المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وزراء فرنسيون يعلنون تفاصيل ثرواتهم أثر فضيحة "كاهوزاك"


Eng.Jordan
04-16-2013, 08:53 AM
http://akhbarelyom.org.eg/UploadImages/Images/2013/04/16/hadeel2013041628.jpg

الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند


باريس - أ ش أ

حدد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند الاثنين 15 إبريل، كموعد أقصى لإعلان وزراء حكومته لثرواتهم وممتلكاتهم .

وحسبما أفاد تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي الثلاثاء 16 إبريل، أنه يتوجب على جميع الوزراء الـ 37 في الحكومة الفرنسية نشر تفاصيل ذمتهم المالية على مواقعهم التابعة للحكومة على الانترنت.ويجب ان يشمل ذلك تفاصيل الحسابات المصرفية والعقارات والممتلكات ذات القيمة العالية مثل السيارات والأعمال الفنية والتحف.

ويأتي ذلك إثر فضيحة مالية يواجهها وزير الموازنة السابق جيروم كاهوزاك بعد ادانته بالاحتيال والاحتفاظ بحسابات مصرفية سرية.

وتسبب كاهوزاك في صدمة في وقت سابق من الشهر الجاري بعدما اقر بأنه احتفظ بنحو 600 ألف يورو في حساب مصرفي في سويسرا بعد ان نفى ذلك مرارا.

واستقال كاهوزاك من منصبه ويجري التحقيق معه حاليا بتهمة التهرب الضريبي.

وتسببت فضيحة مالية أخرى بالحرج لأولاند بعد ان اتضح ان جون جاك أوغييه المسؤول المالي السابق للحزب الاشتراكي الذي يتزعمه لديه استثمارات في شركتين في جزر كايمان، التي تعد ملاذا ضريبيا.وأضرت هذه الفضيحة بصورة الرئيس الفرنسي، خاصة وأن اوغييه كان مسؤولا عن ادارة تمويلات حملة الانتخابات الرئاسية لهولاند.

عبدو خليفة
04-16-2013, 11:10 AM
بتطبيق هذه الإجراءات يستقيم حال أطر الدولة وتطمئن نفوس المواطنين ويستقر الأمن فيها، أما أنظمتنا فهي عبارة عن كوارث سياسية وإقتصادية وأمنية متراكمة، التي غالبا ما تِؤدي إلى إنهيار الدولة وضياع كل شيء فيها ، والرجوع بها إلى أسوء ما كانت عليه قبل الفترة الإستعمارية، كما حاصل اليوم في سوريا، والسؤال هو لماذا يقلد الغرب في الرذائل ولا يقلد في الفضائل مثل هذه القوانين؟

Eng.Jordan
04-16-2013, 11:43 AM
بتطبيق هذه الإجراءات يستقيم حال أطر الدولة وتطمئن نفوس المواطنين ويستقر الأمن فيها، أما أنظمتنا فهي عبارة عن كوارث سياسية وإقتصادية وأمنية متراكمة، التي غالبا ما تِؤدي إلى إنهيار الدولة وضياع كل شيء فيها ، والرجوع بها إلى أسوء ما كانت عليه قبل الفترة الإستعمارية، كما حاصل اليوم في سوريا، والسؤال هو لماذا يقلد الغرب في الرذائل ولا يقلد في الفضائل مثل هذه القوانين؟


كلام في الصميم ...


نحن ( الشعوب العربية) نجيد لعب دور المغلوب على أمره ... ونجيد الانسياق وراء المصير المحتوم

واغلبنا على ثقة أننا كدول سنسقط تباعاً ... وندخل دوامة الفوضى لحقبة طويلة من الزمن

عبدو خليفة
04-19-2013, 09:03 PM
أشكرك أختي على هذا التعقيب، وأضيف أن الطامة الكبرى لدى شعوبنا العربية أنها لا تعريف ماذا تريد؟ ولا تتفق على شيء، لا هي مسلمة عموما تعود فبما اختلفت فيه إلى الكتاب والسنة ولا هي ديمقراطية تعود إلى صناديق الإقتراع ، هذا ما ظهر جليا بعد ما سمي بالربيع العربي.