المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حركة نزوح كبيرة بسبب حدة القتال.. مجزرة جديدة ضد السنّة في "صلاح الدين" بالعراق وتدمير 6 مساجد


Eng.Jordan
04-25-2013, 10:31 PM
المختصر/ أفاد مصدر أمني عراقي اليوم الأربعاء أن 28 شخصا من الجيش والمسلحين سقطوا بين قتيل وجريح خلال اشتباكات عنيفة اندلعت أثناء مرور دورية عسكرية في طريق الموصل تكريت في قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين ،فيما تم فرض حظر التجوال في القضاء على خلفية الحادث.
وقال المصدر إن مسلحين من العشائر هاجموا رتلا عسكريا على الطريق الرابط بين مدينة تكريت ومدينة الموصل في قضاء بيجي، واندلع اشتباك مسلح بين الطرفين اسفر عن وقوع 28 شخصا بين قتيل وجريح من الجانبين في حصيلة أولية .
وأضاف أن القوات الامنية فرضت حظرا للتجوال في قضاء بيجي بعد وقوع الحادثة، مشيرا الى أن قرية المزرعة القريبة من قضاء بيجي كانتت قد وقعت امس في يد المسلحين .
وفي سياق متصل ،بحسب مصدر أمني ،نزحت العشرات من العوائل من منازلهم جراء الاشتباكات بين القوات الامنية ومسلحين مجهولين في احدى القرى التابعة لقضاء طوزخورماتو شرق مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين.
وقال المصدر اليوم الأربعاء ،إن العشرات من الاسر والعوائل نزحوا من منازلهم وغادروا أماكن سكناهم جراء الاشتباكات العنيفة الدائرة والمستمرة بين القوات الامنية ومسلحين مجهولين في قرية سليمان بيك في قضاء الطوز.
المصدر: محيط
قوات المالكي تدمر 6 مساجد بـ"سلمان بيك".. وحركة نزوح كبيرة
دمرت قوات نوري المالكي العراقية عددًا من المساجد وعشرات البيوت في قرية "سليمان بيك" التابعة لقضاء (طوز خورماتو) بمحافظة صلاح الدين.
وقال مصدر عراقي قبل قليل: "ان الجيش الميليشاوي استخدم كل قوته في ضرب قرية سلمان بيك وذلك لاشتداد الاشتباك معهم"، وأضاف أن "حصيلة هذه الاشتباكات تدمير 6 جوامع وعدد كبير من المنازل؛ ما أدى إلى نزوح العوائل بشكل كبير في ناحيتي سلمان بيك وآمرلي وقرية حليوات بسبب حدة الاشتباكات".
وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن الأنباء الواردة تفيد بأن قوات المالكي هاجمت الناحية المذكورة تساندها الطائرات المروحية التي ألقت قنابل وصواريخ على الأحياء السكنية فيها، ما تسبب بمقتل وإصابة 43 مواطنا في حصيلة أولية، وتدمير العديد من المنازل والمباني، وسط توقعات بارتفاع حصيلة الضحايا وذلك لشدة القصف الجوي.
وأكدت مصادر محلية أن العوائل بدأت بالنزوح من منازلها في ناحيتي (سليمان بيك) و(آمرلي) وقرية (حليوات) بحثا عن أمكان أكثر أمنا ولا يما في مدينتي كركوك وتكريت، بسبب شدة القصف الجوي وكثافة الاشتباكات التي اندلعت بين عناصر الجيش الحكومي وأهالي المنطقة الذين حملوا السلاح لحماية المدنيين من بطش الحكومة الطائفية وجهزتها المسعورة.
110 أشخاص قتلوا فى أعمال عنف فى العراق خلال يومين
ارتفع عدد قتلى الاشتباكات التي اندلعت بين قوات نوري المالكي والمعتصمين السنة في العراق، بعد اقتحام قوات المالكي ساحات الاعتصام والاعتداء على المعتصمين وقتل بعضهم.
وقال مسؤولون عراقيون، الأربعاء، إن عدد القتلى بلغ 110 أشخاص، بعد مقتل 15 شخصاً، الأربعاء، في اشتباكات مرتبطة بحادث الحويجة، بين الأمن ومحتجين في "سليمان بك" جنوب كركوك، كما قصفت المروحيات العراقية منازل في المنطقة.
وقال ضابط رفيع المستوى في الجيش لوكالة فرانس برس ان "اربعة جنود وضابط برتبة نقيب قتلوا واصيب خمسة اخرون بجروح في اشتباكات مع مسلحين في ناحية سليمان بيك"، واضاف ان "الاشتباكات التي ما زالت تدور حاليا، تخوضها قواتنا بالاستعانة بمروحيات ومعدات مختلفة".
بدوره، اكد ضابط ثان رفيع المستوى في الجيش ان الاشتباكات “تمثل امتدادا لاقتحام ساحة اعتصام الحويجة”.
ويخشى مراقبون ان تتمدد هذه المواجهات إلى مناطق اخرى تقام فيها اعتصامات معارضة منذ نهاية العام الماضي، وان تزيد من وتيرة العنف في بلاد تعيش على التفجيرات وحوادث القتل اليومي منذ غزوها عام 2003.
إلى ذلك، وجهت اللجان التنسيقية في ساحات الاعتصام في محافظة الأنبار دعوات إلى أبناء العشائر في المحافظة لحمل السلاح وتوخي الحيطة والحذر، كما طالبت بخروج الجيش من مدن المحافظة، وحاصر نحو مائة مسلح مركز شرطة سليمان بيك في صلاح الدين.
من جانبه، يجري أسامة النجيفي رئيس مجلس النواب العراقي اتصالات هاتفية مع قادة سياسيين عراقيين ودوليين لإيجاد مخرج لتوتر الأوضاع في البلاد عقب جريمة الحويجة، التي أشعلت غضب العرب السنة والعشائر العراقية.
المصدر: مفكرة الاسلام