المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كونوا شموعا للاسلام لا تنطفئ ابدا


ام زهرة
04-21-2013, 06:23 PM
أيها المسلمون فى مشارق الارض ومغاربها , يا أتباع محمد (ص) , يا أحفاد ابوبكر وعمر وعثمان وعلى , يا من أختاركم الله واصطفاكم من دون العالمين لتكونوا أنصارالحق , يا خير البشر والأمم على مر التاريخ , يا منقذى العالم من الذل والعار والانحطاط وحياة الانعام والغابات إلى حياة الإنسان الذى كرمه الله عزوجل , يا صناع النهضة والحضارة والتاريخ .

كونوا شموعا للإسلام لا تنطفئ , أنيروا ظلام العالم من حولكم بنور وجوهكم التى تسجد لله عزوجل , وبقلوبكم التى لا تحمل الإ الحب والمودة والخير والسلام لكل البشر , وبهمتكم العالية التى لا تفتر أبدا والتى لاتعترف بشئ أسمه المستحيل ولا اليأس والإحباط والفشل , وبأعمالكم التى تنشر العدل والحرية بين البشر بالحكمة والموعظة الحسنة .

أحبابى : لاتركنوا الى الدنيا فهى غادرة خائنة تتراقص أمام اعينكم بزخارفها ومباهجها فترونها عروس فى ابهى صورة , ولكنها فى الحقيقة شبح يتراقص وسراب فاضح , وتتخفى فى برواز جميل يخطف الابصار ويذهب بالعقول ولكنه برواز ناقص جارح يجرح كل من يحاول أن يستحوذ عليه جرح عميق لا يضمد أبدا .

أحبابى : معا نحى الأمل بنفوسنا , نزرعه فى قلوبنا , نرويه بماضينا المجيد الذى نسيناه , معا نحطم أصنام اليأس والقنوط والكسل ,تلك الاصنام التى كرستها وصنعتها لنا أيادى خفية ملطخة بدماء بريئة , أيادى زهقت ارواح بريئة وحرقت أجساد طاهرة وهلكت الحرث والنسل ولم تبقى على حجر اوزرع , أيادى تبث الفتنة فى كل مكان يصدع فيه مسلم بالشهادتين , أيادى لاتفعل شئ للبشرية سوى الخراب والدمار ونشر الرزائل والفواحش والمنكرات .

أحبابى : فليحدد كلامنا هدف لنصرة الامة , ولعودة المجد وصناعة التاريخ للاجيال القادمة , هدف واحد نضعه نصب أعيوننا , نضحى من اجله , ونبذل اقصى جهد لتحقيقه , هدف بسيط فى شكله كبيرا فى معانيه , هدف واقعى لايتجاهل الواقع ولكن فى نفس الوقت مدعوما بمعية الله وعونه وتوفيقه ورعايته , هدف داخل محيط حياتنا نراه فى أحلامنا ويقظتنا نصحو عليه وننام وهو بين احضاننا .

أحبابى : نعم الفساد يعم كل مكان فى بلادنا بل وصل الى بيوتنا عبر إعلام هابط غير مسئول , نعم الغلبة للباطل واعوانه , نعم الفاحشة يجهر بها مرتكبيها فى السر والعلن , نعم هناك ظلام دامس وليل أسود كالح طويل منذ مئات السنين , ولكن هناك شموع لو أضاءت وسطع نورها , لأنارت الدنيا باثرها ولتبدد هذا الظلام الدامس الى نهار جميل يرى فيه الجميع الحقيقة كاملة ساطعة كالشمس فى عز الظهيرة والسماء صافية بدون سحب او غيام .


هذة الشموع هى أنت ..... وأنتِ ....... وأنا ...... وهو ...... وهى ......الخ
فمن سيسمع ويبدا فى إضاءة اول شمعة , ليبدد ظلام الليل الدامس الذى نعيش فيه , الامر جد خطير ويحتاج الى مصارحة مع النفس , نعم مع نفس كلامنا , الجميع لابد وان يقول انا قبل ان يقول هم , الكل مستاء غضبان يبغض هذا الواقع المر الاليم , ولكن وللاسف هو غضب وقتى سرعان ما ينتهى عند الجلوس امام الفضائيات والانترنت , لاأحد يريد أن يتحرك , الكل منتظر الكل والجميع فى انتظار الجميع وانا فى انتظارك انت , وانت فى انتظار الاخر وهى فى انتظار الاخرى , وهكذا نعيش على امل الانتظار وتحقيق نصر بدون عمل او تضحية , هذة حقيقة واقعية لابد ان نكشفها امام اعيننا لنرى الحقيقة كاملة .

أحبابى : كونوا (شموعا للأمل ) أصحاب عقول لبيبة وقلوب سليمة لاتعترف بمسميات العصر التى تفرق بين المسلمين وتجعلهم احزاب وفرق وجماعات متناحرة متشاجرة متقاتلة .

أعترفوا بشئ واحد هو أنكم ( أمة واحدة وجسد واحد ) جاهدوا أنفسكم وأعملوا ليل نهار لتخرجوا لنا , جيل مسلم جديد , لبيب العقل , نقى القلب , عالى الهمة , جيل لو أقسم على الله لابر , جيل يؤلف الله بين قلوبه , جيل يحمل تضحية المهاجرين واخوة الانصار , جيل لا يخاف فى الله لومة لائم , جيل منه العلماء والدعاة والمثقفين والفنانيين والمستثمرين والتجار والعسكريين والسياسين والرياضيين , جيل يصنع النهضة ويرسم البسمة , جيل لايعترف بشئ اسمة المستحيل , جيل ربانى ,يحمل المصحف بين يديه ,و يرى بنور الله , مدعوما بمعية الله وقدرته وجبروته وعظمته )

واخيرا ايها الاخوة والاخوات , الامل باق وموجود وأحلامنا بايدينا نحققها , مادمنا صفا واحدا وجسد واحد , علينا فقط البداية , وسيرى الجميع نصر الله وتمكينه لخير أمة أخرجت للناس , أمة محمد صلى الله عليه وسلم .