المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الى مجنونة


زهير شيخ تراب
04-24-2013, 01:11 AM
إلى مجنونة
أتعبت قلبي واستنزفت أشواقي = والعشق داء فهل للوجد من واقِ
حار الطبيب لما في الجسم من سقم = لكنك طبي والتحنان ترياقي
أنت الضياء الذي ما زال يغمرني = أسكنته شغفاً جفني وأحداقي
لو قلت وجنتها لاحتار ناظرها = ما بين تفاح غضً ودرّاق
أو قلت أسكرني أعنيك فاتنتي = أنت الشراب وأنت الكأس والساقي
أشعلت حبي مذ كان الهوى قدراً = حتى تضرم في صدري وأعماقي
واستعذب الوصل حتى قلت أدركه = واسنتفر الصدّ حتى كان إخفاقي
كم أفلتت لحظات الدفء من يدنا = تمضي الحياة ما في العمر من باق
عشرون عاماً وما أنفك محتبساً = ما بين مظلمة منها وإشفاق
إني الأسير لما ترضى وما رفضت = خطت بإصبعها سجني وإطلاقي
لو أنصفت وصلت هيمان مستعراً = أو أنعمت حكمت تواً بإعتاقي
قد يضحك الدهر في وجهي ويسعدني = لو كان مبتسماً في وجه عشاق
جار الزمان والقى فوق جورتها = عجزاً يزيد بإزعاجي وإرهاقي
كم شاجرتني لأسباب ملفقةٍ = حتى تسبب لي همّي وإقلاقي
لو كنت أعلم أن الحب مقتلة = ما كنت أسعى إلى حتفي وإزهاقي
من قال أسعدني حبٌ سأنكره = قد قال مدعياً بل جدُّ أفاقِ

زهير شيخ تراب
27/7/2009

زهير شيخ تراب
06-10-2014, 01:27 PM
لو كنت أعلم أن الحب مقتلة = ما كنت أسعى إلى حتفي وإزهاقي
من قال أسعدني حبٌ سأنكره = قد قال مدعياً بل جدُّ أفاقِ

حادية القمر
06-25-2014, 11:24 PM
سَــ أُنكرهُ أنا أيضا!~
وَلكن .,إنكاري لَيسَ مِنْ مَقولة تَدَّعي أنَّ الحُبَّ سَعادةً!
بل.,شَكي عَميقٌ بــ وجود الحُبّ اصلآآ
ورَغمَ ذَلك: ما اعْذَب بَوحكَ .,وَما اصدقه~
احسسته حَرفكَ وَكأنه خَيّالٌ يَصول في سَاحات الخَيال .,يسْتَفيق مِن غَفوة الوهم .,لــ يَصرخَ في وَجه الحَقيقة :أن الواقع دَفنَ المَشاعر وَتَقَبّل العَزاء
كل الإحترام لشموخ حرفكم .,تَقديري~

زهير شيخ تراب
08-06-2014, 08:12 AM
اشكر مرورك الطيب حادية القمر دام نبض اليراعة لك المودة