المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تــأثـيـر نـظم الـمعـلومـات الجديدة فـي المؤسـسـة


Eng.Jordan
04-10-2013, 02:19 PM
حمل المرجع من المرفقات



خـطـة الـبـحـث

مــقــدمــة

المبحث الأول : مدخل إلى نظم المعلومات

المطلب الأول : مفهوم النظم
المطلب الثاني : تعريف نظام المعلومات
المطلب الثالث : مكانة ودور نظم المعلومات في المؤسسة

المبحث الثاني : نظم المعلومات الجديدة

المطلب الأول : مبادئ نظم المعلومات الجديدة
المطلب الثاني : العوامل التي أثرت على تطور نظم المعلومات

المبحث الثالث : أنواع نظم المعلومات الجديدة

المطلب الأول : نظم المعلومات الإدارية

المطلب الثاني : نظم معالجة البيانات
المطلب الثالث : نظم دعم القرارات
المطلب الرابع : النظم الخبيرة

الـخــاتـمــة














file:///C:\Users\MOI\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\cl ip_image001.gifمـقـدمـة ص 01


مـقـدمـة

يـشـهد العالـم في ظل الـعولـمة تـطورا عميقا و سريعا على المستوى الاقتصادي و السياسي و الاجتماعي و التكنولوجي ، ونـتـيجة لعمق هـذا الـتطور و سرعته في مجال تكنولوجيا المعلومات دخـل الـعالـم عصر مـجـتمع المعلومات ، وفي الوقت الراهن و في ظل الـتنافس الدولي الحاد أصبحت المعلومات و المعلوماتية المادة الأولية لأي نشاط إنساني ، فنجد معظم دول العالم المتقدم تتسابق فيما بينها لوضع استراتيجياتها و خطط لتطوير تكنولوجيا المعلومات و هذا ما صاحبه ظهور و انتشار الحواسب الآلـية التي أضحت بمـثابة ضرورة حتمية تحتاجها جميع المؤسسات لـميزتها القوية في معالجة و تخزين كم هائل من الـمعلومات بطريقة مـنظمة و سريعة و دقـيـقـة بالإضافة إلى تـطور أجهزة الاتصال و الأقـمار الصناعـية ، فـأصبح في مـقـدرة الـباحث مهما بعد عن مصدر المعلومات من الـوصول إلـيها و إعادة تـشكيلها لـيستثمرها في أبحاثه ، و كان لأهـمية الـمعلومات و تـقنياتها أكـبر الأثـر في بـروز لـفـظ " الـمعـلوماتية " و غيرها من المصطلحات الأخرى " كعلم المعلومات "
و " تـكنولوجيا الـمعلومات " الـتي تـدرس كل وظائف و تقنيات الـمعلومـات و إسهاماتـها في الـبحث و الإدارة و الاقـتـصاد و الـعلم بصفة عامة ، ومع ظهور مدخل الـنظم أصبح يـستخدم مصطلح " نظام المعلومات " كأسلوب معاصر من الأساليب الإدارية الحديثة التي تساعد في ترشيد العملية الإدارية لمواجهة التحديات في عصر يتسم بالتغيير المستمر تسيره الـمعلومـة باعـتبارها مـوردا أساسـيا ، لـذلك أضـحى لـمفـهوم نظم الـمعلومات دورا جوهريـا و حيويـا في الفكر الإداري و المعلوماتي الـمعاصر يجب الإلـمام بـه و الـتعرف على سماتـه و تطوراتـه المخـتلفة .
فـماذا نـقصد بأنظـمة الـمعلومات ؟ و هـل يـوجد حـقـا أنـظمة معلومات جـديـدة ؟
مـن هـذا الـمنطلق فـإن هـذا الـبحث يـحاول إلـقاء الضوء على المفـاهـيم المرتبطة بالـنظم و خصائصها و نـظم المعلومات و مـحدداتها ، كما يتـطرق أيضا إلى أهـم نـظم الـمعلومات الـجديدة الـمعتمدة على الحاسوب و المتمثلة في " نظم المعلومات الإدارية " ، " نـظم معالجة البيانات " ، " نـظم دعم القرار " و " النظم الخبيرة " و كخاتمة للبحث ندرج أهم التحديات التي تـواجهـها أنـظمة الـمعـلومات .














مدخل إلى نظم المعلومات ص 02

file:///C:\Users\MOI\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\cl ip_image002.gif



المبحث الأول : مدخل إلى نظم المعلومات


المطلب الأول : مـفـهـوم الـنـظـم
على الرغم من أن النظم قد وجدت قبل وجود الإنسان إلا أن استخدام هذا المفهوم في مجالات العلم لم يكن إلا منذ 1939 فأصبح يلعب مفهوم النظم دورا هاما في العلم الحديث وقد شغل ذلك تفكير العلماء و المختصين بصفة عامة و انعكس أثـره بـين عـلماء الإدارة بصفـة خاصة ، حيث يعـتبر أسـلوب الـنـظم بالنسبة لهم أداة أساسية و فعالة للتغلب على بعض المشاكل و الصعاب التي تواجههم ، " فالنظام هو مجموعة أو تجمع من الأشياء الـمرتبطة ببعض الـتفاعلات الـمنتظمة أو المـتبادلة لأداء وظـيفـة مـعينة " 1 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftn1)
و يعرف أيضا بـأنه " مجموعة من الأجزاء التي تتفاعل و تتـكامل مع بعضها البعض و مع بيئتها لـتحقـيق هدف أو أهداف مـعـيـنة " 2 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftn2)
نـستخلص من هـذه التعاريف أن النظام يـضمن عـدد مـن العناصر و الـتي يـمكن أن تـمثل نظم فرعية داخل النظام ذاته و تتفاعل مع بعضها البعض من أجل تحقيق هدف أو مجموعة أهداف يسعى النظام لتحقيقها في ظل معطيات بيئة معينة .
انـطلاقا من تعريف النظام يمكن تحديد العناصر المكونة له و المتمثلة في :
1 ـ الـمـدخـلات : تمثل المدخلات الموارد اللازمة للنظام ليتمكن من القيام بالأنشطة المختلفة لتحقيق الأهداف المسطرة ، و تـشمل المدخلات الـعـديـد من العناصر الغير مـتجانسة كالخامات و الطاقة و المعلومات و الآلات ، و تعتـبر المدخلات مخرجات لـنظم أخـرى سواء تلك النظم الموجودة في بيئة الـنظام أو نظم فـرعية داخل النظام ذاتـه .
2 ـ الـعـمـلـيـات ) الـتحويل ( : يقصد بالعمليات تحويل المدخلات إلى مخرجات و قد تكون عملية التحويل عبارة عن آلة أو
إنسان أو آلة و إنسان .
3 ـ الـمخـرجات : هو ناتج عن عملية تحويل المدخلات إلى مخرجات و قد تكون هذه المخرجات عبارة عن سلعة ، خدمة
أو معلومة ، و تعد المخرجات الأداة التي من خلالها يتم التحقق من أداء النظام و قدرته على تحقيق أهدافه .
4 ـ الـمـعـلـومة الـمـرتـدة : تـعتبر الـمعلومـات الـمـرتدة الأداة الـتصحيحـية للمخرجات أي أداة لتحقيق الرقابة على أداء
النظام ، ويمكن تـقـسـيم الـمعلومات الـمرتدة إلى نوعـين : معلومات مرتـدة تصحيحية يـقـصد بها إرجاع الأشياء إلى
وضعها الصحيح ، و معلومات مرتدة تطويرية تعمل على تطوير أداء النظام أو تغيير الأهداف .
5 ـ الـعـلاقـات : تمثل الوسيلة التي من خلالها يتم ربط النظم الفرعية ببعضها البعض ، و أيضا ربط النظام ببيئته .
6 ـ بـيـئـة الـنـظام : أي أن النظام لا يوجد في معزل عن النظم الأخرى ، فتواجده في البيئة يسمح له باستقطاب مدخلاته منها كما أنه يلقي بمخرجاته إليها و بالتالي فعدم وجود تفاعل بين النظام و بيئته يؤدي إلى فشل النظام و فنائه .
7 ـ حــدود الـنـظام : تتمثل حدود النظامفي الغشاء الذي يحيط به و يفصله عن بيئته ، فهي غير ثابتة لأنها تتوقف عـلى
أهداف النظام و درجة تعقده .
مدخل إلى نظم المعلومات ص 03




file:///C:\Users\MOI\AppData\Local\Temp\msohtmlclip1\01\cl ip_image001.gif

المطلب الثاني : تعريف نظم المعلومات
انطلاقا من ظاهرة المعلومات التي يتسم لها العصر الحديث و الحاجة الملحة للـحصول عـلى المعلومات سواء للـفـرد أو المؤسسة و في إطار مدخل الـنظام الـمستخدم في إدارة المنشآت المعاصرة ، ارتبطت هذه الـنظم بالـمعلومات و كـونـت ما أتفق عليه حديث" بنظم المعلومات " .
تعددت واختلفت تعاريف نظم المعلومات و نذكر منها ما يلي :
نظم المعلومات هي عبارة عن " مجموعة من العناصر ) وسائل ، برمجيات أو أفراد ( تـسـمح بحـيازة ، مـعـالجة ، تخزين و إرسال المعلومات " 1 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftn3)
و يمكن تعريفه أيضا : " من جهة هو مجموعة من الإجراءات و الوثائق التي تعطي المعلومات المفيدة و تساعد في وظائف التسيير ، ومن جهة ثانية الوسائل المادية و البشرية الضرورية لمعالجة ، تخزين وتحويل المعلومات بهدف استغلالها الـجيد و الصحيح " 2 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftn4)
من خلال التعريف الأول نلاحظ أن نـظام المعلومات عبارة عن كل الأشـخاص الـذين يستقبلون ، يستعملون و يرسـلون المعلومـات من خلال مـختلف الآلات الـكاتبة و الـناسخة و الـحاسبـة ، تعمل على تـسـجيل و تـخـزين و تـرتيـب و إرسـال المعلومات للأطراف المعنية .
أما التعريف الثاني فـهو تـعريف يخص نظم المعـلومات الـمتعلـقة بالمؤسسات من خلال ما تعطيـه هذه النظم من معلوماتى مفيدة للتسيير ، تعمل الموارد البشرية و الوسائل المادية على الحصول عليها و معالجتها و تخزينها و تحويلها إلى معلومات صالحة و ذات كفاءة عالية .

المطلب الثالث : مـكـانـة ودور نـظـم الـمعـلومات في الـمـؤسـسة

1 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftnref1) محمد السعيد خشبة . نظم المعلومات ) المفاهيم ، التحليل ، التصميم ( . مطابع الوليد القاهرة . ط 1992 . ص 11 .

2 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftnref2) إبراهيم سلطان . نظم المعلومات الإدارية ) مدخل إداري ( . الدار الجامعية . ط 2000 . ص 17 .

1 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftnref3) كاريش صليحة . دور أنظمة المعلومات في تنمية القدرة التنافسية للمؤسسة . رسالة ماجستير . معهد العلوم الاقتصادية
وعلوم التسيير . 99 / 2000 . ص 74 .

2 (http://www.shatharat.net/vb/#_ftnref4) كاريش صليحة . نفس المرجع أعلاه . ص 74 .