المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العبودية الجنسية و الاتجار بالبشر أشد الجرائم ألإنسانية


Eng.Jordan
04-16-2013, 09:18 AM
كتب :جمال حلمي
رغم التدابير الضعيفة التي تتخذها الحكومات للحد من العبث بكرامة وحقوق البشر الا أن مافيا الاتجار بالبشر ومندوبيها بكل دول العالم تقوم بأعمالها ب*** الفتيات من الدول التي تمر بأزمات مالية مثل ( اليونان – صربيا – كرواتيا – مولدوفيا – روسيا – اوكرانيا – اوزباكستان – الفلبين – المغرب ) لممارسة الجنس ويقوم الوسيط "المركزي بتحديد المواصفات الواجب اعتمادها من طرف الوسيط الفرعي والتي على قاعدتها يتم اختيار الضحايا. وهكذا يتم تحديد السن والقامة والهيأة ولون البشرة وغير ذلك من المواصفات، والأكيد هو أنه لا تقبل أي فتاة وإنما عليها أن تكون منطبقة للمواصفات المحددة أو قريبة جدا منها* وعلي لسان احدي الفتيات تقول«أتيت الى قبرص للعمل كنادلة. هذا ما قالوا لي حينها، والآن يرغمونني على ممارسة الجنس مع زبائن» بل الأسوأ من ذلك أنهم يحتفظوا بجوازات سفر الفتيات.وهذا كلة يحدث في العلن بل تقوم المرافق والشرطة في هذا الشطر القبرصي المحتل من قبل تركيا بتأمين المرافق لهذة الكازينوهات والبارات بل والاكثر من ذلك انه وبمجرد الوصول الي هذا المكان تري الاضاءة الخافته بجميع الوانها وكأنها هوليود والاعلانات موجودة علي طول الطريق . وتحضر الشرطة فقط عند حدوث اي حوادث سير او مشاكل مع المترددين علي هذة الاماكن . والفتيات اللاتي تحضرن للعمل في هذة الاماكن . الكثير منهن لا يعلمن بطبيعة عملهم الا بعد وصولهم ولا يستطعن الرجوع الي بلادهم لانهم وقعوا في ايدي المافيا والتي تحتفظ بجوازات سفرهن ويطلقون عليهن أسماء آخري غير المكتوبة في جوازات سفرهم والاكثر جرأة انهم يقومون بالكشف الدوري عليهن كل اسبوع والحصول علي شهادات طبية من الصحة للتأكد من خلوهم من الامراض المعدية . وتعمل الفتاة داخل الملهي الليلي كراقصة ولكنها ضمن (عبيد المافيا) فاذا اعجب بها شخصا وطلبها فيأمرها سيدها بمرافقته (قصريا) دون سؤالها عن رغبتها , ويكون الراتب مغري للكثير منهن مما يدفعهن الي قبول هذا العمل فيصل رواتبهن في خلال الستة اشهر الي 20,000 يورو . وبعدها يست***ون فتيات آخري يالعدد المحدد لكل كازينو او ملهي ليلي نظرا لعملهن بالساعه او باليوم ولا تستطيع الفتاة ان تقول انها متعبة من كثرة الجنس طوال اليوم واليوم الذي يلية والشهر الذي يلية فأصبحت الفتاه آلة للجنس , وهذا اصعب شئ يمكن لفتاة في مقتبل العمر. أن تستعمل للجنس طيلة هذة الفترة . دون نوم أو أكل . الا بالرجوع لسيدها و دعا المفوض المكلف بحقوق الإنسان في مجلس أوروبا السلطات القبرصية الى «الحرص على إلا تستخدم أي تأشيرة أو ترخيص *عمل لأهداف غير مشروعة* مثل الاتجار بالبشر». وذكرت وزارة الداخلية القبرصية أنها ترفض نصف الطلبات وتطالب بضمانات تؤكد صفة «الفنان». وتقول سوزانا بافلو من المعهد المتوسطي للدراسات حول الأجناس « غيرنا اسم التأشيرة لكن الوضع لم يتغير لان النساء موجودات ومخاطر الاتجار بهن قائمة ». وعلى السلطات أن تواجه أيضا ظاهرة جديدة هي الدعارة في الشارع التي تمارسها فيليبينيات وصينيات وفيتناميات لتسديد مبالغ مالية للشبكات التي أمنت قدومهن الى قبرص بحسب منظمات غير حكومية. وفي شمال الجزيرة التي يحتلها الجيش التركي منذ 1974 الوضع مقلق للغاية والأسعار فيها مرتفعة جدا. ووصفت هنريكيس « الحياة المريعة التي تعيشها النساء المحرومات من الحرية » في الملاهي الليلية على الطريق بين نيقوسيا ومورفو (غرب). وأشارت وزارة الخارجية الأميركية الى وجود حوالي ألفين « مضيفة » وأكثر من أربعين ملهى ليلي ناهيك عن الكازينوهات وصالات العاب الميسر.
,ويقول صاحب الإذاعة، أن «المافيا هي التي تسيطر على شمال الجزيرة ولا تتحرك الشرطة . للحد من سيطرة المافيا علي هذا النوع من الاتجار بالبشر .
ويكفي القول بأن الفتيات القادمات للعمل تمر بمرحلة تموية للوصول الي قبرص مرورا ببعض البلاد الخليجية للسياحة ومرورا بتركيا ووصولا لمقر عملهم في قبرص