المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : إنفاق النبي صلى الله عليه وسلم


جاسم داود
04-22-2013, 02:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إنفاق النبي صلى الله عليه وسلم

لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق فيعطي عطاء من لا يخشى الفقر.

كان الأعرابي إذا جاء أعطاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيرجع إلى قومه فيرفع عقيرته فيقول: يا قوم! أسلموا؛ فإن محمدا يعطي عطاء من لا يخشى الفقر.

ولذلك حين ألجأه الأعراب يوم أوطاس إلى شجرة فأمسكت رداءه قال ( ردوا علي ردائي، فلو كان عندي مثل شجر تهامة نعماً؛ لقسمته بينكم، ثم لن تجدوني جباناً، ولا بخيلاً، ولا كذاباً )
وقال للأنصار حين أتوه وتوافدوا عليه في صلاة الفجر ( لعله بلغكم أن أبا عبيدة قدم من البحرين بمال، فما يكون عندي من خير فلن أدخره عنكم )
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للناس في منصرفه من تبوك ( إنه ليس لي من هذا المال إلا الخمس، وهو مردود عليكم ).
كان صلى الله عليه وسلم من أجود الناس وأسخاهم؛ ولذلك قال جابر بن عبد الله رضي الله عنه:
( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، ما سئل شيئا قط فقال: لا ) إن كان عنده أعطى، وإلا رد بميسور من القول.

وهذا الأدب أدبه الله به في قوله { وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيراً * إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين وكان الشيطان لربه كفوراً * وإما تعرضن عنهم ابتغاء رحمة من ربك ترجوها فقل لهم قولاً ميسوراً * ولا تجعل يدك مغلولة إلى عنقك ولا تبسطها كل البسط } [الإسراء:26-29]

هذا تأديب الله له، وقد تأدب به صلى الله عليه وسلم، كما قال ( أدبني ربي فأحسن تأديبي ).

وقد أخرج البخاري و مسلم في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن، وكان يدارسه القرآن في كل ليلة من ليالي رمضان، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة ).

دمتم برعاية الرحمن وحفظه
ملخص محاضرة للشيخ : محمد حسن الشنقيطي

ام زهرة
04-22-2013, 04:50 PM
شكرالله سعيكم وجعل الاجر في ميزان حسناتكم