكي على ضرورة أن يستمر الرئيس أوباما في نهجه الحذر مع ملف القضية السورية حتى يرى ما يحمله المستقبل في طياته.
المصدر: محيط
الخطيب: هناك إرادة دولية بأن لا تنتصر الثورة
عبر معاذ الخطيب رئيس الائتلاف خلال مراسم قص شريط افتتاح السفارة للتعبير عن استيائه من القوى العالمية لتقاعسها عن مساعدة الانتفاضة المستمرة منذ عامين للاطاحة بالاسد.
وقال الخطيب للصحفيين في السفارة التي زينت ببالونات بألوان العلم السوري الاحمر والاخضر والابيض والاسود "هناك إرادة دولية بأن لا تنتصر الثورة."
وتابع: "الشعب قرر أن يعيش حراًً وسيبقى حراً، وقلت البارحة حبذا لو تغطي مظلة الباتريوت شمال سوريا من أجل حماية الناس، فظهر فوراً بيان بأنهم لن يفعلوا ذلك، ولذلك أقول الشعب سيتابع طريقه".
كما شكر الخطيب قطر على تسليم السفارة ووجه أيضًا الشكر للشعب السوري "الصامد المرابط"، وأوصاه بأن يبقى يداً واحدة.
وعزّى أهالي الجنود الذين قال: إن "النظام يضعهم في مواجهة الثورة"، مشدداً على وحدة الشعب السوري.
وقال الخطيب لرويترز في مقابلة انه دهش لرفض الولايات المتحدة وحلف شمال الاطلسي طلبه مساعدة من صواريخ باتريوت المتمركزة في تركيا في حماية المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في شمال سوريا من طائرات الهليكوبتر والطائرات المقاتلة التابعة للاسد.
وقال الخطيب في المقابلة "امبارح (بالأمس) انا الحقيقة فوجئت بالتصريح الذي صدر بأنهم لا يمكنهم مد اطار صواريخ باتريوت لحماية الشعب السوري."
وأضاف "اخشى أن تكون هذه رسالة إلى النظام السوري تقول له افعل ما تريد."
بدوره عبر نظام الأسد في سوريا عن غضبه من قطر لمساعدتها المعارضة في شغل مقعدها في جامعة الدول العربية بينما انتقدت روسيا وايران هذا التحرك لنزع الشرعية عن حكم الاسد.
المصدر: المسلم

Eng.Jordan
03-28-2013, 10:03 PM
يبدو ان هدف الدول العظمى ان تتحول سوريا إلى محرقة تلتهم كل الاطراف المتقاتلة بما فيها الشعب السوري المسلم

وهم يقصدون تصفية القوى الاسلامية والقضاء عليها واستنزاف طاقات كوادرها وجذبهم من كافة الدول

سبق وان فعلوها في الجزء السني من العراق عندما تدفق المجاهدين الى العراق وتم تصفيتهم